دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج إعداد المفسر > مجموعة المتابعة الذاتية > منتدى المستوى الخامس

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 26 ذو الحجة 1439هـ/6-09-2018م, 06:01 AM
هبة الديب هبة الديب غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 1,274
افتراضي - مناقشة تطبيق استخلاص مسائل التفسير -

بسم الله الرحمن الرحيم .

الطّلاب الأفاضل....
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

نبارك لكم ابتداءا انضمامكم لبرنامج -إعداد المفسّر- ونسأل الله تعالى أن يبارك خطاكم وينفعكم وينفع بكم الإسّلام والمسلمين.

أمّا بعد؛

بما أنّ طريقة استخلاص المسائل من كتب التفسير لها من الأهمية بمكان في التحصيل العلمي لدى المفسّر والتي ينبغي له العناية والاهتمام بها في مسيرته العلمية ، ونظرا لأنّ هذا المقرر يحتاج من الطّالب كثرة التطبيق حتى تصبح لديه ملكة حسنة في طريقة التلخيص واستيعاب المسائل وأقوال أهل العلم ، ارتأينا فتح صفحة خاصة لاستقبال استفساراتكم حول مقرر استخلاص مسائل التفسير ، وبيان كل ما يشكل عليكم أثناء تحضيركم لأداء تطبيقكم لهذا المجلس ، فنكون معكم خطوة بخطوة لإنجاز التطبيق الأول بشكل حسن .

وسنزودكم بإذن الله تعالى ببعض الملحوظات المهمة التي تعينكم في تطبيقكم .

نرحبّ باستفساراتكم .
وحيّاكم الله.


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26 ذو الحجة 1439هـ/6-09-2018م, 12:15 PM
هبة الديب هبة الديب غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 1,274
افتراضي

- تنبيهات أثناء التطبيق على استخلاص المسائل من تفسير واحد :

1) : التأني في قراءة النص المطلوب وعدم العجلة لتجنب اسقاط بعض المسائل المهمة فيؤثر على جودة التلخيص.
مع ملحوظة : أنّ هذا الأمر يحدث كثيرا للطّالب عند التطبيقات الأولى على هذه المهارة ، فلا تقدح في ملكته وقدرته ، وعليه بالصبر والأخذ بالملحوظات وكثرة التدريب.


2): عند تسمية المسائل يحسن اجتناب الإطالة في عنوان المسألة أو الاكثار من صيغ الاستفهام في عناوين المسائل ، ويجب أن تُصاغ بعبارة موجزة دالة على ما تحدّث عنه المفسّر .
مع ملحوظة: أنّ الأمر واسع في باب تسمية المسائل مع ضرورة عدم الإخلال بالمضمون كما أسلفنا .
ومن أبرز الملحوظات التي واجهت جملة من الطّلاب السابقين في تسمية المسائل ؛ عدم التفريق بين مسألة المعنى ومسألة المراد ، وقد ذكر ذلك لكم في المثال الأول في الدرس الثاني ، وقد وضعته لكم هنا لأهميته .

اقتباس:
وقد نبّه الشيخ الداخل حفظه الله في الدرس السابق أن كثيرا من المفردات القرآنية قد تتعلق بها مسألتين:
- معنى المفردة القرآنية، ويقصد بها معناها في اللغة.
- المراد بها في الآية، ويقصد به الشخص أو الشيء المسمّى بها.
فلا يصح أن يخلط الطالب بين هاتين المسألتين عند الحديث عن تفسير المفردة في الآية.
لذلك نوصي العناية بالأمثلة المذكورة لديكم عناية جيدة لما فيها من تيسير أثناء التطبيق .




3) يحسن مراعاة الترتيب الموضوعي للمسائل ، والمقصود يتضح بالمثال الآتي:
اقتباس:
المسائل التفسيرية:
قوله تعالى: {وَالضُّحَى (1) وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى (2) مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى (3)} الضحى.
● المقسم به
● معنى: "الضحى"
● معنى: "سجى"
● المقسم عليه
● معنى: "ودعك"

● معنى: "قلى"

● دلالة الآية على محبة الله لرسوله صلى الله عليه وسلّم
الترتيب الموضوعي أن نبدأ بذكر المسائل حسب ترتيب ورود الألفاظ في الآية ،فنلاحظ أنّ مسألة معنى سجى لم تتقدم على مسألة معنى الضحى ، وكذلك مسألة المقسم عليه لم تتصدر قائمة المسائل لأنّ الآية ابتدأت بالمقسم به ... وهكذا

4): لا يلزم على الطالب أن يضع في تطبيقه جميع خطوات العمل التي بُينت لكم في الأمثلة التوضيحية ، ويكفي أن يعرض قائمة المسائل التي توصل إليها .

اقتباس:
تفسير قوله تعالى: (وَالضُّحَى (1) وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى (2) )
قالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ نَاصِرٍ السّعْدِيُّ (ت: 1376هـ) : (أقسمَ تعالى بالنهارِ إذا انتشرَ ضياؤهُ بالضحى، وبالليلِ إذا سجى وادلهمَّتْ ظلمتهُ، (المقسم به) + (معنى: "الضحى") + (معنى: "سجى") على اعتناءِ اللهِ برسوله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقالَ: {مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ} (المقسم عليه)). [تيسير الكريم الرحمن: 928] (م)

تفسير قوله تعالى: (مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى (3) )
قالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ نَاصِرٍ السّعْدِيُّ (ت: 1376هـ) : ({مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ} أي: مَا ترككَ منذُ اعتنى بكَ، ولا أهملكَ منذُ رباكَ ورعاكَ، بلْ لمْ يزلْ يربيكَ أحسنَ تربيةٍ، ويعليكَ درجةً بعدَ درجةٍ. (معنى: "ودّعك")
فهذه الطريقة لا يُشترط عرضها في التطبيق وإنما هي وسيلة لتعين الطالب على الفهم .

... يتبع

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26 ذو الحجة 1439هـ/6-09-2018م, 10:10 PM
شعيب فرقاني شعيب فرقاني غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 38
افتراضي

لدي استفسار في الدرس الثاني المثال السابع تفسير قوله تعالى:{وَجَزَاهُمْ بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيرًا (12) مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ لَا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْسًا وَلَا زَمْهَرِيرًا (13)} الإنسان.

اقتباس:

قالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ نَاصِرٍ السّعْدِيُّ (ت: 1376هـ):
{وَجَزَاهُمْ بِمَا صَبَرُوا}
(مرجع الضمير {هم}) على طاعةِ اللَّهِ، فعَمِلُوا ما أَمْكَنَهم منها، وعن مَعَاصِي اللَّهِ فتَرَكُوها، وعلى أقدارِ اللَّهِ الْمُؤْلِمَةِ، فلم يَتَسَخَّطُوها (متعلق الصبر) {جَنَّةً} جامعةً لكلِّ نَعيمٍ، سالمةً مِن كلِّ مُكَدِّرٍ ومُنَغِّصٍ (وصف الجنة)، {وَحَرِيراً} كما قالَ تعالى: {وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ}.
سؤالي كيف تم استخلاص مرجع الضمير هم والمفسر لم يذكره ولم يشر إليه؟ وعلى من يعود في الأصل؟

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 26 ذو الحجة 1439هـ/6-09-2018م, 11:50 PM
هبة الديب هبة الديب غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 1,274
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شعيب فرقاني مشاهدة المشاركة
لدي استفسار في الدرس الثاني المثال السابع تفسير قوله تعالى:{وَجَزَاهُمْ بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيرًا (12) مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ لَا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْسًا وَلَا زَمْهَرِيرًا (13)} الإنسان.

سؤالي كيف تم استخلاص مرجع الضمير هم والمفسر لم يذكره ولم يشر إليه؟ وعلى من يعود في الأصل؟
حيّاك الله أخي الفاضل .


استخلاص المسائل تتم بصورتين :
الأولى منها : ما نجد أنّ المفسّر قد نص عليها مباشرة .
مثال :
كأن يقول: معنى {تولى} أي أعرض.

المسألة هنا: معنى تولى.

والثانية : أن يشير إليها المفسّر بطريقة غير مباشرة تحتاج منك في معظم الأحيان مزيدا من التأمل والربط بين الأقوال ومعرفة السياق ، وهذه الطريقة تحتاج من الباحث أدوات خاصة تعينه ، وهذه المرحلة أنتم غير مطالبون بها حاليا إلا ما كان مبسطا جدا وله من الأهمية في بيانه كمرجع الضمائر ، لذلك نوصيكم العناية بها .

ومرجع الضمائر تُعرف من خلال سياق الآيات .
قال تعالى :( وجزاهم بما صبروا جنة وحريرا ).
ولو عدت لما سبقها من الآيات لوجدت السياق يتحدث عن جزاء الأبرار ؛ حيث قال تعالى :( إنّ الأبرار يشربون من كأس كان مزاجها كافورا )...حتى قال تعالى :( وجزاهم بما صبروا ).


إذن ..
مرجع الضمير هم ؛ عائد على الأبرار .
ظهر لنا من خلال التأمل في سياق الآيات .

وبمراجعة الدرس الثاني المقرر لديكم هنا مزيد فائدة :
http://www.afaqattaiseer.net/vb/showthread.php?t=29958

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 29 ذو الحجة 1439هـ/9-09-2018م, 10:42 PM
محمد عبد الرازق محمد عبد الرازق غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى السادس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
الدولة: مصر
المشاركات: 814
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أحسن الله إليكم, لدي استفسار:


تفسير قوله تعالى: (وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ (14) )

قالَ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عُمَرَ بْنِ كَثِيرٍ القُرَشِيُّ (ت: 774 هـ) : ({وما هو بالهزل}. أي: بل هو جدٌّ حقٌّ). [تفسير القرآن العظيم: 8/376]
قالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ نَاصِرٍ السّعْدِيُّ (ت: 1376هـ) : ({وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ} أي: جدٌّ ليسَ بالهزلِ، وهوَ القولُ الذي يفصلُ بينَ الطوائفِ والمقالاتِ، وتنفصلُ بهِ الخصوماتُ (الحكمة من وصف القرآن بالقول الفصل)). [تيسير الكريم الرحمن: 920]
قالَ مُحَمَّدُ سُلَيْمَان الأَشْقَرُ (1430هـ) :(14-{وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ}؛ أَيْ: لَمْ يَنْزِلْ بِاللَّعِبِ (معنى: الهزل)، فَهُوَ جِدٌّ لَيْسَ بالهَزْلِ). [زبدة التفسير: 591]


س1: هل يستقيم أن نقول: لم ينزل باللعب (معنى: الهزل), أم نقول: لم ينزل باللعب (معنى: "وما هو بالهزل")؟
س2: لماذا لم نستخلص من تفسير ابن كثير فنقول:{وما هو بالهزل}. أي: بل هو جدٌّ حقٌّ (معنى: "وما هو بالهزل")؟
ومثل ذلك من تفسير العدي؟


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 30 ذو الحجة 1439هـ/10-09-2018م, 06:13 PM
هبة الديب هبة الديب غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 1,274
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الرازق مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أحسن الله إليكم, لدي استفسار:


تفسير قوله تعالى: (وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ (14) )
قالَ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عُمَرَ بْنِ كَثِيرٍ القُرَشِيُّ (ت: 774 هـ) : ({وما هو بالهزل}. أي: بل هو جدٌّ حقٌّ). [تفسير القرآن العظيم: 8/376]
قالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ نَاصِرٍ السّعْدِيُّ (ت: 1376هـ) : ({وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ} أي: جدٌّ ليسَ بالهزلِ، وهوَ القولُ الذي يفصلُ بينَ الطوائفِ والمقالاتِ، وتنفصلُ بهِ الخصوماتُ (الحكمة من وصف القرآن بالقول الفصل)). [تيسير الكريم الرحمن: 920]
قالَ مُحَمَّدُ سُلَيْمَان الأَشْقَرُ (1430هـ) :(14-{وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ}؛ أَيْ: لَمْ يَنْزِلْ بِاللَّعِبِ (معنى: الهزل)، فَهُوَ جِدٌّ لَيْسَ بالهَزْلِ). [زبدة التفسير: 591]


س1: هل يستقيم أن نقول: لم ينزل باللعب (معنى: الهزل), أم نقول: لم ينزل باللعب (معنى: "وما هو بالهزل")؟
س2: لماذا لم نستخلص من تفسير ابن كثير فنقول:{وما هو بالهزل}. أي: بل هو جدٌّ حقٌّ (معنى: "وما هو بالهزل")؟
ومثل ذلك من تفسير العدي؟


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
س1: هل يستقيم أن نقول: لم ينزل باللعب (معنى: الهزل), أم نقول: لم ينزل باللعب (معنى: "وما هو بالهزل")؟

كلاهما صحيح باعتبار تحرير القول في كل مسألة .
- فإن كانت المسألة بعنوان : معنى الهزل.
يكون مرادك من ذلك المعنى اللغوي لكلمة هزل، وعليه يكون جواب المسألة كالآتي:
الهزل: ضد الجد بمعنى اللعب .
- وأما إن كانت المسألة بعنوان : معنى قوله تعالى :( وما هو بالهزل) .
فيكون مرادك حينها معنى الآية أو تفسيرها ، وعليه يكون جواب المسألة كالآتي:
معنى قوله تعالى :( وما هو بالهزل ) أي لم ينزل باللعب .


وهنا ينبغي التفريق بين معى اللفظة اللغوي ومعنى الآية ككل أي: تفسيرها


س2: لماذا لم نستخلص من تفسير ابن كثير فنقول:{وما هو بالهزل}. أي: بل هو جدٌّ حقٌّ (معنى: "وما هو بالهزل")؟
ومثل ذلك من تفسير السعدي؟

في درس استخلاص المسائل من تفاسير متعددة ،ذُكرت لكم نماذج بسيطة لتقريب استخراج المسائل ولم يوقف على جميعها .
وقد أحسنت باستخراجها ، وبما أنّ المفسرين الثلاثة ذكروا هذه المسألة فنشير لرموز أسمائهم بجانب اسم المسألة كالآتي.
* معنى :( وما هو بالهزل ) ك س ش
وعند تحرير القول في المسألة نقول:

لم ينزل باللعب بل هو جد حق ، وهو القول الذي يفصل بين الطوائف والمقالات، وتنفصل به الخصومات وهو خلاصة ما ذكره ابن كثير والسعدي والأشقر.




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مناقشة, تطبيق

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:44 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir