دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > الدورات العلمية > دورات التفسير وعلوم القرآن الكريم > دورة تفسير المعوذتين

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 21 شعبان 1436هـ/8-06-2015م, 04:19 AM
أمل عبد الرحمن أمل عبد الرحمن غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 8,163
افتراضي مجلس مذاكرة الدرس الأول

مجلس مذاكرة الدرس الأول
مقدمات في تفسير المعوذتين.


1: ما المقصود بالمعوذتين؟
2: اذكر بعض ما ورد في فضل المعوذتين.
3: متى نزلت المعوذتان؟
4: ما صحّة حادثة سحر النبي صلى الله عليه وسلّم؟
5: ذكر بعض أهل العلم أن نزول المعوذتين كان بسبب حادثة سحر النبيّ صلى الله عليه وسلم. ما صحة هذا القول؟
6: أنكر البعض حادثة سحر النبيّ صلى الله عليه وسلم، اذكر حجتهم في ذلك والردّ عليها.
7: كم لبث النبيّ صلى الله عليه وسلم مسحورا؟



تنبيهات:
- يجاب على الأسئلة بالترتيب حتى نهايتها ثم تعاد الكرّة، وهكذا.
- الجواب يكون من ذاكرة الطالب قدر المستطاع، ويسمح له بمراجعة الدرس للوقوف على جواب السؤال إذا أشكل عليه على أن يجيب ثانية من فهمه، ويُمنع نسخ الجواب من الدرس مطلقا.
- طالب العلم لابد أن يستدلّ لكلامه بأنواع الأدلّة سواء من القرآن أو السنة أو أقوال الصحابة والتابعين، فحتى لو لم يطلب الدليل في السؤال فإيراده أمر بديهيّ.


  #2  
قديم 25 شعبان 1436هـ/12-06-2015م, 08:30 PM
نور عبدالله نور عبدالله غير متواجد حالياً
طالبة علم
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: بلاد الحرمين
المشاركات: 20
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

إجابة السؤال الأول : ما المقصود بالمعوذتين ؟
المقصود بها سورتا الفلق والناس وذلك من حديث عائشة رضي الله عنها في صحيح البخاري "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أوى إلى فراشه نفث في كفيه بـ (قل هو الله أحد) والمعوذتين......."
و أيضا في حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه في جامع ابن ماجه وسنن الترمذي والنسائي " كان الرسول صلى الله عليه وسلم يتعوذ من الجان وعين الإنسان حتى نزلت المعوذتان فلما نزلتا أخذ بهما وترك ما سواهما"

  #3  
قديم 26 شعبان 1436هـ/13-06-2015م, 09:22 PM
أبوجابر رابح عرابة أبوجابر رابح عرابة غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 20
افتراضي

ذِكرُ بعض الفضائل الواردة في شأن المعوّذتين:
منها: أنّه صلّى الله عليه وسلّم كان لا ينام حتّى يقرأهما ويمسح بالرّيق الّذي قرأ فيه ما استطاع من جسده, بدليل حديث عائشة رضي الله تعالى عنها كما جاء ذلك في صحيح البخاريّ أنّها قالت: (كان رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- إذا أوى إلى فراشه نفث في كفّيه بـ (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) وبالمعوّذتين جميعًا ثمّ يمسح بهما وجهه وما بلغت يداه من جسده).
ومنها: أنّه كان صلّى اللّه عليه وسلّم يتعوّذ بهما. فقد روى أبو سعيدٍ الخدريّ -رضي الله تعالى عنه- قال: (كان رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- يتعوّذ من الجانّ وعين الانسان حتّى نزلت المعوّذتان, فلمّا نزلتا أخد بهما وترك ما سواهما).
ومنها: أنّه كان صلّى الله عليه وسلّم يستشفي بهما ويُرقي بهما أهله, كماثبت ذلك عن عائشة -رضي الله تعالى عنها- كما في صحيح مسلم, قالت: (كان رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- إذا مرض أحد من أهله نفث عليه بالمعوّذات, فلمّا مرض مرضه الّذي مات فيه جعلت أنفث عليه وأمسحه بيد نفسه لأنّها كانت أعظم بركة من يدي).
ومنها: ما جاء في صحيح مسلم من حديث عقبة بن عامر أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال له: " ألم تَرَ آيات أُنزِلت اللّيلة لم يُرَ مثلهنّ قطّ؟ (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الفَلَقِ) و (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ)".
ومنها: ما جاء عنه أيضُا -أي: عقبة بن عامر رضي الله تعالى عنه- أنّ النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- قال له: " لن تقرأ شيئا أبلغ عند الله من (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الفَلَقِ) و (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ)". فعدّهما صلّى الله عليه وسلّم من أبلغ ما نزل. وفي رواية: "يا عقبة! اقرأ بـ (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الفَلَقِ) فانّك لن تقرأ سورة أحبّ إلى الله عزّ وجلّ وأبلغ عنده منها, فان استطعت أن لا تفوتك فافعل"
ومنها: أنّه عدّهما صلّى الله عليه وسلّم من خيار سور القرآن, فقد قال لعقبة بن عامر:"يا عُقَيب! ألا أعلّمك سورتين من خير سورتين قرأ بهما النّاس؟" فذكرهما له -يعني المعوّذتين-.
ومنها: أنّه أمره -أي: أنّ النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم أمر عقبة بن عامر رضي الله تعالى عنه- أن يقرأ هما في الصّباح كما في المساء, فقال له:"كيف رأيت يا عُقيب؟! اقرأ بهما كلّما نمت وكلّما قمت".
ومنها: أنّه كان صلّى الله عليه وسلّم يصلّي بهما أحيانًا كما جاء في بقيّة الحديث المتقدّم.
ومنها: أنّ النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- جعلهما من أفضل ما يُتعوّذ به من جميع الشّرور, فقد قال لعقبة بن عامر -رضي الله تعالى عنه-: "يا عقبة, تعوّذ بهما, فما تعوّذ متعوّذ بمثلهما", وقال في حديث آخر: "ما تعوّذ النّاس بأفضل منهما".
ومنها: أنّهما من أفضل ما نزل من السّماء, فلم ينزل مثلهنّ -فضلًا على أن ينزل أفضل منهنّ- في جميع الكتب؛ التّوراة والزّبور والانجيل والقرآن, فقد جاء عن عقبة بن عامرٍ -ضي الله تعالى عنه -أيضًا, أنّ النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- قال له:"يا عقبة بن عامرٍ! ألا أعلّمك سُوَرًا ما أُنزلت في التّوراة ولا في الزّبور ولا في الانجيل ولا في الفرقان مثلهنّ؟! لا يأتين عليك ليلة الّا قرأتهنّ فيها: (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) و (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الفَلَقِ) و (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ)".
ومنها: أنّهما تكفيان من كلّ شرٍّ صباحًا ومساءً, فقد قال صلّى الله عليه وسلّم: "(قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) والمعوّذتين حين تصبح وحين تمسي ثلاثًا تكفيك من كلّ شيءٍ".
ومنها: أنّ كان صلّى الله عليه وسلّم ربّما قرأ بهما في الوتر.
وكلّ ما ورد من أحاديث فانّما هو دِلالة على فضل أو فضائل المعوّذتين, بل فضلهما أكبر ممّا ذُكر, وانّما اقتصرت هنا على ما تيسّر من ذلك, والّا فالمقام أطول في عدّ فضائلهما.
هذا, وان كان من خطأ أو تقصير أو سهو أو نسيان فانّما هو من نفسي ومن الشّيطان, وما كان من صوابٍ فمن الله وحده, ولا حول ولا قوّة الّا بالله العليّ العظيم.
ونرجو من الاخوة الأفاضل ممّن وجد خطأً أو زيادةً أو نقصانًا ممّا يستدعي التّنبيه أن ينبّهنا على ذلك مأجورًا مشكورًا.

  #4  
قديم 3 رمضان 1436هـ/19-06-2015م, 03:11 AM
حنان بدوي حنان بدوي غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
الدولة: إسكندرية - مصر
المشاركات: 392
افتراضي إجابة السؤال الثالث

متى نزلت المعوذتان ؟
الصحيح انهما مدنيتان ومما دل على ذلك حديثين صحيحين
الحديث الأول : عن عقبة بن عامر الجهنى من حديث مسلم وسنن النسائى أن النبى صلى الله عليه وسلم قال له : ألم تر آيات أنزلت الليلة لم ير مثلهن قط ( قل أعوذ برب الفلق ) و( قل أعوذ برب الناس )
- وعقبة بن عامر الجهنى ممن أسلم بعد الهجرة
- ولفظة : ( أنزلت الليلة ) تدل على حداثة النزول عند التحديث
الحديث الثانى : حديث أبى سعيد الخدرى ( أن النبى صلى الله عليه وسلم كان يتعوذ من الجان وعين الإنسان حتى نزلت المعوذتان فأخذ بهما وترك ما سواهما )
وأبى سعيد الخدرى كان من صغار الأنصار وكان غلاماً عندما قدم النبى صلى الله عليه وسلم إلى المدينة
- ومن المفسرين من قال انهما مدنيتان مثل الطبرى والثعلبى وابن كثير وغيرهم
- ومنهم من قال أنهما مكيتان مثل الزجاج والواحدى وابن عاشور وابن عطية وغيرهم وهو قول لا يصح
- ومن المفسرين من حكى الخلاف ولم يرجح

  #5  
قديم 5 رمضان 1436هـ/21-06-2015م, 01:04 PM
سليم البوعزيزي سليم البوعزيزي غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الرابع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 199
افتراضي

1: ما المقصود بالمعوذتين؟
المعوذتان هما "قل أعوذ برب الفلق " و " قل أعوذ برب الناس " وتسميتهما بالمعوذتين مشهور من عهد الرسول صلى الله عليه وسلم من حديث عائشة رضي الله عنها "كان الرسول صلى الله عليه وسلم إذا أوى إلى فراشه نفذ في كفيه ب"قل هو الله أحد " وبالمعوذتين ثم مسح وجهه وما بلغت يداه من جسده "

2: اذكر بعض ما ورد في فضل المعوذتين.
المعوذتان نعمة عظيمة من الله عز وجل علينا ولهما فضل كبير دل على ذلك حديث الرسول صل الله عليه وسلم لعقبة رضي الله عنه "ألم تر ايات أنزلت الليلة لم ير مثلهن قط "قل أعوذ برب الفلق " و " قل أعوذ برب الناس "
حديث الرسول صل الله عليه وسلم لعقبة رضي الله عنه "إقرأ ب "قل أعوذ برب الفلق " فإنك لن تقرأ بسورة أحب إلى الله عز وجل وأبلغ عنده منها فإن استطعت ألا تفوتك فافعل "
حديث الرسول صل الله عليه وسلم لعبدالله بن خبيب ""قل هو الله أحد " والمعوذتين حين تمسي وحين تصبح ثلاثاً تكفيك من كل شيء "

3: متى نزلت المعوذتان؟
الصحيح أن المعوذتين نزلت بعد الهجرة أي انهما مدنيتين ودل على ذلك حديث الرسول صل الله عليه وسلم لعقبة رضي الله عنه "ألم تر ايات أنزلت الليلة لم ير مثلهن قط "قل أعوذ برب الفلق " و " قل أعوذ برب الناس " و عقبة رضي الله عنه من الصحابة الذين أسلموا بعد الهجرة وقوله صلوات ربي وسلامه عليه " أنزلت الليلة " يدل على حداثة النزول عند التحديث
وهذا قول بعض المفسرين كالطبري وإبن كثير والثعلبي

  #6  
قديم 2 شوال 1436هـ/18-07-2015م, 09:27 PM
محمد مصطفى وهبه محمد مصطفى وهبه غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 145
افتراضي

6: أنكر البعض حادثة سحر النبيّ صلى الله عليه وسلم، اذكر حجتهم في ذلك والردّ عليها.

الحجة:
المعتزله هم من انكروا هذه الواقعة وزعموا ان الاقرار بها يقدح فى عصمة النبي صلي الله عليه وسلم وان فيه موافقة للكفار فى قولهم
قال الله تعالى (وقال الظالمون إن تتبعون الا رجلا مسحورا)

والرد عليهم :
ان المراد بالمسحور هو الذي اصابه السحر بالجنون فذهب عقله بسبب ما اصابه من السحر اما الذي لم يؤثر السحر فى عقله أو ادراكه فلا حجه لهم فى عدم تصديق قوله بسبب السحر .
والسحر الذى وقع على النبي لم يصبه فى عقله وإدراكه ولم يؤثر فى تبليغه للرساله وهذا بلا خلاف بين اهل العلم .

  #7  
قديم 11 شوال 1436هـ/27-07-2015م, 02:30 PM
زياد علي فتيحة زياد علي فتيحة غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - مجموعة المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2015
الدولة: مصر
المشاركات: 75
افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله ..

إجابة السؤال السابع : كم لبث النبي صلى الله عليه و سلم مسحوراً ؟

حديث السيدة عائشة رضي الله عنها : ( لبث الرسول صلى الله عليه و سلم يرى أنه يأتي ولا يأتي .. )

و ذكر الحافظ ابن حجر في الفتح رواية أن المدة أربعين يوماً , و يمكن الجمع بينهما بأن الستة أشهر إبتداء تغير مزاجه صلى الله عليه و سلم , و الأربعون يوماً هذه هى مدة إستحكام السحر .

و ذكر رواية بأن المدة سنة و لكنها رواية لا تصح .

  #8  
قديم 11 شوال 1436هـ/27-07-2015م, 02:54 PM
منى علي منى علي غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الرابع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2015
المشاركات: 306
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
متى يبداء التسجيل الدورات الجديدة علما انكم قلتم لنا قريبا سيبدأ التسجيل بالمستوى الاول ارجوا افادتنا بموعد بدا التسجيل وجزيتم خيرا .

  #9  
قديم 11 شوال 1436هـ/27-07-2015م, 10:44 PM
هيئة الإدارة هيئة الإدارة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 29,544
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى زياد علي ديب مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
متى يبداء التسجيل الدورات الجديدة علما انكم قلتم لنا قريبا سيبدأ التسجيل بالمستوى الاول ارجوا افادتنا بموعد بدا التسجيل وجزيتم خيرا .
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
تم الإعلان عن قبول الدفعة الثانية من برنامج الإعداد العلمي هنا

  #10  
قديم 18 شوال 1436هـ/3-08-2015م, 02:43 PM
عقيلة زيان عقيلة زيان غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - الامتياز
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 700
افتراضي

4 ما صحّة حادثة سحر النبي صلى الله عليه وسلّم؟
حادثة سحر النبي صلى الله عليه وسلّم صحيحة ثابتة في الصحيحين و غيرهما من دواوين السنة؛
فعن عائشة رضي الله عنها :{ سحر رسولَ الله صلى الله عليه و سلم رجلُ من بني زريق يقال له: لبيد بن الأعصم ؛ حتى كان رسول الله يخيل إليه أنه يفعل الشيء وما يفعله.}

5- ذكر بعض أهل العلم أن نزول المعوذتين كان بسبب حادثة سحر النبيّ صلى الله عليه وسلم. ما صحة هذا القول؟
حادثة سحر النبي صلى الله عليه وسلّم صحيحة ثابتة في دواوين السنة؛ لكن نزول المعوذتين بسبب تلك الحادثة مما اختلف فيه أهل العلم. وتوضيح ذلك ما يلي:
روى الطبري عن زيد ابن الأرقم قال{ سحر رسول الله صلى الله عليه و سلم رجل من اليهود فاشتكى ؛فأتاه جبريل فنزل عليه بالمعوذتين فقال: إن رجلا من اليهود سحرك؛ و إن السحر في بئر فلان.}
الحديث رجاله ثقات؛ لكن ذكر نزول المعوذتين من زيادة أحمد بن يونس وهو إمام ثقة لكنه خالف الثقاة بهذه الزيادة إذ كل طرق الحديث ليس فيها هذه الزيادة.
ومن هنا اختلف أهل العلم فاعتبار هذه الزيادة وعدم اعتبارها.
منهم حكم عليها بالشذوذ لمخالفة الثقاة؛ وعليه ردها؛ ومنهم من صححها لأنها من زيادة الثقة .
والله أعلم

  #11  
قديم 24 شوال 1436هـ/9-08-2015م, 02:40 AM
احمد سالم احمد سالم غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2015
المشاركات: 9
افتراضي




مالمقصود بالمعوذتين ؟
هما سورتا الفلق والناس , وتسميتهما بذلك مشهورة عن النبي صلى الله عليه وسلم بالادلة والنصوص , ومنها :
ما ورد في صحيح البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت: (كان رسول الله صلى الله عليه سلم إذا أوى إلى فراشه نفث في كفيه بـ{قل هو الله أحد} وبالمعوذتين جميعاً ثم يمسح بهما وجهه وما بلغت يداه من جسده).
وحديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ من الجانّ وعين الإنسان حتى نزلت المعوذتان؛ فلما نزلتا أخذ بهما ، وترك ما سواهما). رواه الترمذي وابن ماجة والنسائي .
كما ان تسميتهما بالمعوذتان معروفة عن الصحابة والتابعين والسلف رضي الله عنهم .
2: اذكر بعض ما ورد في فضل المعوذتين.
المعوذتان كرامة الله لهذه الامة , التي لم تسبقها اليه اي من الامم السابقة .
بت في صحيح مسلم من حديث عقبة بن عامر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له: ((ألم تر آيات أُنزلتِ الليلة لم ير مثلهنَّ قط؟! {قل أعوذ برب الفلق} و{قل أعوذ برب الناس})).
-وفي مسند الإمام أحمد وسنن النسائي عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: (اتبعت رسولَ الله صلى الله عليه وسلم وهو راكبٌ فوضعت يدي على قدمه؛ فقلت: أقرئني يا رسول الله سورة هود وسورة يوسف.
فقال: ((لن تقرأ شيئا أبلغ عند الله من {قل أعوذ برب الفلق} و{قل أعوذ برب الناس})) ).
فللمعوذتين شأن رفيع، وفضائل عظيمة، وهدايات جليلة، وبركات كثيرة، حريٌّ بالمؤمن اللبيب أن لا يحرم نفسه من التعرض لذلك كله، وأن يرغب فيما رغّب فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم، , وان لا يعرض عنهما او يزهد فيهما .
3: متى نزلت المعوذتان؟
الصحيح انهما مدنيتان , لحديث ابي سعيد الخدري رضي الله عنه : ن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يتعوذ من الجان وعين الإنسان حتى نزلت المعوذتان فلما نزلتا أخذهما وترك ما سواهما.
وابو سعيد رضي الله عنه هو من ابناء الانصار بالمدينة المنورة
وقد قال بذلك اغلب المفسرين ,
4: ما صحّة حادثة سحر النبي صلى الله عليه وسلّم؟
الحادثة صحيحة وقد وردت فيها عدة ادلة , منها ما يستدل به على ذلك هو ما رواه عبد بن حميد والطحاوي من طريق أحمد بن يونس عن أبي معاوية عن الأعمش عن يزيد بن حيّان عن زيد بن الأرقم قال: (سحر النبيَّ صلى الله عليه وسلم رجل من اليهود.
قال: فاشتكى فأتاه جبريل فنزل عليه بالمعوذتين، قال: إن رجلاً من اليهود سحرك ، والسحر في بئر فلان.
قال: فأرسل علياً فجاء به.
قال: فأمره أن يحلّ العُقد وتُقرأ آية؛ فجعل يقرأ ويحلّ حتى قام النبي صلى الله عليه وسلم كأنما أُنشِطَ من عقال).

5: ذكر بعض أهل العلم أن نزول المعوذتين كان بسبب حادثة سحر النبيّ صلى الله عليه وسلم. ما صحة هذا القول؟
الصحيح انها لم تنزل لهذا السبب , بل نزلت قبله , ولكنها قرأت كرقية له صلى الله عليه وسلم .
6: أنكر البعض حادثة سحر النبيّ صلى الله عليه وسلم، اذكر حجتهم في ذلك والردّ عليها.
حجتهم ان ذلك فيه نقض لعصمته صلى الله عليه وسلم وفيه موافقة للكفار في قولهم فيما حكى الله عنهم: {وقال الظالمون إن تتبعون إلا رجلاً مسحوراً}.

وأجاب أهل العلم عن إيراد المعتزلة بأن المسحور في هذه الآية المراد به الذي أصابه جنون بسبب السحر فخبَّله السحر وأذهب عقله، أمَّا الذي لم يؤثر السحر في عقله وإدراكه ومنطقه فغير مراد هنا ولا حجة لهم في المنع من تصديق قوله بسبب هذا السحر.
والسحر الذي وقع للنبي صلى الله عليه وسلم غير مؤثر في عقله وتبليغه الرسالة بلا خلاف بين أهل العلم.
وبعضه سبب انكارهم لذلك هو انكارهم لحقيقة السحر اصلا .
ولا خلاف بين السلف في ثبوت هذه القصة ، كما أنه لا خلاف في أنها غير مؤثرة في تبليغه صلى الله عليه وسلم للرسالة.

7: كم لبث النبيّ صلى الله عليه وسلم مسحورا؟
اختلف اهل العلم في ذلك , وذلك للروايات التي وردت
فجاء في بعضها (ستة اشهر) وجاء (اربعين يوما) وجاء في رواية (سنة) , وقد نبه بعض اهل العلم الى هذه المسألة , منهم ابن كثير رحمه الله .

  #12  
قديم 10 ذو القعدة 1436هـ/24-08-2015م, 08:46 PM
امنه محمد السيد احمد امنه محمد السيد احمد غير متواجد حالياً
طالبة علم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 9
افتراضي الدرس الأول تفسير المعوذتين

أولاً: مالمقصود بالمعوذتين
سورة الفلق وسورة الناس بحديث عائشة فى صحيح البخارى
عن عائشة رضى الله عنها أن الرسول صل الله عليه وسلم كان ينفث فى كفيه ويقرأ بقل هو الله أحد والمعوذتين ثم يمسح بهم جسده قبل النوم"
ثانياً: فضل المعوذتين
حديث عقبة بن عامر قال اتبعت رسول الله وهو راكب فقلت يارسول الله اقرئنى من سورة هود أو سورة يوسف فقال أنك لن تقرأ شيئا أبلغ عند الله من " قل أعوذ برب الفلق و"قل أعوذ برب الناس........."
وروى الإمام البخارى عن أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها : أن رسول الله صل الله عليه وسلم كان إذا اشتكى نفث على كفييه وقرأ بالمعوذات ومسح بيده فلما اشتكى وجعه الذى توفى فيه طفقت انفث على نفسه بالمعوذات التى كان ينفث وأمسح بيد النبى صل الله عليه وسلم لأنها تعلم أن يد النبى صل الله عليه وسلم أكرم من يدها
ثالثا: متى نزلت المعوذتين:
هى سورتان مدنيتان ومعظم كتب التفسير تذكر أنها نزل بها جبريل عليه السلام على النبى صل الله عليه وسلم لفك السحر والعقد والله أعلم
رابعاً : ماصحة حادثة سحر النبى صل الله عليه وسلم
حادثة سحر اليهودى للرسول صل الله عليه وسلم صحيحة وثبتت بالأحاديث الصحيحة ومنها حديث عن عائشة أم المؤمنين رضى الله عنها قالت" سحر رسول الله صل الله عليه وسلم رجل من بنى زريق يقال له لبيد بن الأعصم حتى كان الرسول صل الله عليه وسلم يخيل إليه أنه يفعل الشىء ومافعله حتى كان ذات ليلة وهو عندى فدعا ودعا ثم قال" يا عائشة أشعرت أن الله أستفتانى فيما استفتيته فيه أتانى رجلان فعد أحدهم عند رأسى والآ خر عند رجلى فقال أحدهما لصاحبه مابال الرجل قال مطبوب قال من طبه قال لبيد بن الأعصم قال فى أى شىء؟
قال فى مشط مشاطة وجف طلع نخلة ذكر قال وأين هو؟ قال فى بئر ذروان
فأتاهما رسول الله صل الله عليه وسلم فى ناس من أصحابه فجاء فقال : ياعائشة كأن ماءها نقاعة الحناء ورؤوس نخلها كرؤوس الشياطين قلت يارسول الله أفلا أستخرجه قال قد عفانى الله فكرهت أن أثور على الناس فيه شر فأمر بها فدفنت"
خامسا : ذكر أهل العلم أن نزول المعوذتين بسبب حادثة السحر
معظم التفاسير ذكرت سبب نزول المعوذتين بسبب حادثة السحر ولكن خالفهم بعض العلماء لأن الحديث المذكور فى هذا الشأن به خلاف على صحة إسناده والله أعلم
سادسا : أنكر البعض حادثة سحر النبى صل الله عليه وسلم اذكر حجتهم والرد عليها
أنكر البعض هذه الحادثة من المنكرين المعتزلة وكانت حجتهم
أن النبى صل الله عليه وسلم قد عصمه الله : وهذه الحادثة قدح فى عصمته ويستشهدون بالأية قوله تعالى على لسان الكفار" وقال الظالمون إن تتبعون إلا رجلاً مسحوراً"
ولقد رد عليهم أهل العلم بأن الأنبياء معصومين فى عقولهم وليس أبدانهم فالأنبياء يمرضون ويعانون كما يعانى الناس ثم للسحر أنواع كثيرة مثل قوله تعالى" وسحروا أعين الناس واسترهبوهم " اى سحروا أعينهم أن لا يروا الشىء على حقيقته أى "يخيل إليهم من سحرهم أن تسعى" فهو لايصيب عقول الناس ولا تفكيرهم ولا عبادتهم ولكن شىء يخيل إليه غير الحقيقة بدليل أن سيدنا موسى عليه السلام "فأوجس فى نفسه خيفة موسى "
فهذا السحر ليس له تأثير على العقل ولا يخرج النبى من كونه معصوما أو تمنعه من تبليغ رسالة ربه
سابعا: كم لبث النبى صل الله عليه وسلم وهو مسحور
مدة لبث النبى ستة أشهر على الأرجح عن عائشة رضى الله عنها قالت : لبث رسول الله صل الله عليه وسلم ستة أشهر يرى أنه يأتى ولايأتى وذكرت الحديث

  #13  
قديم 15 ذو القعدة 1436هـ/29-08-2015م, 10:42 AM
خالد عبدالقيوم إبراهيم الشفيع خالد عبدالقيوم إبراهيم الشفيع غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 88
افتراضي

اجابة السؤال الاول ما المقصود بالمعوذتين
المعوذتين هما سورة الفلق وسورة الناس
وهي ثابتة من عهد النبي صلى الله عليه وسلم
اما المعوذات فتضاف اليهما سورة الاخلاص

  #14  
قديم 15 ذو القعدة 1436هـ/29-08-2015م, 10:59 AM
خالد عبدالقيوم إبراهيم الشفيع خالد عبدالقيوم إبراهيم الشفيع غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 88
افتراضي

اجابة السؤال الثاني
فضل المعوذات
المعوذات كرامة من الله تعالى لهذه الامة
لم يعطها لمن سبقونا من الامم

وفضلها ايضا في حديث عقبة بن عامر رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له
الم تر ايات انزلت الليلة لم ير مثلهن قط
قل اعوذ برب الفلق وقل اعوذ برب الناس

  #15  
قديم 15 ذو القعدة 1436هـ/29-08-2015م, 11:02 AM
خالد عبدالقيوم إبراهيم الشفيع خالد عبدالقيوم إبراهيم الشفيع غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 88
افتراضي

اجابة السؤال الثالث
متى نزلت المعوذتان

المعوذتان تزلتا بعد الهجرة في المدينة المنورة
لحديث ابي سعيد الخدري رضي الله عنه وهو من صغار ابناء الانصار

  #16  
قديم 24 ذو القعدة 1436هـ/7-09-2015م, 12:37 PM
عبدالله بلقاسم عبدالله بلقاسم غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: Sep 2015
الدولة: المغرب
المشاركات: 16
افتراضي


ما المقصود بالمعوذتين ؟
المقصود بها سورتي الفلق والناس (قل أعوذ برب الفلق) و(قل أعوذ برب الناس) وقد سميت بهذا الاسم منذ عهد النبي صلى الله عليه وسلم لحديث عائشة رضي الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا أوى الى فراشه نفث في كفيه ب (قل هو الله أحد) و بالمعوذتين جميعا ثم يمسح بهما وجهه وما بلغت يداه من جسده . والدليل في هذا الحديث قولها: ثم نفث في كفيه ب(قل هو الله أحد) و بالمعوذتين. و جاء في حديث سعيد الخدري رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ من الجان وعين الانسان حتى نزلت المعوذتين فلما نزلتا أخذ بهما و ترك ما سواهما.
أما اذا جائت بصيغة الجمع(المعوذات) تضاف اليها سورة الاخلاص كما في صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا مرض أحد من أهله نفث عليه بالمعوذات

  #17  
قديم 24 ذو القعدة 1436هـ/7-09-2015م, 01:37 PM
عبدالله بلقاسم عبدالله بلقاسم غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: Sep 2015
الدولة: المغرب
المشاركات: 16
افتراضي

فضل المعوذتان :
أما فضلهما فقد جاء في صحيح مسلم من حديث عقبة بن عامر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له:( ألم تر آيات أنزلت الليلة لم ير مثلهن قط؟ (قل أعوذ برب الفلق ) و (قل أعوذ برب الناس) )
و كذلك ما جاء في مسند الامام أحمد و سنن النسائي عن عقبة ابن عامر رضي الله عنه لما اتبع رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو راكب و طلب عقبة من رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقرأ عليه من سورتي هود ويوسف فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لن تقرأ شيئا أبلغ عند الله من (قل أعوذ برب الفلق) و ( قل اعوذبرب الناس) ) و عن عقبة بن عامر ايضا أ ن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له:( يا عقبة تعوذ بهما , فما تعوذ متعوذ بمثلهما)
و الاحاديث في فضلهما كثيرة كحديث عبد الله ابن خبيب و فروة بن مجاهد اللخمي وغيرهم كثير

  #18  
قديم 24 ذو القعدة 1436هـ/7-09-2015م, 01:58 PM
عبدالله بلقاسم عبدالله بلقاسم غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: Sep 2015
الدولة: المغرب
المشاركات: 16
افتراضي

متى نزلت المعوذتان؟
أقرب الاقوال انهما نزلتا لما انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم من الحذيبية سنة ستة من الهجرة , فهما اذن مذنيتان ويذل على ذلك حديثان صحيحان:
1- حديث عقبة بن عامر الذي في صحيح مسلم ( ألم تر آيات أنزلت الليلة لم ير مثلهم قط؟ (قل أعوذ برب الفلق)و (قل أعوذ برب الناس) مع العلم ان عقبة بن عامر الجهني ممن أسلم بعد الهجرة
2- حديث أبي سعيد الخدري (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يتعوذ من الجان و عين الانسان حتى نزلت المعوذتان فلما نزلتا أخذهما و ترك ما سواهما) مع العلم ان أبا سعيد الخدري رضي الله عنه كان من صغار الانصار قدم رسول الله المدينة وهو ما زال غلاما

  #19  
قديم 24 ذو القعدة 1436هـ/7-09-2015م, 02:34 PM
عبدالله بلقاسم عبدالله بلقاسم غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: Sep 2015
الدولة: المغرب
المشاركات: 16
افتراضي

ما صحة حادثة سحر النبي صلى الله عليه وسلم؟
حادثة سحر النبي صلى الله عليه وسلم صحيحة و ثابتة . فقد ثبت في صحيحين وغيرهما من كتب السنة المشهورة و المعروفة من حديث هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت: ( سحر رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل من بني زريق يقال له :لبيد بن الاعصم, حتى كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخيل اليه أنه يفعل الشيء وما فعله حتى كان ذات ليلة وهو عندي لكنه دعا و دعا,ثم قال: يا عائشة أشعرت أن الله أفتاني فيما استفتيته فيه, أتاني رجلان فقعد أحدهما عند رأسي و الاخر عند رجلي , فقال أحدهما لصاحبه :ما وجع الرجل؟
فقال: مطبوب (أي مسحور)
قال: من طبه؟
قال : لبيد من الاعصم .
الى أخر الحديث وهو حديث رواه جمع من الائمة في مصنفاتهم فهو حديث صحيح لا مطعن فيه
وكذلك حديث زيد بن أرقم رضي الله عنه قال: (سحر النبي صلى الله عليه وسلم رجل من اليهود)


  #20  
قديم 24 ذو القعدة 1436هـ/7-09-2015م, 03:48 PM
عبدالله بلقاسم عبدالله بلقاسم غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: Sep 2015
الدولة: المغرب
المشاركات: 16
افتراضي

ما صحة قول بعض أهل العلم أن نزول المعوذتين كان بسبب حادثة سحر النبي صلى الله عليه وسلم؟
هذه المسألة فيها خلاف ولبس , فالحادثة صحيحة أم نزول المعوذتين بسببها فيها نظر , فالحديث الذي رواه عبد بن حميد والطحاوي من طريق أحمدبن يونس عن أبي معاوية عن لأعمش عن يزيد بن حيان عن زيد بن الأرقم قال:( سحر النبي صلى الله عليه وسلم رجل من اليهود قال: فاشتكى فأتاه جبريل فنزل عليه بالمعوذتين,قال: ان رجلا من اليهود سحرك, والسحر في بئر فلان .قال: فأرسل عليا فجاء به ,قال: فأمر أن يحل العقد و يقرأ آية, فجعل يقرأ و يحل حتى قام النبي صلى الله عليه وسلم كأنما أنشط من عقال) . فهذا الحديث من حيث رجال كلهم ثقات , لكن ذكر نزول المعوذتين والرقية بهما , تفرد به أحمد بن يونس,وهو ثقة, لكنه خالف في هذه الزيادة ائمة اخرين حدثوا بهذا الحديث عن أبي معاوية ولم يذكروا هذه الزيادة . كما أن للحديث أربع طرق كلها ليس فيها ذكر هذه الزيادة.

فمن اعتبر هذه الزيادة مخالفة لمخالفة أحمدبن يونس بقية الرواة عن أبي معاوية ,ثم مخالفة هذه الزيادة لطرق الحديث الاخرى حكم عليها بالشذوذ .ومن اعتبرها من باب زيادة الثقة صححها كما فعل الالباني رحمه الله

  #21  
قديم 24 ذو القعدة 1436هـ/7-09-2015م, 05:28 PM
عبدالله بلقاسم عبدالله بلقاسم غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: Sep 2015
الدولة: المغرب
المشاركات: 16
افتراضي

حجة من أنكر حادثة سحر النبي صلى الله عليه وسلم والردعليهم:
الذين أنكروا حادثة سحر النبي صلى الله عليه وسلم هم المعتزلة وحجتهم في ذلك أن الاقرار بها يقدح في عصمة الرسول صلى الله عليه وسلم و أن فيه موافقة للكفار في قولهم فيما حكى الله عنهم ( وقال الظالمون ان تتبعون الا رجلا مسحورا)
و رد عليهم أهل العلم بأن المسحور في هذه الآية المراد به الذي أصابه جنون بسبب السحر فخبله وذهب بعقله أما الذي لم يؤثر في عقله وادراكه ومنطقه فلا حجة لهم في منع تصديق قولهم بسبب هذا السحر.فالسحر الذي وقع على النبي لم يؤثر في عقله و تبليغه الرسالة بلا خلاف بين أهل العلم,أما الابدان فان الانبياء يبتلون فيها كغيرهم من الناس.
والبعض الآخر سبب انكارهم هو انكارهم أصلا لحقيقة السحر كالجصاص والنحاس والقضي عبدالجبار
ومنهم من حكى القولين وتوقف كالماوردي
أما جمهور السلف فلا خلاف بينهم في ثبوت هذه القصة ,كما أنه لا خلاف في أنها غير مؤثرة في تبليغه صلى الله عليه وسلم للرسالة .

  #22  
قديم 24 ذو القعدة 1436هـ/7-09-2015م, 05:48 PM
عبدالله بلقاسم عبدالله بلقاسم غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: Sep 2015
الدولة: المغرب
المشاركات: 16
افتراضي

كم لبث النبي صلى الله عليه وسلم مسحورا؟
اختلف أهل العلم في هده المسألة ,فالامام أحمد روى من حديث رباح بن زيد عن عائشة رضي الله عنها قالت: (لبث رسول الله صلى الله عليه وسلم ستة أشهر يرى أنه يأتي النساء ولا يأتي...)وذكرت الحديث رجله كلهم ثقاة. وفي رواية أبي ضمرة عند الاسماعيلي فأقام أربعين ليلة.
ويمكن الجمع بينهما بأن تكون الستة أشهر من ابتداء التغير فيه صلى الله عليه وسلم والاربعين يوما حين استحكامه فيه صلى الله عليه وسلم .
أم ما رواه غيرهم من لبثه سنة فهو لا يصح بثاتا

  #23  
قديم 29 ذو القعدة 1436هـ/12-09-2015م, 11:07 PM
أشرف بن عبد الرحمن الدبابي أشرف بن عبد الرحمن الدبابي غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 246
افتراضي الجواب على اسئلة المجلس الاول من تفسير المعوذتين

ما المقصود بالمعوذتين صود بالمعوذتين؟
المقصود بالمعوذتين هما قل اعوذ برب الفلق وقل اعوذ برب الناس وهذا تسمية شائعة من وقت النبى صلى الله عليه وسلم لورود الحديث الصحيح الذى رواه البخارى بسنده عن ام المؤمنين عائشة رضى الله عنها انها قالت ت: (كان رسول الله صلى الله عليه سلم إذا أوى إلى فراشه نفث في كفيه (ب قل هو الله أحد ) وبالمعوذتين جميعاً ثم يمسح بهما وجهه وما بلغت يداه من جسده.
اذكر بعض ما ورد في فضل المعوذتين.
و ما ورد فى فضلهما اكثر مما رود فى فضل الكثير من سور القرأن غيرها ومن ذلك ما ورد فى الحديث عند ابى داوود والطبرانى كلا بسنده و صححه الالبانى عن عقبة بن عامر بينا انا اسير مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الجحفة والابواء اذ غشيتنا ريح وظلمة شديدة اذ اخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ ب -قل اعوذ برب الفلق - وب قل اعوذ برب الناس -ويقول يا عقبة تعوذ بهما فما تعوذ متعوذ بمثلهما....ومن فضلها ايضا ان النبى صلى الله عليه وسلم ما تركها عند نومه ولا القيام منه وشدد وحرض الناس على ملازمتها صباحا ومساء والرقى بهما من العين والحسد واوجاع متنوعة ودليل ذلك ما ورد فى في مسند الإمام أحمد وصحيح ابن خزيمة بسند صحيح عن عقبة بن عامرٍ رضي الله عنه، قال: بينا أنا أقود برسول الله صلى الله عليه وسلم في نَقْب من تلك النقاب؛ إذ قال لي: « يا عقبة ! ألا تركب؟! ».
قال: فأجللت رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أركب مركبه.
ثم قال: «يا عُقيب ! ألا تركب؟!».
قال: فأشفقت أن تكون معصية.
قال: فنزل الرسول صلى الله عليه وسلم وركبت هُنيَّة ، ثم ركب.
ثم قال: «يا عقيب ! ألا أعلمك سورتين من خير سورتين قرأ بهما الناس؟!».
قال: قلت : بلى يا رسول الله
قال: فأقرأني {قل أعوذ برب الفلق} و {قل أعوذ برب الناس}.
ثم أقيمت الصلاة ، فتقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقرأ بهما، ثم مرَّ بي؛ قال: «كيف رأيت يا عقيب؟! اقرأ بهما كلما نِمْتَ ، وكلما قُمْتَ».
قوله: ((اقرأ بهما كلما نِمت)): أي كلما أردت النوم.

3: متى نزلت المعوذتان؟
ونزلت المعوذتين فى المدينة وهذا هو الراجح من اقوال اهل العلم ولا عبرة بقول من قال انها نزلت بمكة وذلك لورود الحديث الصحيح ببيان والذى يرويه عقبة بن عامر وفيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له: ((ألم تر آيات أُنزلتِ الليلة لم ير مثلهنَّ قط؟! {قل أعوذ برب الفلق} و{قل أعوذ برب الناس})).وعقبة اسلم صغيرا فى المدينة بعد الهجرة وفى الحديث ما يشعر بقرب نزول الايات اذ فيه قول النبى ...انزلت الليلة ..
والحديث الثانى الذى يرويه ابى سعيد الخدرى وفيه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يتعوذ من الجان وعين الإنسان حتى نزلت المعوذتان فلما نزلتا أخذهما وترك ما سواهما.وابو سعيد قرين بن عمر وانس بن مالك فى السن


4/ ما صحة حادثة سحر النبي صلى الله عليه وسلّم؟
حادثة سحر النبى صلى الله عليه وسلم ثابتة بلا خلاف ولا اعتبار لمن خالف ذلك لورد ما صح فيها ومنه ما ورد عن زيد بن أرقم رضي الله عنه قال: (سَحَرَ النبيَّ صلى الله عليه وسلم رجلٌ من اليهود). رواه أحمد وعبد بن حميد والطحاوي والطبراني؛ بإسناد صحيح؛ وقد صححه الحافظ العراقي، وقال الألباني: هو على شرط مسلم.
ومنه الحديث الطويل فى الصحيحين كلا بسنده عن هشام بن عروة عن عروة بن الزبير عن عائشة رضى الله عنها انها قالت: (سَحَرَ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم رجلٌ من بني زُريق يقال له: لبيد بن الأعصم، حتى كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُخيَّل إليه أنَّه يفعل الشيءَ وما فعله حتى كان ذات ليلة وهو عندي لكنه دعا ودعا ؛ ثم قال: (( يا عائشة أشعرت أن الله أفتاني فيما استفتيته فيه، أتاني رجلان فقعد أحدهما عند رأسي، والآخر عند رجلي؛ فقال أحدهما لصاحبه: ما وجع الرجل؟ الى اخر الحديث
5: ذكر بعض أهل العلم أن نزول المعوذتين كان بسبب حادثة سحر النبيّ صلى الله عليه وسلم. ما صحة هذا القول؟
وليس هناك خلاف معنبر فى كون النبى صلى الله عليه وسلم سحر ولكن الخلاف المعتبر كون السحر هو سبب نزول المعوذتين ام لا والخلاف فيها راجع ان ما ثبت من احاديث فى سحر النبى فيها زيادة من جهة الامام احمد بن يونس وهو ان كان امام ثقة الا انه خالف من هو اوثق منه من اهل الفن فمن صحح الزيادة استدل بها على ان السحر سبب نزول المعوذتين ومن انكر الزيادة لم يعتبر السحر سبب فى نزول الايات
6: أنكر البعض حادثة سحر النبيّ صلى الله عليه وسلم، اذكر حجتهم في ذلك والردّ عليها.
وجل من انكر واقعة السحر هم اما من المعتزلة او من وافقهم فى بعض اصولهم كالجصاص والنحاس والقاضى عبد الجبار وتوقف الماوردى بعد ان ذكر الخلاف فلم يرجح بينهما وسبب الانكار واصله عندهم هو ان اثبات حدوث السحر على النبى صلى الله عليه وسلم يطعن فى عصمته كما ان فى ذلك مدخل لاهل الكفر فى الطعن فيه حاشاه الله وان السحر كان من جملة ما اتهم به كفار مكة النبى فقالوا مسحور فانكروا لذلك امكانية حدوث السحر وجريانه عليه وانكروا ما ثبت فى الصحاح مما يثبت هذه الواقعة وللعلماء ردودد عليهم منها ان الواقعة ثابتة فى دوواين السنة الصحيحية وعلى رأسها البخارى ومسلم ...كما ان السحر الذى تعرض له صلى الله عليه وسلم وقع على بدنه ولم يؤثر فى حضور عقله والانبياء مع عصمتهم لا يدخل فيها سلامة ابدانهم بل ينالها من الامراض ويقع عليها من صروف الدهر ما يقع ويحصل لغيرهم ....

كم لبث النبيّ صلى الله عليه وسلم مسحورا؟
ورد فى مدة ما وقع على النبى من سحر على قولين الاول هو اربعون يوما والثانى قال ان المدة ستة اشهر والقولين وردا بنصوص صحيحةوالجمع بينهما ممكن وهو ان الستة اشهر من بداية تغير مزاجه صلى الله عليه وسلم ومدة استحكامه هى الاربعين يوما ....ووردت اقوال اخرى غير ما سبق فى تحديد المدة ولكنها اقوال غير معتبرة منها من قال ان المدة سنة وغير ذلك من اقوال باطلة شحنت بها كتب السير على غير وجه مقبول ....
هذا ما تيسر حضوره بالذهن بعد مطالعة الدرس فما كان فيه من صواب فبنعمة من الله وفضل وما كان فيه من نقص لغفلة وتقصير ونسأله سبحانه ان يجبر ويتم والحمد لله رب العالمين ....جزاكم الله خيرا .

  #24  
قديم 12 محرم 1437هـ/25-10-2015م, 11:08 AM
نجلاء الفولى نجلاء الفولى غير متواجد حالياً
طالبة علم
 
تاريخ التسجيل: Oct 2015
المشاركات: 4
افتراضي

السؤال الأول :
ما المقصود بالمعوذتين ؟
المقصود بهما " قل اعوذ برب الفلق " و " قل اعوذ برب الناس "
لحديث السيدة عائشة رضى الله عنها " كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا أوى إلى فراشه نفث فى كفيه ب" قل هو الله احد " و بالمعوذتين جميعا ثم يمسح بهما وجهه وما بلغت يداه من جسده "
و لحديث ابى سعيد الخضرى رضى الله عنه قال " كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يتعوذ من الجآن و عين الإنسان حتى نزلت المعوذتان فلما نزلتا أخذ بهما و ترك ما سواهما "

  #25  
قديم 15 صفر 1437هـ/27-11-2015م, 10:34 PM
أنور محمود لطيف أنور محمود لطيف غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: Oct 2015
المشاركات: 77
افتراضي

مجلس مذاكرة الدرس الأول
مقدمات في تفسير المعوذتين.



1: ما المقصود بالمعوذتين؟
- سورة الفلق وسورة الناس.

2: اذكر بعض ما ورد في فضل المعوذتين.
- عن عقبة بن عامر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له: " ألم تر آيات أنزلت الليلة لم ير مثلهن قط ؟! {قل أعوذ برب الفلق} و{قل أعوذ برب الناس}".

3: متى نزلت المعوذتان؟
- نزلت المعوذتين على رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد الهجرة إلى المدينة.

4: ما صحّة حادثة سحر النبي صلى الله عليه وسلّم؟
- الحادثة صحيحة.
ففي الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها قالت : " سحر رسول الله صلى الله عليه وسلم يهودي من يهود بني زريق".

5: ذكر بعض أهل العلم أن نزول المعوذتين كان بسبب حادثة سحر النبيّ صلى الله عليه وسلم. ما صحة هذا القول؟
- هذا القول فيه خلاف ويعتمد على زيادة أحد الرواة فمن العلماء من يقبلها ويعتبرها زيادة ثقة مثل الشيخ الألباني رحمه الله ومنه من لا يقبلها وحكم عليها بالشذوذ ، أما حادثة سحر اليهودي للنبي صلى الله عليه وسلم فهي ثابتة وهي في الصحيحين.

6: أنكر البعض حادثة سحر النبيّ صلى الله عليه وسلم، اذكر حجتهم في ذلك والردّ عليها.
-حجة من أنكر هذه الحادثة هو أن الإقرار بها قدح في عصمة النبي صلى الله عليه وسلم وأن فيه موافقة الكفار فيما حكى الله عنهم : {وقال الظالمون إن تتبعون إلا رجلا مسحورا}.
والرد عليهم : أن المسحور في هذه الآية المراد به الذي أصابه جنون بسبب السحر فخبله السحر وأذهب عقله، أما الذي لم ي}ثر السحر في عقله وإدراكه ومنطقه فغير مراد هنا ولا حجة لهم في المنع من تصديق قوله بسبب هذا السحر، والسحر الذي وقع فيه النبي صلى الله عليه وسلم غير مؤثر في عقله وتبليغه الرسالة بلا خلاف بين العلماء.

7: كم لبث النبيّ صلى الله عليه وسلم مسحورا؟
- عن عائشة رضي الله عنها قالت : " لبث رسول الله صلى الله عليه وسلم ستة أشهر يرى أنه يأتي ولا يأتي ..." الحديث.

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مذاكرة, مجلس

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:58 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir