دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج الإعداد العلمي العام > المستوى الرابع > منتدى المستوى الرابع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 1 جمادى الأولى 1439هـ/17-01-2018م, 03:36 AM
هيئة الإدارة هيئة الإدارة متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 28,438
افتراضي المجلس الخامس: مجلس مذاكرة القسم السابع من الأربعين النووية

مجلس مذاكرة دروس القسم السابع من شرح الأربعين النووية
- تتمة الخمسين -
( من الحديث الثالث والأربعين إلى الحديث الخمسين )
يجيب الطالب على إحدى المجموعات التاليات :

المجموعة الأولى :
س1: ما المراد بالفرائض وما معنى إلحاقها بأهلها؟

س2: اذكر المحرمات من النساء على الرجل على وجه التأبيد.
س3: ما مرجع الضمير في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " لا ، هو حرام " ؟
س4: ما هي العلة من تحريم شرب الخمر ؟
س5: ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم : " كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها " ؟


المجموعة الثانية :
س1: ما المراد بالأولى في قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (فما أبقت فلأولى رجل ذكر)؟

س2: مثل لما يحرم على الرجل من النساء على الاجتماع دون الانفراد؟
س3: ما الذي يحل بيعه من الميتة ؟
س4: ما حكم ما يسكر ولا لذة فيه ولا طرب كالبنج؟
س5: ما هي مفاسد البطنة ومضارها ؟


المجموعة الثالثة :
س1: ما فائدة وصف رجل بـ " ذكر " في قوله : " فما أبقت فلأولى رجل ذكر " والرجل لا يكون إلا ذكرًا ؟

س2: كيف ترد على من زعم أن الخمر المحرمة هي ما كانت من العنب فقط؟
س3: ما معنى الفجور في الخصومة ؟
س4: هل التوكل على الله ينافي الأخذ بالأسباب ؟
س5: ما معنى الباقيات الصالحات؟


المجموعة الرابعة :
س1: ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم : " الرضاعة تُحرم ما تحرم الولادة " ؟
س2: ما معنى قول الصحابة : " ويستصبح بها الناس " ؟ وهل يجوز بيع شحوم الميتة لهذا الغرض ؟
س3: بيّن هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الاقتصاد في الطعام ؟

س4: ما حكم نقض العهد ؟
س5: كيف يتوكل المسلم على الله حق التوكل ؟


المجموعة الخامسة :
س1: اذكر مراحل تحريم شرب الخمر مع الاستدلال؟

س2: ما العلة من تحريم بيع الخمر والميتة والخنزير والأصنام ؟
س3: اذكر بعض ما يعين على كثرة ذكر الله تعالى؟
س4: ما هي أمارات النفاق الأصغر ؟
س5: ما هي ثمرات التوكل على الله ؟




تعليمات:
- ننصح بقراءة موضوع " معايير الإجابة الوافية " ، والحرص على تحقيقها في أجوبتكم لأسئلة المجلس.
- لا يطلع الطالب على أجوبة زملائه حتى يضع إجابته.
- يسمح بتكرار الأسئلة بعد التغطية الشاملة لجميع الأسئلة.
- يمنع منعًا باتّا نسخ الأجوبة من مواضع الدروس ولصقها لأن الغرض تدريب الطالب على التعبير عن الجواب بأسلوبه، ولا بأس أن يستعين ببعض الجُمَل والعبارات التي في الدرس لكن من غير أن يكون اعتماده على مجرد النسخ واللصق.
- تبدأ مهلة الإجابة من اليوم إلى الساعة السادسة صباحاً من يوم السبت القادم، والطالب الذي يتأخر عن الموعد المحدد يستحق خصم التأخر في أداء الواجب.



تقويم أداء الطالب في مجالس المذاكرة:
أ+ = 5 / 5
أ = 4.5 / 5
ب+ = 4.25 / 5
ب = 4 / 5
ج+ = 3.75 / 5
ج = 3.5 / 5
د+ = 3.25 / 5
د = 3
هـ = أقل من 3 ، وتلزم الإعادة.

معايير التقويم:
1: صحة الإجابة [ بأن تكون الإجابة صحيحة غير خاطئة ]
2: اكتمال الجواب. [ بأن يكون الجواب وافيا تاما غير ناقص]
3: حسن الصياغة. [ بأن يكون الجواب بأسلوب صحيح حسن سالم من ركاكة العبارات وضعف الإنشاء، وأن يكون من تعبير الطالب لا بالنسخ واللصق المجرد]
4: سلامة الإجابة من الأخطاء الإملائية.
5: العناية بعلامات الترقيم وحسن العرض.

نشر التقويم:
- يُنشر تقويم أداء الطلاب في جدول المتابعة بالرموز المبيّنة لمستوى أداء الطلاب.
- تكتب هيئة التصحيح تعليقاً عامّا على أجوبة الطلاب يبيّن جوانب الإجادة والتقصير فيها.
- نوصي الطلاب بالاطلاع على أجوبة المتقنين من زملائهم بعد نشر التقويم ليستفيدوا من طريقتهم وجوانب الإحسان لديهم.


_________________

وفقكم الله وسدد خطاكم ونفع بكم


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 3 جمادى الأولى 1439هـ/19-01-2018م, 09:29 PM
إنشاد راجح إنشاد راجح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
المشاركات: 432
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
المجموعة الخامسة :
س1: اذكر مراحل تحريم شرب الخمر مع الاستدلال؟
من رحمة الله بالعباد أن حرم عليهم ما يضرهم، وهو العليم بنفوس خلقه فجعل التحريم متدرجا ليسهل على العباد التهيؤ للتحريم الكامل.
وقد حرم الله الخمر، فأول ما حُرمت الخمر كان عند حضور الصلاة، فصلى واحدا من الناس وقد خلط في قراءته، بسبب الخمر،
فأنزل الله تعالى قوله : ( يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون...)، ثم حرمها الله تعالى على الإطلاق
فقال تعالى:( إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون).


س2: ما العلة من تحريم بيع الخمر والميتة والخنزير والأصنام ؟
من رحمة الله بالخلق أن أباح لهم أمورا كثيرة، وما حرمه عليهم قليل بالنسبة للمباح، وما حرمه الله إلا لضرر.
وقد حرم الله تعالى الخمر والميتة والخنزير، فعلة تحريم الخمر؛ لأن المقصود من الخمر الشرب، ومن شربها سكر واختل عقله، وربما أذى نفسه وغيره، وعلة تحريم الميتة؛ لأن المقصود منها الأكل، وعلة تحريم الخنزير؛ لأن المقصود منه الأكل أيضا، وهو نجس.
ورغم أن هناك منافع قد تكون في هذه الأشياء، كأن يشرب أحدهم الخمر ليدفع به غصة حلقه، أو أن يأكل الميتة مضطرا مخافة الهلاك، أو أن ينتفع بشعر الخنزير وجلده، فهذه المنافع غير مقصودة من
هذه الأشياء بالأساس، ولذلك حُرمت لأن ضررها وأثمها أكبر من منافعها.
وأما عن الأصنام، فمعروف أن الأصنام إنما تتخذ للعبادة، والله سبحانه وتعالى قد حرم الشرك، بل إنه من أعظم الذنوب، فالأصنام علة وجودها صرف العبادة لغير الله، فكانت محرمة.


س3: اذكر بعض ما يعين على كثرة ذكر الله تعالى؟
1.التفكر في آيات الله الكونية.
2. التدبر لآياته الشرعية، لإحياء الإيمان بالقلب، وزيادته.
3. معرفة فضائل الذكر بأدلتها ، وتكرار المرور عليها.
4.سؤال الله الإعانة والتوفيق، فالذكر وإن كان عمل يسير فإنه لا يوفق إليه كثير.
5.اعتزال الناس، وعدم الانشغال بهم، إلا من صحبة صالحة تعين على ذكر الله.
6. تقوى الله وذلك بامتثال أوامره، واجتناب نواهيه، فالطاعات تورث في النفس انشراحا وإقبالا على الله، والمعاصي موجبة للهم والغم والبعد عن الله.


س4: ما هي أمارات النفاق الأصغر ؟
أمارات النفاق الأصغر:
1. خلف الوعد: كأن يعد ثم ينقض وعده، سواء كان ينوي ذلك من البداية أو بدى له أن يخلف وعده بعد ذلك.
2.كذب الحديث: فإذا تحدث لأحد كذب في حديثه والمستمع يظن منه الصدق.
3. خيانة الأمانة: كأن يؤتمن على مال أو متاع، فيخون تلك الأمانة ولا يؤدها.
4.الفجر في الخصومة : فيخاصم ويخرج عن الحق متعمدا، وهذا مدعاة للكذب.
5.الغدر عند العهد: كأن يغدر بمن عهد إليه بالأمان.


س5: ما هي ثمرات التوكل على الله ؟
لما كان التوكل عمل قلبي، وهو صدق اعتماد القلب على الله تعالى في جلب المنافع ودفع المضار في أمور الدنيا والآخرة مع عدم الالتفات إلى الأسباب مهما عظمت.
فأثمرت هذه العبادة العظيمة في قلوب الذين توكلوا على الله بصدق، الرضا بقضائه ولو كان في ظاهره شرا، ويصير لقلوب العباد سكونا لأنهم فوضوا أمرهم لمن في يده ملكوت السموات والأرض،
وكلا الثمرتين يؤتيهما الله من يشاء من عباده ممن حقق التوكل عليه، وهناك ثمرة أخرى وهى المحبة، فيحب العبد كل أفعال الله وصنيعه به، وقد قال ابن أبي الدنيا أن هذه الثمرة لا تكون إلا للمرسلين.


الحمد لله رب العالمين

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 3 جمادى الأولى 1439هـ/19-01-2018م, 10:46 PM
ميرفت أحمد ميرفت أحمد متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 173
افتراضي

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، اللهم يسر وأعن :

المجموعة الأولى :


س1: ما المراد بالفرائض وما معنى إلحاقها بأهلها؟
الفرائض هي الفروض المقدرة في كتاب الله
وإلحاقها بأهلها أي إعطاؤها لمن سمى الله تعالى


س2: اذكر المحرمات من النساء على الرجل على وجه التأبيد.
المحرمات على التأبيد، هن نوعان :
النوع الأول : المحرمات بمجرد النسب :
1- الأصول وإن علون : أمهاته من جهة أبيه وأمه وإن علون .
2- الفروع وإن نزلن : وهن البنات وبناتهن وإن نزلن وبنات الأولاد وإن نزلن .
3- فروع الأصل الأدنى وإن نزلت : وهن الأخوات وبناتهن وإن نزلن وبنات الأخوة وإن نزلن سواء كانوا أخوة من أبوين أو من أحدهما .
4- فروع الأصول البعيدة دون فروعهن : وهن الخالات والعمات وعمات الأبوين وخالاتهما وإن علون دون أبناءهن وهن بنات الخالة وبنات العمة فلا تحرم عليه .

النوع الثاني : ما يحرم بالنسب مع سبب آخر وهو المصاهرة :
1- حلائل الأباء وإن علون .
2- حلائل الأبناء وإن نزلوا .
3-أمهات الزوجات وإن علون وجداتها من جهة الأم وجداتها من جهة الأب .
4- بنات الزوجات المدخول بهن وهن الربائب ويدخل في ذلك بنات بناتها وبنات أبنائها وإن نزلن .

س3: ما مرجع الضمير في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " لا ، هو حرام " ؟
قالت طائفة : أن الانتفاع المذكور في الحديث بشحوم الميتة حرام، وهذا القول فيه تأكيدا للمنع من بيع الميتة؛ حيث لم يجعل شيئا من الانتفاع بها مباحا.
وقالت طائفة : وقالت طائفة بل بيعها حرام، وإن كان قد ينتفها بها اي بشحوم الميتة بهذه الوجوه وهو طلاء السفن وغير ذلك كما جاء في الحديث، فالمقصود الأعظم من الشحوم هو الأكل، فلا يباح بيعها لذلك .

س4: ما هي العلة من تحريم شرب الخمر ؟
قال تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبون لعلكم تفلحون، إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة البغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون ) .
فالعلة من تحريم شرب الخمر كما جاء في الآية :
1- سبب للعداوة والبغضاء .
2- صد عن ذكر الله وعن الصلاة .
3- سبب لكثير من المحرمات .

س5: ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم : " كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها " ؟
أي كانت فيه صفة من صفات المنافقين المذكورة في الحديث وهي الكذب في الحديث وإخلاف الوعد والفجور في الخصومة والغدر بالعهد فمن كانت فيه صفة من صفات المنافقين كان فيه خصلة من النفاق حتى يدع هذه الخصلة وهو ما يسميه العلماء النفاق العملي أو النفاق الأصغر .


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 4 جمادى الأولى 1439هـ/20-01-2018م, 12:42 AM
فاطمة الصفتى فاطمة الصفتى غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
المشاركات: 174
افتراضي المجلس الخامس: مجلس مذاكرة القسم السابع من الأربعين النووية

بسم الله الرحمن الرحيم

المجموعة الرابعة :

س1: ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم : " الرضاعة تُحرم ما تحرم الولادة " ؟
ذلك يعنى أن كل ما يحرم من النسب يحرم من الرضاعة نظيره أيضا، وبناءا عليه فإن ما يحرم من النسب كالتالى:
1- ما يحرم بمجرد النسب: فيحرم على الرجل أصوله وإن علون، وفروعه وإن سفلن، وفروع أصله الأدنى وإن سفلن، وفروع أصوله البعيدة دون فروعهن.
2- ما يحرم بالنسب مع وجود سبب المصاهرة.
3- يحرم على الرجل الجمع بين كل أمرأتين بينهما رحم.
وكل ما سبق يحرم نظيره بالرضاعة أيضا.

س2: ما معنى قول الصحابة : " ويستصبح بها الناس " ؟ وهل يجوز بيع شحوم الميتة لهذا الغرض ؟
المقصود بالقول المنافع المرجوة من شحوم الميتة، أما بالنسبة لجواز بيعها لهذا الغرض أم لا فقد أختلف فيه العلماء، فقد رخص فيه عطاء وغيره، وقالت طائفة أخرى بعد جوازه. والقول أن شحوم الميتة لا يجوز بيعها وإن قيل بجواز الإنتفاع بها.

س3: بيّن هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الاقتصاد في الطعام ؟
هدى النبي صلى الله عليه وسلم فى الإقتصاد في الطعام بأن يجعل المرىء فى بطنه ثلثا لطعامه وثلثا لشرابه وثلثا للنفس أو الريح.

س4: ما حكم نقض العهد ؟
نقض العهد حرام سواء بين المسلم أو غيره ولو كان المعاهد كافراً.

س5: كيف يتوكل المسلم على الله حق التوكل ؟

بأن يحقق العبد حقيقة التوكل وهى: صدق اعتماد القلب على الله عز وجل فى استجلاب المصالح ودفع المضار فى أمور الدنيا والآخرة كلها، وكلة الأمور كلها إليه عز وجل، وتحقيق الإيمان بأنه لا يعطى ولا يمنع ولا يضر ولا ينفع إلا الله.

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 4 جمادى الأولى 1439هـ/20-01-2018م, 02:47 AM
هند رضا هند رضا غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
المشاركات: 185
افتراضي

[color="black"]المجموعة الأولى
س1- ما المراد بالفرائض وما معنى إلحاقها بأهلها
الفرائض هي الفروض المقدرة في كتاب الله والمراد :
أن أعطوا الفروض المقدرة لمن سماها الله لهم فما بقي بعد هذه الفروض فيستحقه أولى الرجال
س2-إذكر المحرمات من النساء على الرجل على وجه التأبيد
هو نوعان : الأول :محرمات بمجرد النسب
1- الأصول وإن علت أي الأمهات وإن علون من جهة أبيه ومن جهة أمه كجداته لأمه وجداته لأبيه
2- الفروع وإن نزلت المراد : البنات وبنات الأولاد وبنات البنات وإن نزلن
3- فروع الأصل الأدنى وإن نزلت كالأخوات من الأبوين أو من أحدهما وبناتهن وبنات الأخوة وبنات أولاد الإخوة وإن نزلن
4- فروع الأصول البعيدة دون فروعهن كالعمات والخالات وعمات الأبوين وخالاتهما وان علون
والمراد بدون فروعهن : بنات العمات وبنات الخالات
النوع الثاني :ما يحرم بالنسب مع سبب آخر وهو المصاهرة
1-حلائل الأبناء وإن نزلوا
2- حلائل الآباء وان علوا
3- أمهات الزوجات وان علون
يدخل فيه أم الزوجه وجداتها من جهة الأب ومن جهة الأم
4- بنات الزوجات المدخول بهن
يدخل فيه بنات الزوجة المدخول بها وبنات بناتها وبنات أبنائها وان نزلن
س3- ما مرجع الضمير في قوله صلى الله عليه وسلم لا هو حرام
قالت طائفة : أنه أراد أن بيعها حرام وإن كان قد ينتفع بها بهذه الوجوه ولكن المقصود الأعظم من الشحوم هو الأكل فلا يجوز بيعها لذلك
وقالت طائفة : أنه أراد أن هذا الانتفاع المذكور بشحوم الميتة حرام
س4- ما هي العلة من تحريم شرب الخمر
هو الإسكار لأن من سكر اختل عقله وربما تسلط علي أذى الناس وربما بلغ إلى القتل وهي أم الخبائث فمن شرب الخمر قتل وزنى وربما كفر
[/COLOR ] س5- ما معنى قول النبي كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها
النفاق هو : مخالفة الظاهر للباطن وهو قسمان:

نفاق أكبر وهو نفاق العقيدة وهو إظهار الإسلام وإبطان الكفر
ونفاق أصغر وهو نفاق العمل وهو أن يظهر الإنسان علانية صالحة ويبطن ما يخالف ذلك ومنه ما ذكر في الحديث وهي أربع خصال وهي
إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا خاصم فجر وإذا عاهد غدر

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 13 جمادى الأولى 1439هـ/29-01-2018م, 12:40 AM
كمال بناوي كمال بناوي غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
الدولة: ايطاليا
المشاركات: 1,856
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميرفت أحمد مشاهدة المشاركة
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، اللهم يسر وأعن :

المجموعة الأولى :


س1: ما المراد بالفرائض وما معنى إلحاقها بأهلها؟
[القول الأول:]الفرائض هي الفروض المقدرة في كتاب الله
[القول الثاني: المراد بالفرائض ما يستحقه ذوو الفروض سواء أخذوه بفرض أو تعصيب.
القول الثالث: المراد بأهل الفرائض جميع من يرث فرضاً أو تعصيباً.
وكان يحسن بكِ ذكر أدلة كل قول من هذه الأقوال، ولعلكِ تراجعين تلخيص شيخنا لهذا الحديث للوقوف على ذلك.]

وإلحاقها بأهلها أي إعطاؤها لمن سمى الله تعالى


س2: اذكر المحرمات من النساء على الرجل على وجه التأبيد.
المحرمات على التأبيد، هن نوعان :
النوع الأول : المحرمات بمجرد النسب :
1- الأصول وإن علون : أمهاته من جهة أبيه وأمه وإن علون .
2- الفروع وإن نزلن : وهن البنات وبناتهن وإن نزلن وبنات الأولاد وإن نزلن .
3- فروع الأصل الأدنى وإن نزلت : وهن الأخوات وبناتهن وإن نزلن وبنات الأخوة وإن نزلن سواء كانوا أخوة من أبوين أو من أحدهما .
4- فروع الأصول البعيدة دون فروعهن : وهن الخالات والعمات وعمات الأبوين وخالاتهما وإن علون دون أبناءهن وهن بنات الخالة وبنات العمة فلا تحرم عليه .

النوع الثاني : ما يحرم بالنسب مع سبب آخر وهو المصاهرة :
1- حلائل الأباء وإن علون .
2- حلائل الأبناء وإن نزلوا .
3-أمهات الزوجات وإن علون وجداتها من جهة الأم وجداتها من جهة الأب .
4- بنات الزوجات المدخول بهن وهن الربائب ويدخل في ذلك بنات بناتها وبنات أبنائها وإن نزلن .

س3: ما مرجع الضمير في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " لا ، هو حرام " ؟
قالت طائفة : أن الانتفاع المذكور في الحديث بشحوم الميتة حرام، وهذا القول فيه تأكيدا للمنع من بيع الميتة؛ حيث لم يجعل شيئا من الانتفاع بها مباحا.
وقالت طائفة : وقالت طائفة بل بيعها حرام، وإن كان قد ينتفها بها اي بشحوم الميتة بهذه الوجوه وهو طلاء السفن وغير ذلك كما جاء في الحديث، فالمقصود الأعظم من الشحوم هو الأكل، فلا يباح بيعها لذلك .

س4: ما هي العلة من تحريم شرب الخمر ؟
قال تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبون لعلكم تفلحون، إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة البغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون ) .
فالعلة من تحريم شرب الخمر كما جاء في الآية :
1- سبب للعداوة والبغضاء .
2- صد عن ذكر الله وعن الصلاة .
3- سبب لكثير من المحرمات .

س5: ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم : " كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها " ؟
أي كانت فيه صفة من صفات المنافقين المذكورة في الحديث وهي الكذب في الحديث وإخلاف الوعد والفجور في الخصومة والغدر بالعهد فمن كانت فيه صفة من صفات المنافقين كان فيه خصلة من النفاق حتى يدع هذه الخصلة وهو ما يسميه العلماء النفاق العملي أو النفاق الأصغر .


الدرجة: أ
أحسنتِ بارك الله فيك.

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 13 جمادى الأولى 1439هـ/29-01-2018م, 12:47 AM
كمال بناوي كمال بناوي غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
الدولة: ايطاليا
المشاركات: 1,856
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هند رضا مشاهدة المشاركة
[color="black"]المجموعة الأولى
س1- ما المراد بالفرائض وما معنى إلحاقها بأهلها
[القول الأول: ]الفرائض هي الفروض المقدرة في كتاب الله
[[القول الثاني: المراد بالفرائض ما يستحقه ذوو الفروض سواء أخذوه بفرض أو تعصيب.
القول الثالث: المراد بأهل الفرائض جميع من يرث فرضاً أو تعصيباً.
وكان يحسن بكِ أيضا ذكر أدلة كل قول من هذه الأقوال، ولعلكِ تراجعين تلخيص شيخنا لهذا الحديث للوقوف على ذلك.]

والمراد :
أن أعطوا الفروض المقدرة لمن سماها الله لهم فما بقي بعد هذه الفروض فيستحقه أولى الرجال
س2-إذكر المحرمات من النساء على الرجل على وجه التأبيد
هو نوعان : الأول :محرمات بمجرد النسب
1- الأصول وإن علت أي الأمهات وإن علون من جهة أبيه ومن جهة أمه كجداته لأمه وجداته لأبيه
2- الفروع وإن نزلت المراد : البنات وبنات الأولاد وبنات البنات وإن نزلن
3- فروع الأصل الأدنى وإن نزلت كالأخوات من الأبوين أو من أحدهما وبناتهن وبنات الأخوة وبنات أولاد الإخوة وإن نزلن
4- فروع الأصول البعيدة دون فروعهن كالعمات والخالات وعمات الأبوين وخالاتهما وان علون
والمراد بدون فروعهن : بنات العمات وبنات الخالات
النوع الثاني :ما يحرم بالنسب مع سبب آخر وهو المصاهرة
1-حلائل الأبناء وإن نزلوا
2- حلائل الآباء وان علوا
3- أمهات الزوجات وان علون
يدخل فيه أم الزوجه وجداتها من جهة الأب ومن جهة الأم
4- بنات الزوجات المدخول بهن
يدخل فيه بنات الزوجة المدخول بها وبنات بناتها وبنات أبنائها وان نزلن
س3- ما مرجع الضمير في قوله صلى الله عليه وسلم لا هو حرام
قالت طائفة : أنه أراد أن بيعها حرام وإن كان قد ينتفع بها بهذه الوجوه ولكن المقصود الأعظم من الشحوم هو الأكل فلا يجوز بيعها لذلك
وقالت طائفة : أنه أراد أن هذا الانتفاع المذكور بشحوم الميتة حرام
س4- ما هي العلة من تحريم شرب الخمر
هو الإسكار لأن من سكر اختل عقله وربما تسلط علي أذى الناس وربما بلغ إلى القتل وهي أم الخبائث فمن شرب الخمر قتل وزنى وربما كفر
[/color ] س5- ما معنى قول النبي كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها
النفاق هو : مخالفة الظاهر للباطن وهو قسمان:

نفاق أكبر وهو نفاق العقيدة وهو إظهار الإسلام وإبطان الكفر
ونفاق أصغر وهو نفاق العمل وهو أن يظهر الإنسان علانية صالحة ويبطن ما يخالف ذلك ومنه ما ذكر في الحديث وهي أربع خصال وهي
إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا خاصم فجر وإذا عاهد غدر

الدرجة: ب+
أحسنتِ زادك الله من فضله، وقد تم خصم نصف درجة لتكراركِ الإجابة على هذه المجموعة قبل استيفاء جميع المجموعات الأخرى.

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 13 جمادى الأولى 1439هـ/29-01-2018م, 01:09 AM
كمال بناوي كمال بناوي غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
الدولة: ايطاليا
المشاركات: 1,856
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الصفتى مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

المجموعة الرابعة :

س1: ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم : " الرضاعة تُحرم ما تحرم الولادة " ؟
ذلك يعنى أن كل ما يحرم من النسب يحرم من الرضاعة نظيره أيضا، وبناءا عليه فإن ما يحرم من النسب كالتالى:
1- ما يحرم بمجرد النسب: فيحرم على الرجل أصوله وإن علون، وفروعه وإن سفلن، وفروع أصله الأدنى وإن سفلن، وفروع أصوله البعيدة دون فروعهن.
2- ما يحرم بالنسب مع وجود سبب المصاهرة.
3- يحرم على الرجل الجمع بين كل أمرأتين[بينهما نسب محرم، بحيث لو كانت إحداهما رجلاً حرمت عليه الأخرى.] بينهما رحم.
وكل ما سبق يحرم نظيره بالرضاعة أيضا.

س2: ما معنى قول الصحابة : " ويستصبح بها الناس " ؟ وهل يجوز بيع شحوم الميتة لهذا الغرض ؟
المقصود بالقول المنافع المرجوة من شحوم الميتة، أما بالنسبة لجواز بيعها لهذا الغرض أم لا فقد أختلف فيه العلماء، فقد رخص فيه عطاء وغيره، وقالت طائفة أخرى بعدم جوازه. والقول[الصواب] أن شحوم الميتة لا يجوز بيعها وإن قيل بجواز الإنتفاع[الانتفاع] بها.
[ومعنى: " ويستصبح بها الناس " أي: يستعملون دهن الميتة في عمل وقود لإشعال المصابيح به.]
س3: بيّن هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الاقتصاد في الطعام ؟
هدى النبي صلى الله عليه وسلم فى الإقتصاد في الطعام بأن يجعل المرىء فى بطنه ثلثا لطعامه وثلثا لشرابه وثلثا للنفس أو الريح.[إجابة مختصرة]

س4: ما حكم نقض العهد ؟
نقض العهد حرام سواء بين المسلم أو غيره ولو كان المعاهد كافراً.[يحسن بكِ الاستدلال.]

س5: كيف يتوكل المسلم على الله حق التوكل ؟

بأن يحقق العبد حقيقة التوكل وهى: صدق اعتماد القلب على الله عز وجل فى استجلاب المصالح ودفع المضار فى أمور الدنيا والآخرة كلها، وكلة الأمور كلها إليه عز وجل، وتحقيق الإيمان بأنه لا يعطى ولا يمنع ولا يضر ولا ينفع إلا الله.
الدرجة: ب
أحسنتِ بارك الله فيك.

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 13 جمادى الأولى 1439هـ/29-01-2018م, 01:25 AM
كمال بناوي كمال بناوي غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
الدولة: ايطاليا
المشاركات: 1,856
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إنشاد راجح مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
المجموعة الخامسة :
س1: اذكر مراحل تحريم شرب الخمر مع الاستدلال؟
من رحمة الله بالعباد أن حرم عليهم ما يضرهم، وهو العليم بنفوس خلقه فجعل التحريم متدرجا ليسهل على العباد التهيؤ للتحريم الكامل.
وقد حرم الله الخمر، فأول ما حُرمت الخمر كان عند حضور الصلاة، فصلى واحدا من الناس وقد خلط في قراءته، بسبب الخمر،
فأنزل الله تعالى قوله : ( يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون...)، ثم حرمها الله تعالى على الإطلاق
فقال تعالى:( إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون).


س2: ما العلة من تحريم بيع الخمر والميتة والخنزير والأصنام ؟
من رحمة الله بالخلق أن أباح لهم أمورا كثيرة، وما حرمه عليهم قليل بالنسبة للمباح، وما حرمه الله إلا لضرر.
وقد حرم الله تعالى الخمر والميتة والخنزير، فعلة تحريم الخمر؛ لأن المقصود من الخمر الشرب، ومن شربها سكر واختل عقله، وربما أذى نفسه وغيره، وعلة تحريم الميتة؛ لأن المقصود منها الأكل،[وهي نجسة] وعلة تحريم الخنزير؛ لأن المقصود منه الأكل أيضا، وهو نجس.
ورغم أن هناك منافع قد تكون في هذه الأشياء، كأن يشرب أحدهم الخمر ليدفع به غصة حلقه، أو أن يأكل الميتة مضطرا مخافة الهلاك، أو أن ينتفع بشعر الخنزير وجلده، فهذه المنافع غير مقصودة من
هذه الأشياء بالأساس، ولذلك حُرمت لأن ضررها وأثمها أكبر من منافعها.
وأما عن الأصنام، فمعروف أن الأصنام إنما تتخذ للعبادة، والله سبحانه وتعالى قد حرم الشرك، بل إنه من أعظم الذنوب، فالأصنام علة وجودها صرف العبادة لغير الله، فكانت محرمة.


س3: اذكر بعض ما يعين على كثرة ذكر الله تعالى؟
1.التفكر في آيات الله الكونية.
2. التدبر لآياته الشرعية، لإحياء الإيمان بالقلب، وزيادته.
3. معرفة فضائل الذكر بأدلتها ، وتكرار المرور عليها.
4.سؤال الله الإعانة والتوفيق، فالذكر وإن كان عمل يسير فإنه لا يوفق إليه كثير.
5.اعتزال الناس، وعدم الانشغال بهم، إلا من صحبة صالحة تعين على ذكر الله.
6. تقوى الله وذلك بامتثال أوامره، واجتناب نواهيه، فالطاعات تورث في النفس انشراحا وإقبالا على الله، والمعاصي موجبة للهم والغم والبعد عن الله.


س4: ما هي أمارات النفاق الأصغر ؟
أمارات النفاق الأصغر:
1. خلف الوعد: كأن يعد ثم ينقض وعده، سواء كان ينوي ذلك من البداية أو بدى له أن يخلف وعده بعد ذلك.
2.كذب الحديث: فإذا تحدث لأحد كذب في حديثه والمستمع يظن منه الصدق.
3. خيانة الأمانة: كأن يؤتمن على مال أو متاع، فيخون تلك الأمانة ولا يؤدها.
4.الفجر في الخصومة : فيخاصم ويخرج عن الحق متعمدا، وهذا مدعاة للكذب.
5.الغدر عند العهد: كأن يغدر بمن عهد إليه بالأمان.


س5: ما هي ثمرات التوكل على الله ؟
لما كان التوكل عمل قلبي، وهو صدق اعتماد القلب على الله تعالى في جلب المنافع ودفع المضار في أمور الدنيا والآخرة مع عدم الالتفات إلى الأسباب مهما عظمت.
فأثمرت هذه العبادة العظيمة في قلوب الذين توكلوا على الله بصدق، الرضا بقضائه ولو كان في ظاهره شرا، ويصير لقلوب العباد سكونا لأنهم فوضوا أمرهم لمن في يده ملكوت السموات والأرض،
وكلا الثمرتين يؤتيهما الله من يشاء من عباده ممن حقق التوكل عليه، وهناك ثمرة أخرى وهى المحبة، فيحب العبد كل أفعال الله وصنيعه به، وقد قال ابن أبي الدنيا أن هذه الثمرة لا تكون إلا للمرسلين.
[ومن ثماره كذلك: سعة الرزق، وكفاية الله عز وجل لعبده المتوكل عليه.]


الحمد لله رب العالمين
الدرجة: أ+
أحسنتِ زادك الله من فضله.

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 20 رجب 1439هـ/5-04-2018م, 09:26 PM
فاطيمة محمد فاطيمة محمد غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الرابع
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
الدولة: ايطاليا
المشاركات: 402
افتراضي أجوبة المجلس الخامس

أجوبة المجموعة الخامسة
بسم الله الرحمن الرحيم
س1: اذكر مراحل تحريم شرب الخمر مع الاستدلال؟
ج - الله سبحانه وتعالى أعلم بما يضرنا وما ينفعنا وقد حرم علينا كل ما هو ضار لنا، لكن التحريم جاء بالتدريج حتى يعتاد العبد على ذلك ويتهيأ للتحريم الكامل.
فأول ما حُرمت الخمر عند حضور الصلاة، حيث صلى واحد من الناس وقد خلط في قراءته لأنه كان سكران ،فأنزل الله تعالى قوله : ( يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون...)، وبعد ذلك جاء التحريم المطلق في قوله تعالى:( إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون).
س2: ما العلة من تحريم بيع الخمر والميتة والخنزير والأصنام ؟
ج -العلة من تحريم الخمر، لأن المقصود منه الشرب ، الحفاظ على العقل والتركيز ، فإذا شربها الإنسان يختل العقل وربما أذى نفسه وغيره .
- العلة من تحريم الميتة؛ لأن المقصود منها الأكل.وفيها أضرار بسبب النجاسة.
- العلة من تحريم الخنزير؛ لأن المقصود منه الأكل أيضا، وهو نجس.
- العلة من تحريم الأصنام : أن الأصنام كانت تتخذ للعبادة، فكانت وسيلة لصرف العبادة لغير الله .
س3: اذكر بعض ما يعين على كثرة ذكر الله تعالى؟
1.التفكر في آيات الله الكونية.
2. التدبر لآياته الشرعية، لإحياء الإيمان بالقلب، وزيادته.
3. معرفة فضائل الذكر بأدلتها ، وتكرار المرور عليها.
4.سؤال الله الإعانة والتوفيق، فالذكر وإن كان عمل يسير فإنه لا يوفق إليه كثير.
5.اعتزال الناس، وعدم الانشغال بهم، إلا من كان له صحبة صالحة تعينه على ذكر الله.
6. تقوى الله وذلك بامتثال أوامره، واجتناب نواهيه، فالطاعات تترك في النفس انشراحا وإقبالا على الله، والمعاصي تجلب الهم والغم والبعد عن الله.
س4: ما هي أمارات النفاق الأصغر ؟
أمارات النفاق الأصغر:
1. خلف الوعد: كأن يعد ثم ينقض وعده، سواء كان ينوي عدم الوفاء من البداية أو غير رأيه بعد الوعد وأخلف.
2.كذب الحديث: إذا تحدث لأحد كذب في حديثه والمستمع يظن منه الصدق.
3. خيانة الأمانة: كأن يؤتمن على مال أو متاع، فيخون تلك الأمانة ولا يؤدها.
4.الفجر في الخصومة : فيخاصم ويخرج عن الحق متعمدا، وهذا مدعاة للكذب.
5.الغدر عند العهد: كأن يغدر بمن عهد إليه بالأمان.
س5: ما هي ثمرات التوكل على الله ؟
لما كان التوكل عمل قلبي، وهو صدق اعتماد القلب على الله تعالى في جلب المنافع ودفع المضار في أمور الدنيا والآخرة مع عدم الالتفات إلى الأسباب مهما عظمت.
من ثمرات هذه العبادة العظيمة في قلوب الذين توكلوا على الله بصدق:
- الرضا بالقضاء ولو كان في ظاهره شرا،
- سكون ف القلب وهدوء لأن العبد فوض أمرهم لمن له ملك السماوات والأرض.
وكلا الثمرتين يؤتيهما الله من يشاء من عباده ممن حقق التوكل عليه.
- المحبة، فيحب العبد كل أفعال الله وصنيعه به، وقد قال ابن أبي الدنيا أن هذه الثمرة لا تكون إلا للمرسلين.

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 20 شعبان 1439هـ/5-05-2018م, 05:30 PM
كمال بناوي كمال بناوي غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
الدولة: ايطاليا
المشاركات: 1,856
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطيمة محمد مشاهدة المشاركة
أجوبة المجموعة الخامسة
بسم الله الرحمن الرحيم
س1: اذكر مراحل تحريم شرب الخمر مع الاستدلال؟
ج - الله سبحانه وتعالى أعلم بما يضرنا وما ينفعنا وقد حرم علينا كل ما هو ضار لنا، لكن التحريم جاء بالتدريج حتى يعتاد العبد على ذلك ويتهيأ للتحريم الكامل.
فأول ما حُرمت الخمر عند حضور الصلاة، حيث صلى واحد من الناس وقد خلط في قراءته لأنه كان سكران ،فأنزل الله تعالى قوله : ( يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون...)، وبعد ذلك جاء التحريم المطلق في قوله تعالى:( إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون).
س2: ما العلة من تحريم بيع الخمر والميتة والخنزير والأصنام ؟
ج -العلة من تحريم الخمر، لأن المقصود منه الشرب ، الحفاظ على العقل والتركيز ، فإذا شربها الإنسان يختل العقل وربما أذى نفسه وغيره .
- العلة من تحريم الميتة؛ لأن المقصود منها الأكل.وفيها أضرار بسبب النجاسة.
- العلة من تحريم الخنزير؛ لأن المقصود منه الأكل أيضا، وهو نجس.
- العلة من تحريم الأصنام : أن الأصنام كانت تتخذ للعبادة، فكانت وسيلة لصرف العبادة لغير الله .
س3: اذكر بعض ما يعين على كثرة ذكر الله تعالى؟
1.التفكر في آيات الله الكونية.
2. التدبر لآياته الشرعية، لإحياء الإيمان بالقلب، وزيادته.
3. معرفة فضائل الذكر بأدلتها ، وتكرار المرور عليها.
4.سؤال الله الإعانة والتوفيق، فالذكر وإن كان عمل يسير فإنه لا يوفق إليه كثير.
5.اعتزال الناس، وعدم الانشغال بهم، إلا من كان له صحبة صالحة تعينه على ذكر الله.
6. تقوى الله وذلك بامتثال أوامره، واجتناب نواهيه، فالطاعات تترك في النفس انشراحا وإقبالا على الله، والمعاصي تجلب الهم والغم والبعد عن الله.
س4: ما هي أمارات النفاق الأصغر ؟
أمارات النفاق الأصغر:
1. خلف الوعد: كأن يعد ثم ينقض وعده، سواء كان ينوي عدم الوفاء من البداية أو غير رأيه بعد الوعد وأخلف.
2.كذب الحديث: إذا تحدث لأحد كذب في حديثه والمستمع يظن منه الصدق.
3. خيانة الأمانة: كأن يؤتمن على مال أو متاع، فيخون تلك الأمانة ولا يؤدها[يؤديها].
4.الفجر[]الفجور في الخصومة : فيخاصم ويخرج عن الحق متعمدا، وهذا مدعاة للكذب.
5.الغدر عند العهد: كأن يغدر بمن عهد إليه بالأمان.
س5: ما هي ثمرات التوكل على الله ؟
لما كان التوكل عمل قلبي، وهو صدق اعتماد القلب على الله تعالى في جلب المنافع ودفع المضار في أمور الدنيا والآخرة مع عدم الالتفات إلى الأسباب مهما عظمت.
من ثمرات هذه العبادة العظيمة في قلوب الذين توكلوا على الله بصدق:
- الرضا بالقضاء ولو كان في ظاهره شرا،
- سكون ف القلب وهدوء لأن العبد فوض أمرهم لمن له ملك السماوات والأرض.
وكلا الثمرتين يؤتيهما الله من يشاء من عباده ممن حقق التوكل عليه.
- المحبة، فيحب العبد كل أفعال الله وصنيعه به، وقد قال ابن أبي الدنيا أن هذه الثمرة لا تكون إلا للمرسلين.
[ومن ثماره كذلك: سعة الرزق، وكفاية الله عز وجل لعبده المتوكل عليه.]
الدرجة: ه
يرجى إعادة الواجب مع الاعتماد على نفسك.

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 23 رمضان 1439هـ/6-06-2018م, 10:17 AM
جودي دويادين جودي دويادين غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
الدولة: Indonesia
المشاركات: 254
افتراضي

مجلس مذاكرة دروس القسم السابع من شرح الأربعين النووية
المجموعة الأولى :
س1: ما المراد بالفرائض وما معنى إلحاقها بأهلها؟
ج: القول الأول: المراد العصبة البعيدة خاصة كبني الإخوة والأعمام وبنيهم.
القول الثاني: المراد بالفرائض ما يستحقه ذوو الفروض سواء أخذوه بفرض أو تعصيب
القول الثالث: المراد بأهل الفرائض جميع من يرث فرضاً أو تعصيباً
ومعنى إلحاق الفرائض بأهلها: إعطاؤها لمن سمى الله تعالى
س2: اذكر المحرمات من النساء على الرجل على وجه التأبيد.
ج: المحرمات على التأبيد، هن نوعان :
النوع الأول : المحرمات بمجرد النسب :
1- الأصول وإن علون : أمهاته من جهة أبيه وأمه وإن علون .
2- الفروع وإن نزلن : وهن البنات وبناتهن وإن نزلن وبنات الأولاد وإن نزلن .
3- فروع الأصل الأدنى وإن نزلت : وهن الأخوات وبناتهن وإن نزلن وبنات الأخوة وإن نزلن سواء كانوا أخوة من أبوين أو من أحدهما .
4- فروع الأصول البعيدة دون فروعهن : وهن الخالات والعمات وعمات الأبوين وخالاتهما وإن علون دون أبناءهن وهن بنات الخالة وبنات العمة فلا تحرم عليه .
س3: ما مرجع الضمير في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " لا ، هو حرام " ؟
ج: شحوم الميتة
س4: ما هي العلة من تحريم شرب الخمر ؟
ج: فذكر سبحانه علة تحريم الخمر والميسر، وهو القمار، وهو أن الشيطان يوقع بهما العداوة والبغضاء، فإن من سكر، اختل عقله، فربما تسلط على أذى الناس في أنفسهم وأموالهم، وربما بلغ إلى القتل، وهي أم الخبائث، فمن شربها، قتل النفس وزنى، وربما كفر.

س5: ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم : " كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها " ؟
ج: فمن كانت فيه صفة من صفات المنافقين كان فيه خصلة من النفاق حتى يدع هذه الخصلة وهو ما يسميه العلماء النفاق العملي أو النفاق الأصغر .

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 7 شوال 1439هـ/20-06-2018م, 09:52 PM
كمال بناوي كمال بناوي غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
الدولة: ايطاليا
المشاركات: 1,856
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جودي دويادين مشاهدة المشاركة
مجلس مذاكرة دروس القسم السابع من شرح الأربعين النووية
المجموعة الأولى :
س1: ما المراد بالفرائض وما معنى إلحاقها بأهلها؟
ج: القول الأول: المراد العصبة البعيدة خاصة كبني الإخوة والأعمام وبنيهم.[الفروض المقدرة في كتاب الله تعالى]
القول الثاني: المراد بالفرائض ما يستحقه ذوو الفروض سواء أخذوه بفرض أو تعصيب
القول الثالث: المراد بأهل الفرائض جميع من يرث فرضاً أو تعصيباً
ومعنى إلحاق الفرائض بأهلها: إعطاؤها لمن سمى الله تعالى
س2: اذكر المحرمات من النساء على الرجل على وجه التأبيد.
ج: المحرمات على التأبيد، هن نوعان :
النوع الأول : المحرمات بمجرد النسب :
1- الأصول وإن علون : أمهاته من جهة أبيه وأمه وإن علون .
2- الفروع وإن نزلن : وهن البنات وبناتهن وإن نزلن وبنات الأولاد وإن نزلن .
3- فروع الأصل الأدنى وإن نزلت : وهن الأخوات وبناتهن وإن نزلن وبنات الأخوة وإن نزلن سواء كانوا أخوة من أبوين أو من أحدهما .
4- فروع الأصول البعيدة دون فروعهن : وهن الخالات والعمات وعمات الأبوين وخالاتهما وإن علون دون أبناءهن وهن بنات الخالة وبنات العمة فلا تحرم عليه .
[لم تذكر النوع الثاني: وهو ما يحرم بالنسب مع سبب آخر.]
س3: ما مرجع الضمير في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " لا ، هو حرام " ؟
ج: شحوم الميتة
[قالت طائفة : إنه أراد أن بيعها حرام وإن كان قد ينتفع بها بهذه الوجوه ولكن المقصود الأعظم من الشحوم هو الأكل فلا يجوز بيعها لذلك
وقالت طائفة : إنه أراد أن هذا الانتفاع المذكور بشحوم الميتة حرام]

س4: ما هي العلة من تحريم شرب الخمر ؟
ج: فذكر سبحانه علة تحريم الخمر والميسر، وهو القمار، وهو أن الشيطان يوقع بهما العداوة والبغضاء، فإن من سكر، اختل عقله، فربما تسلط على أذى الناس في أنفسهم وأموالهم، وربما بلغ إلى القتل، وهي أم الخبائث، فمن شربها، قتل النفس وزنى، وربما كفر.

س5: ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم : " كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها " ؟
ج: فمن كانت فيه صفة من صفات المنافقين كان فيه خصلة من النفاق حتى يدع هذه الخصلة وهو ما يسميه العلماء النفاق العملي أو النفاق الأصغر .[إجابة مختصرة.]
الدرجة: ج+
تم خصم نصف درجة للتأخر في الأداء.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المجلس, الثالث

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:26 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir