دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > الأقسام العامة > الأسئلة العلمية > الأسئلة العلمية العامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 6 شوال 1435هـ/2-08-2014م, 09:45 AM
سليم سيدهوم سليم سيدهوم غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثامن
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: ليون، فرنسا
المشاركات: 1,078
افتراضي سؤال: الإيمان يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية، فهل ينقص الإيمان بقلة الطاعة؟

فضيلة الشيخ عبد العزيز الداخل، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مع السؤال عن صحتكم، وبعد:
فكيف نجمع بين قول المتأخرين من أهل السنة والجماعة من أن الإيمان ينقص بالمعصية وبين كونه قد ينقص بغيرها كترك المستحب، وترك الواجب لعذر شرعي أو حسي مثل ترك المرأة الصلاة أيام الحيض؟ وهل يمكن القول بأنهم ذكروا هذا السبب الذي هو المعصية من باب الرد على المخالفين وإلا فليس مرادهم قصر أسباب نقصان الإيمان على المعصية؟
أفيدونا بارك الله فيكم.


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 8 شوال 1435هـ/4-08-2014م, 01:26 AM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 12,699
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليم سيدهوم مشاهدة المشاركة
فضيلة الشيخ عبد العزيز الداخل، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مع السؤال عن صحتكم، وبعد:
فكيف نجمع بين قول المتأخرين من أهل السنة والجماعة من أن الإيمان ينقص بالمعصية وبين كونه قد ينقص بغيرها كترك المستحب، وترك الواجب لعذر شرعي أو حسي مثل ترك المرأة الصلاة أيام الحيض؟ وهل يمكن القول بأنهم ذكروا هذا السبب الذي هو المعصية من باب الرد على المخالفين وإلا فليس مرادهم قصر أسباب نقصان الإيمان على المعصية؟
أفيدونا بارك الله فيكم.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الإيمان يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية، فكلّ طاعة يعملها العبد تزيد في إيمانه، وكل معصية يعملها ينقص إيمانه بها، والعبد يخطئ بالليل والنهار، فإذا كان يعمل أعمالاً صالحة فإنه يكفّر سيئاته التي اقترفها في يومه وليلته ويزداد إيماناً إذا كانت طاعاته غالبة لمعاصيه، وحسناته أكثر من سيئاته، وأما إذا قلّت حسناته في بعض الأيام لقلّة طاعاته، وكانت سيئاته على ما كان عليه فإن إيمانه ينقص، ليس لأنه يأثم على ترك المستحب، ولكن لأجل أن سيئاته ليس لها ما يكفرها.
ومن هذا الباب ترك المرأة للصلاة في وقت حيضها ينقص به دينها لقلّة طاعتها مع كونها تخطئ بالليل والنهار.
والقلب كالشجرة التي تحتاج إلى غذاء يقويّها وينمّيها وتحتاج إلى وقاية تصونها وتحميها؛ فإذا قلّ إمدادها بالغذاء ضعفت، وإذا كثرت عليها الآفات ضعفت، ولا تزكو وتنمو وتطيب إلا بالأمرين؛ فكذلك القلب، لا يزكو ولا يكتمل إيمانه إلا بفعل الطاعات وترك المعاصي.
والعبد من شأنه أنه يخطئ بالليل والنهار كما قال الله تعالى: ((يا عبادي إنكم تخطؤون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعاً فاستغفروني أغفر لكم)) وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((كل ابن آدم خطّاء)). فلذلك فإن نقص طاعاته مؤثر في نقص إيمانه لهذا المعنى، والله تعالى أعلم.


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الإيمان, سؤال


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:23 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir