دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > الأقسام العامة > الأسئلة العلمية > الأسئلة العلمية العامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 21 ذو الحجة 1435هـ/15-10-2014م, 10:52 AM
سليم سيدهوم سليم سيدهوم غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثامن
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: ليون، فرنسا
المشاركات: 1,078
افتراضي سؤال عن سبب قول ابن رجب: «أن البخاري يرى أن الإسلام والإيمان مترادفان»

فضيلة الشيخ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، مع السؤال عن صحتكم، وبعد:
قال الحافظ ابن رجب رحمه الله في "فتح الباري" لما شرح قول النبي صلى الله عليه وسلم: ((بُنِيَ الإِسْلاَمُ عَلَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ، وَإِقَامِ الصَّلاَةِ، وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ، وَالحَجِّ، وَصَوْمِ رَمَضَانَ)):

اقتباس:
"وهذا الحديث دل على أن الإسلام بني على خمسة أركان. وهذا يدل على أن البخاري يرى أن الإسلام والإيمان مترادفان"
فما هو وجه الدلالة أن البخاري رحمه الله يساوي بينهما؟ هل هو لأنه تكلم عن الإسلام مع أن الكتاب والإبواب التي تحته في الإيمان وحقيقته ومعتقد أهل السنة والجماعة فيه أو لسبب آخر؟
أفيدونا بارك الله فيكم.


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 3 محرم 1436هـ/26-10-2014م, 10:10 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 12,699
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليم سيدهوم مشاهدة المشاركة
فضيلة الشيخ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، مع السؤال عن صحتكم، وبعد:
قال الحافظ ابن رجب رحمه الله في "فتح الباري" لما شرح قول النبي صلى الله عليه وسلم: ((بُنِيَ الإِسْلاَمُ عَلَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ، وَإِقَامِ الصَّلاَةِ، وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ، وَالحَجِّ، وَصَوْمِ رَمَضَانَ)):
اقتباس:
"وهذا الحديث دل على أن الإسلام بني على خمسة أركان. وهذا يدل على أن البخاري يرى أن الإسلام والإيمان مترادفان"
فما هو وجه الدلالة أن البخاري رحمه الله يساوي بينهما؟ هل هو لأنه تكلم عن الإسلام مع أن الكتاب والإبواب التي تحته في الإيمان وحقيقته ومعتقد أهل السنة والجماعة فيه أو لسبب آخر؟
أفيدونا بارك الله فيكم.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أورد البخاري هذا الحديث في أوّل كتاب الإيمان وبوّب له بطرف الحديث ثم شرع في بيان اعتقاد أهل السنّة في زيادة الإيمان ونقصانه ثم أسند الحديث؛ فقال: (كتاب الإيمان، باب قول النبي صلى الله عليه وسلم: "بني الإسلام على خمس.." وهو قول وفعل يزيد وينقص قال الله تعالى: {ليزدادوا إيمانا مع إيمانهم} .. إلخ آخر ما قال رحمه الله؛ ثم قال: حدثنا عبيد الله بن موسى، قال: أخبرنا حنظلة بن أبي سفيان، عن عكرمة بن خالد، عن ابن عمر رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأنّ محمداً رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة والحج وصوم رمضان)).
وهذا لا يقتضي أن الإسلام بمعنى الإيمان مطلقاً عند البخاري؛ ولكن لفظ الإسلام إذا أطلق فهو متضمّن لمعنى الإيمان؛ فإن شهادة التوحيد لا تكون شهادة صحيحة إلا بالإيمان الصادق وكذلك إقامة الصلاة لا تكون بغير الإيمان وهكذا سائر أركان الإسلام.
وقد بيّن رحمه الله ما يدلّ على ذلك في موضع آخر من صحيحه فقال: "باب إذا لم يكن الإسلام على الحقيقة" واستدلّ بآية الحجرات ثم قال: (فإذا كان على الحقيقة فهو على قوله جلّ ذكره: {إن الدين عند الله الإسلام}).

فالإسلام والإيمان من الألفاظ التي يقول فيها العلماء: إذا افترقت اتّفقت وإذا اجتمعت اختلفت؛ كما لا يخفى عليكم.


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
سؤال, عن


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:03 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir