دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > الأقسام العامة > الأسئلة العلمية > الأسئلة العلمية العامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 7 رمضان 1434هـ/14-07-2013م, 10:28 PM
سامية السلفية سامية السلفية غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 2,007
افتراضي سؤال: هل المباهلة على أنواع، وما هو ضابطها؟

{قُلْ إِنْ كَانَتْ لَكُمُ الدَّارُ الآخِرَةُ عِنْدَ اللَّهِ خَالِصَةً مِنْ دُونِ النَّاسِ فَتَمَنَّوُا الْمَوْتَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ} [94 - 96].
قال الشيخ السعدي رحمه الله:

اقتباس:
فإن كنتم صادقين بهذه الدعوى {فَتَمَنَّوُا الْمَوْتَ} وهذا نوع مباهلة بينهم وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم.
ذكرت المباهلة في آل عمران وهنا ذكر الشيخ نوع منها، ما هي أنواع المباهلة وما ضابطها؟


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 7 رمضان 1434هـ/14-07-2013م, 11:30 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 12,399
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامية السلفية مشاهدة المشاركة
{قُلْ إِنْ كَانَتْ لَكُمُ الدَّارُ الآخِرَةُ عِنْدَ اللَّهِ خَالِصَةً مِنْ دُونِ النَّاسِ فَتَمَنَّوُا الْمَوْتَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ} [94 - 96].
قال الشيخ السعدي رحمه الله:
اقتباس:
فإن كنتم صادقين بهذه الدعوى {فَتَمَنَّوُا الْمَوْتَ} وهذا نوع مباهلة بينهم وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم.
ذكرت المباهلة في آل عمران وهنا ذكر الشيخ نوع منها، ما هي أنواع المباهلة وما ضابطها؟
قوله: (وهذا نوع مباهلة) أي فيه شيء من معنى المباهلة؛ والمباهلة الصريحة هي التي وردت في سورة آل عمران، وسميت بالمباهلة لما فيها من الابتهال إلى الله تعالى بأن يحكم لأحد الفريقين وقد ورد لفظ الابتهال في الآية في قول الله تعالى: {ثم نبتهل} فلذلك سميت بالمباهلة.
وقد يأتي هذا المعنى بألفاظ غير المباهلة كما في هذه الآية، وكما في الاستفتاح المذكور في سورة الأنفال {إن تستفتحوا فقد جاءكم الفتح وإن تنتهوا فهو خير لكم}.
وضابطه أن يسأل أحد الفريقين اللهَ تعالى بتضرّع أن يحكم بينه وبين خصمه؛ فهذا هو الاستفتاح؛ كما قال أبو جهل غداة بدر: (اللهم أينا كان أقطع للرحم وأتانا بما لا نعرف فأَحِنْه الغداة)؛ فكان ذلك استفتاحه فأنزل الله {إن تستفتحوا فقد جاءكم الفتح} إلى قوله: {وأن الله مع المؤمنين} رواه الحاكم وصححه، ورواه عبد الرزاق عن الزهري مرسلاً.
أَحِنْهُ: أي أَهْلِكْهُ في هذا الحين.
وإذا كان الاستفتاح من الفريقين يدعون فيه باللعنة على المبطل منهما فهي المباهلة الصريحة، وتتأدّى بأي لفظ يؤدّي هذا المعنى.


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
سؤال, هل


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:40 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir