دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > الأقسام العامة > الأسئلة العلمية > أسئلة التفسير وعلوم القرآن الكريم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 9 ربيع الثاني 1435هـ/9-02-2014م, 01:24 AM
الصورة الرمزية أنس بن محمد بوابرين
أنس بن محمد بوابرين أنس بن محمد بوابرين غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
الدولة: مراكش المغرب
المشاركات: 614
افتراضي سؤال عن السر في اختصاص قوله: {قوامين لله شهداء بالقسط} «بالقيام لله والشهادة بالقسط لسر عجيب من أسرار القرآن»

قال ابن القيم رحمه الله: (واختصّت آية النساء بالقسط والشهادة لله، وآية المائدة بالقيام لله والشهادة بالقسط لسر عجيب من أسرار القرآن ليس هذا موضع ذكره).
فهلا تكرمتم شيخنا الكريم أثابكم الله ببيان هذا السر الذي ذكر.
وجزاكم الله خيرا


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 8 جمادى الأولى 1435هـ/9-03-2014م, 10:29 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 12,339
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنس بن محمد بوابرين مشاهدة المشاركة
قال ابن القيم رحمه الله: (واختصّت آية النساء بالقسط والشهادة لله، وآية المائدة بالقيام لله والشهادة بالقسط لسر عجيب من أسرار القرآن ليس هذا موضع ذكره).
فهلا تكرمتم شيخنا الكريم أثابكم الله ببيان هذا السر الذي ذكر.
وجزاكم الله خيرا
مثل هذا التقديم والتأخير يكون سببه غالباً مراعاة السياق، وقد قال ابن عاشور رحمه الله تعالى في تفسيره في جواب هذا السؤال في تفسير آية المائدة: (وقد تقدم نظير هذه الآية في سورة النساء ولكن آية سورة النساء تقول: {كونوا قوامين بالقسط شهداء لله} وما هنا بالعكس.
ووجه ذلك أن الآية التي في سورة النساء وردت عقب آيات القضاء في الحقوق المبتدأة بقوله: {إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق لتحكم بين الناس بما أراك الله}؛ ثم تعرضت لقضية بني أبيرق في قوله: {ولا تكن للخائنين خصيما} ثم أردفت بأحكام المعاملة بين الرجال والنساء فكان الأهم فيها أمر العدل في الشهادة؛ فلذلك قدم فيها {كونوا قوامين بالقسط شهداء لله} ؛ فالقسط فيها هو العدل في القضاء ولذلك عدي إليه بالباء إذ قال: {كونوا قوامين بالقسط}.
وأما الآية التي نحن بصدد تفسيرها فهي واردة بعد التذكير بميثاق الله فكان المقام الأول للحض على القيام لله أي الوفاء له بعهودهم له، ولذلك عدي قوله: {قوامين} باللام، وإذ كان العهد شهادة أتبع قوله: {قوامين لله} بقوله: {شهداء بالقسط} أي شهداء بالعدل شهادة لا حيف فيها، وأولى شهادة بذلك شهادتهم لله تعالى.
وقد حصل من مجموع الآيتين: وجوب القيام بالعدل والشهادة به ووجوب القيام لله والشهادة له)ا.هـ.


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
السر, سؤال


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:37 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir