دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > الأقسام العامة > الأسئلة العلمية > أسئلة التأصيل العلمي ومناهج الطلب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #126  
قديم 11 ذو القعدة 1432هـ/8-10-2011م, 04:48 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 10,760
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوسلمى مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبر كاته
(س) ماهو فقه الواقع وهل كلام الشيخ ابن عثيمين فيما قاله في فقه الواقع صحيح وجزاكم الله خيرا واسأل الله أن يفتح عليكم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

مسائل الواقع كثيرة جداً ولا يمكن لطالب علم أن يستوعبها ، وليس مطالباً بذلك ، والاشتغال به في بداية الطلب مظنة للانحراف في التوجه لأنه اشتغال مع ضعف في التحصيل العلمي والتأصيل ، ومسائل الواقع فيها مسائل كثيرة مشتبهة، ومسائل ظاهرها خلاف باطنها ، فيكثر الخطأ في الفهم والتصور بسبب ذلك، وينبي على ذلك أخطاء في المعالجة والإصلاح.
وقد لاحظت على من انشغل بذلك في بداية طلبه للعلم بعض مظاهر الانحراف والافتتان غلواً أو تفريطاً، ووجدت أن طريقة المتثبتين من أهل العلم هي أقرب الطرق إلى الصواب، على أننا في بلدنا نشهد تقصيراً في هذا الجانب ظهر أثره علينا.
لكن التصحيح لا يعني أن ننطلق بتوسع في دراسة الواقع قبل اكتساب التأصيل العلمي، لأن مسائل الواقع كثيرة جداً ومتزاحمة وكثير منها يلفه الغموض.

وأذكر أنه في وقت شرح الشيخ رحمه الله لحلية طالب العلم كانت الفتنة في ما يسمى بفقه الواقع ظاهرة والناس مختلفون فيه وقد حصلت فتنة بين طلاب العلم فيه بين متعصب له يرى أنه من الضروريات حتى يقدمه على بعض علوم الشريعة ، ومنهم من يراه علماً غير نافع ، بل يرى أن فيه ضرراً كبيراً .
والحق هو التوسط ؛ فيبدأ طالب العلم بدراسة علوم الشريعة ويحرص على حسن التحصيل وجودة التأصيل، ثم يدرس من مسائل فقه الواقع ما يحتاج إليه.

ما يتعلق بأصول فقه الواقع هو من علوم الشريعة التي ينبغي لطالب العلم أن يدرسها ؛ فينبغي له أن يدرس ما ورد في النصوص وكلام السلف من التعرف على مكائد أعداء الدين من شياطين الإنس والجن فيعرف مكائد الشيطان وكيف يستعيذ بالله من شرها حتى ينجو من كيده وحبائله، وكذلك مكائد المنافقين ودسائسهم التي لا يكاد يخلو منها زمان، وكذلك أعداء المسلمين من اليهود والنصارى والمجوس والذين أشركوا ، هؤلاء كلهم لهم مكائد ضد الإسلام وهي من ضرورة الصراع بين الحق والباطل، وهذه المكائد لها أصول جامعة تتكرر صورها وأفرادها على مر العصور، وهذه الأصول مبينة في الكتاب والسنة وهدي السلف الصالح؛ وكذلك بعض أبواب فقه الواقع الأخرى لها أصول جامعة ينبغي لنا أن ندرسها.
ودراسة هذا القدر من أصول فقه الواقع هو من علوم الشريعة التي ينبغي التأليف فيها وتقريبها للمتعلمين ليدرسوها دراسة مؤصلة.

تتلو ذلك مرحلة مهمة وهي تصنيف مسائل فقه الواقع المعاصر إلى أبواب كبار يبرز في كل باب أهم المسائل التي تضمنها ، وأولى من يتلقى عنه هذا العلم من المسلمين، فكل ميدان من هذه الميادين التي يحتاج إليها المسلمون نجد أنه لا يخلو من قائم لله فيه بحجة، وإن لم يعرفه أكثر الناس، ولا سيما المسائل الكبار التي عليها مدار الصراع المعاصر كمسائل المرأة والطفل والإعلام والسياسة والاقتصاد وغيرها ، وكل باب من هذه الأبواب لو أراد طالب العلم أن يشتغل به لوجد أنه يستأثر بوقت كبير جداً، ولا يطالب طالب العلم أن يكون ملماً بهذه الأبواب كلها ويعرف تفاصيلها ودقائقها، لكن لا يحسن به أن يكون جاهلا فيها.
والتوسط هو أن يدرس في كل باب ملخصاً للمسائل المهمة فيه ويتعرف فيه على أهم المراجع المتخصصة وأهم الكتّاب المجيدين الذين قاموا بهذا الواجب الكفائي وشهد لهم أهل العلم بسلامة المنهج وحسن المعرفة ، حتى إذا ما دعت الحاجة إلى أن يتوسع في دراسة مسألة من تلك المسائل فإذا به يعرف كيف يبحث فيها.

رد مع اقتباس
  #127  
قديم 28 ذو القعدة 1432هـ/25-10-2011م, 03:33 PM
طويلبة علم جزائرية طويلبة علم جزائرية غير متواجد حالياً
طالبة علم
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 9
افتراضي

السلام عليكم ورحكة الله وبركاته

لي سؤال فيما يخص موضوع تلخيص و ترتيب متن حلية طالب العلم

http://www.afaqattaiseer.com/vb/showthread.php?t=16786


الفصل الثالث (أدب الطالب مع شيخه)
تلخيص وترتيب الدرس التاسع عشر (رعاية حرمة الشيخ)



(6) الاستئذان من الشيخ إن بدا للطالب الانتقال إلى شيخ أخر ولهذا فوائد:
^ ذلك أدعى لحرمة الشيخ وأملك لقلبه في محبة الطالب والعطف عليه.

^ قد يكون عند الشيخ ما يعرفه عن الشيخ الأخر فينصح الطالب ويفيده.
كذلك ينبغي استئذان الشيخ قبل السفر إن علم الطالب أن اليخ ممكن يتفقد الطلبة وينشغل قلبه لغيابهم.


سؤالي هو : هل من أدب طالب العلم أن يستأذن شيخه عند الحضور عند غيره من المشايخ؟؟؟؟


و جزاكم الله خيراً

رد مع اقتباس
  #128  
قديم 23 ذو الحجة 1432هـ/19-11-2011م, 01:32 PM
سهى بسيوني سهى بسيوني غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 316
افتراضي سؤال في المقدمة

السلام عليكم ورحمة الله
اشكل علي قول الشيخ: بكر ابوزيد في المقدمة(ومنها مايدرك بضرورة الشرع ومنها مايعرف بالطبع ويدل عليه عموم الشرع) ارجو مزيد توضيح لمعنى هذه العبارة بارك الله فيكم؟

رد مع اقتباس
  #129  
قديم 5 محرم 1433هـ/30-11-2011م, 03:07 AM
يوسف الجزائري يوسف الجزائري غير متواجد حالياً
المستوى الأول - الدورة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 12
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف لي يا شيخي الفاضل أن أجمع بين ما قاله شيخنا بكر أبو زيد -رحمة الله عليه
-كن على جادة السلف ومثال ذلك عن مالِكٍ رَحِمَه اللهُ تعالى قالَ : ( لا يُؤْخَذُ العِلْمُ عن أربعةٍ : سفيهٌ يُعْلِنُ السَّفَهَ وإن كان أَرْوَى الناسِ ، وصاحبُ بِدعةٍ يَدْعُو إلى هَواهُ ، ومَن يَكْذِبُ في حديثِ الناسِ ، وإن كنتُ لا أتَّهِمُه في الحديثِ ، وصالحٍ عابدٍ فاضلٍ إذا كان لا يَحْفَظُ ما يُحَدِّثُ به ) .فقد كان السلَفُ رَحِمَهم اللهُ تعالى يَحتسِبونَ الاستخفافَ بهم وتَحقيرَهم ورَفْضَ المبتدِعِ وبِدْعَتَهُ ويُحَذِّرُون من مُخالَطَتِهم ومُشاوَرَتِهم ومُؤاكَلَتِهم فلا تَتَوَارَى نارُ سُنِّيٍّ ومُبتدِعٍ .

و قوله ، أمَّا إن كنتَ في دِراسةٍ نِظاميَّةٍ لا خِيارَ لك ، فاحْذَرْ منه ، مع الاستعاذةِ من شَرِّه ؛ باليَقَظَةِ من دَسائسِه أي يقصد المبتدع
وهل الشيخ رحمة الله عليه يقصد دراسة نظامية غير الدراسة الشرعية -علوم الشرع

وبارك الله فيكم وجزاكم الله عنا وعن المسلمين خيرا

رد مع اقتباس
  #130  
قديم 8 محرم 1433هـ/3-12-2011م, 01:21 AM
سهى بسيوني سهى بسيوني غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 316
افتراضي

3- في درس التحلي برونق العلم ورد قول ابن سيرين رحمه الله (كانوا يتعلمون الهدي كما كانو يتعلمون العلم)
والسؤال هو: في وقتنا الحاضر كيف نتعلم الهدي في ظل الغياب الكبير للقدوات خصوصا ان جل دراساتنا الشرعية ان لم يكن كلها هي دراسة عن بعد اي اننا لانكاد تلتقي بقدوات في هذا المجال ولايخفى على فضيلتكم ان لسان الحال ليس كلسان المقال اي اننا مهما قرانا في الكتب عن سير الاعلام فان هذا ليس كرؤية احوالهم ومعاشرتها؟ فكيف السبيل الى ذلك. وبارك الله في جهودكم


رد مع اقتباس
  #131  
قديم 8 محرم 1433هـ/3-12-2011م, 01:44 AM
سهى بسيوني سهى بسيوني غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 316
افتراضي

سؤال في الفصل الثاني قي كيفية الطلب والتلقي وردت العبارة (ازدحام العلم في السمع مضلة الفهم) ارجو شرح وافي لهذه العبارة. هل يدخل فيها دراسة اكثر من متن او علم في نفس الوقت او التحاق الطالب للدراسة في اكثر من دورة في ان واحد؟ وجزاكم الله خيرا

رد مع اقتباس
  #132  
قديم 11 محرم 1433هـ/6-12-2011م, 12:20 AM
سهى بسيوني سهى بسيوني غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 316
افتراضي

معذرة هناك ايضا سؤالين في درس كيفية الطلب والتلقي :
الاول: مامناسبة ذكر الاية ( الذين ءاتيناهم الكتاب يتلونه حق تلاوته) في هذا الدرس تحت نقطة اخذ الطلب بالتدرج؟
.....


رد مع اقتباس
  #133  
قديم 11 محرم 1433هـ/6-12-2011م, 02:27 AM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 10,760
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طويلبة علم جزائرية مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحكة الله وبركاته

سؤالي هو : هل من أدب طالب العلم أن يستأذن شيخه عند الحضور عند غيره من المشايخ؟؟؟؟
و جزاكم الله خيراً
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هذا من الآداب التي ينبغي لطالب العلم أن يتحلى بها، لكنها خاصة بمن يلازمه من المشايخ، لأن الشيخ الذي يلازمه الطالب يعرف ما يحسنه الطالب وما لا يحسنه، وما يناسبه وما لا يناسبه، وإذا أراد الطالب أن ينتقل إلى شيخ آخر استأذن من شيخه تأدباً معه واستئناساً لرأيه فقد ينصحه بنصيحة تنفعه، وقد ينبهه على أمر يفيده عند دراسته على بعض الشيوخ.
فالاستئذان له فوائد، وهو ليس بلازم، لكنه من الآداب التي ينبغي للطالب أن يراعيها.
ويجب على الشيخ أن ينصح للطالب إذا استنصحه، وأن يدله على خير يعلمه له، وأن يحذره من شر ما يخافه عليه.

وأما الشيخ الذي لا يلازمه الطالب ولا يعرفه الشيخ معرفة جيدة فلا موجب لاستئذانه، ومع هذا فإن استأذنه واستنصحه فحسن.

رد مع اقتباس
  #134  
قديم 11 محرم 1433هـ/6-12-2011م, 02:39 AM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 10,760
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محبة السنة مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله
اشكل علي قول الشيخ: بكر ابوزيد في المقدمة(ومنها مايدرك بضرورة الشرع ومنها مايعرف بالطبع ويدل عليه عموم الشرع) ارجو مزيد توضيح لمعنى هذه العبارة بارك الله فيكم؟
لما بيَّن الشيخ رحمه الله أن من الآداب ما هو واجب، ومنها ما هو مستحب، بيَّن أن معرفة هذه الآداب تتحصل من طريقين:
الأول: طريق الشرع؛ كالإخلاص، والصدق، وملازمة خشية الله، والتواضع، وغيرها من الآداب التي يعرفها طالب العلم بضرورة الشرع، أي بما دلت عليه المعرفة الضرورية لتعاليم الشريعة من أن هذه الأمور يُجزم بأن الشرع قد أمر بها وحث عليها.
الطريق الثاني: ما يعرف بالطبع، وهو ما تقتضيه الطباع الصحيحة، والأذواق السليمة والأعراف الحسنة من الآداب التي يوصف من تحلى بها بأنه متأدب، ومن تخلى عنها بأنه غير متأدب؛ فمن الآداب ما ليس منصوصاً عليه في الشرع لكنه يعرف بالعُرف والذوق السليم والطبع الصحيح.
وهذا يختلف باختلاف البلدان والأحوال.
فحضور الطالب إلى حلقة العلم بلباس اللعب والرياضة أو الملابس الخاصة في المنزل أمر مخالف لأدب الطلب وحضور حلق العلم، وأصحاب الذوق السليم والطبع الصحيح ينتقدون مثل هذا الصنيع ويعدون صاحبه مخلاً بالأدب.

رد مع اقتباس
  #135  
قديم 11 محرم 1433هـ/6-12-2011م, 02:44 AM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 10,760
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف الجزائري مشاهدة المشاركة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف لي يا شيخي الفاضل أن أجمع بين ما قاله شيخنا بكر أبو زيد -رحمة الله عليه
-كن على جادة السلف ومثال ذلك عن مالِكٍ رَحِمَه اللهُ تعالى قالَ : ( لا يُؤْخَذُ العِلْمُ عن أربعةٍ : سفيهٌ يُعْلِنُ السَّفَهَ وإن كان أَرْوَى الناسِ ، وصاحبُ بِدعةٍ يَدْعُو إلى هَواهُ ، ومَن يَكْذِبُ في حديثِ الناسِ ، وإن كنتُ لا أتَّهِمُه في الحديثِ ، وصالحٍ عابدٍ فاضلٍ إذا كان لا يَحْفَظُ ما يُحَدِّثُ به ) .فقد كان السلَفُ رَحِمَهم اللهُ تعالى يَحتسِبونَ الاستخفافَ بهم وتَحقيرَهم ورَفْضَ المبتدِعِ وبِدْعَتَهُ ويُحَذِّرُون من مُخالَطَتِهم ومُشاوَرَتِهم ومُؤاكَلَتِهم فلا تَتَوَارَى نارُ سُنِّيٍّ ومُبتدِعٍ .

و قوله ، أمَّا إن كنتَ في دِراسةٍ نِظاميَّةٍ لا خِيارَ لك ، فاحْذَرْ منه ، مع الاستعاذةِ من شَرِّه ؛ باليَقَظَةِ من دَسائسِه أي يقصد المبتدع
وهل الشيخ رحمة الله عليه يقصد دراسة نظامية غير الدراسة الشرعية -علوم الشرع

وبارك الله فيكم وجزاكم الله عنا وعن المسلمين خيرا
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
المقصود بالدراسة النظامية هي المدارس الحكومية والمدارس الأهلية التي تتقيد بالمناهج الحكومية وخطتها التعليمية ، فقد يكون في تلك المدارس تدريس لبعض المواد الشرعية ، ويوكل تدريسها لبعض المبتدعة، ولا يكون للطالب خيار في تغيير المدرس ، ويشق عليه ترك الدراسة لأجل هذا المدرس، لما يلحقه في تركها من الضرر، فتكون دراسته لهذه المادة على ذلك المدرس المبتدع أمر لا خيار له فيه؛ فوصاه الشيخ بهذه الوصية النافعة.

رد مع اقتباس
  #136  
قديم 10 صفر 1433هـ/4-01-2012م, 07:41 AM
سهى بسيوني سهى بسيوني غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 316
افتراضي

سؤال في درس الكتابة عن الشيخ:
اذا كان هناك تسجيل للدرس فما هو الافيد للطالب: ان يكتب ويستمع او يستمع فقط ؟

رد مع اقتباس
  #137  
قديم 10 صفر 1433هـ/4-01-2012م, 02:09 PM
لطيفة المنصوري لطيفة المنصوري غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى السادس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 701
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محبة السنة مشاهدة المشاركة
سؤال في درس الكتابة عن الشيخ:
اذا كان هناك تسجيل للدرس فما هو الافيد للطالب: ان يكتب ويستمع او يستمع فقط ؟
أختي الكريمة محبة السنة أظن الشيخ ابن عثيمين رحمه الله أشار إلى هذا فقال:

ونحن الآن ولله الحمد في هذا الوقت لا نحتاج إلى أن يكتب الطالب حال إلقاء الشيخ، لماذا ؟ عندنا مسجلات والحمد لله، تنقل لك كلام الشيخ من أوله إلى آخره وأنت تستمع إليه وتقيد ما ترى أنه جدير بالقيد .

لعل أشكل عليك قوله "وأنت تستمع إليه وتقيد ما ترى أنه جدير بالقيد"
ولكن الشيخ يقصد - والله أعلم - أن تستمع لما تم تسجيله.


رد مع اقتباس
  #138  
قديم 13 صفر 1433هـ/7-01-2012م, 12:26 AM
الصورة الرمزية ميمونة
ميمونة ميمونة غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 888
افتراضي

وقوله : «فلا بأس، فإنه عزل محمدة لا عزل مذمة ومنقصة». هذا أيضا ليس على عمومه، لأن من الناس من يعزل عزل محمدة وعزة لكونه يقوم بالواجب عليه من الملاحظة والنزاهة، لكن يضيق على من تحته فيحفرون له حتى يقع، وهذا كثير مع الأسف. ومن الناس من يعزل لأنه قد تبين أنه ليس أهلا للولاية، فهل هذا العزل عزل محمدة أم عزل مذمة؟ عزل مذمة لا شك.

ممكن شرح هذه الفقرة؟لم أفهمها؟

رد مع اقتباس
  #139  
قديم 13 صفر 1433هـ/7-01-2012م, 06:01 AM
الصورة الرمزية منى بكري
منى بكري منى بكري غير متواجد حالياً
أم صالح
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 3,182
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميمونة مشاهدة المشاركة
وقوله : «فلا بأس، فإنه عزل محمدة لا عزل مذمة ومنقصة». هذا أيضا ليس على عمومه، لأن من الناس من يعزل عزل محمدة وعزة لكونه يقوم بالواجب عليه من الملاحظة والنزاهة، لكن يضيق على من تحته فيحفرون له حتى يقع، وهذا كثير مع الأسف. ومن الناس من يعزل لأنه قد تبين أنه ليس أهلا للولاية، فهل هذا العزل عزل محمدة أم عزل مذمة؟ عزل مذمة لا شك.


ممكن شرح هذه الفقرة؟لم أفهمها؟

المقصود هنا أنه عندما يكون الشخص في منصب ما، مثل أن يكون مدير لمجموعة موظفين في شركة أو جهة عمل، ثم يَعزِل رئيس الشركة هذا المدير من منصِبه (يُقصِيه).. قد يكون هذا العَزل أو الإقصاء عن المنصب أحد شيئين:
1- عَزْل مَحمَدَة (فعل شيئا محمودا)؛ يعني لأنه كان يقوم بواجبه على أكمل وجه، ولا يعجبه التقصير في العمل، ويشدّد على الموظفين ليؤدوا عملهم على وجه صحيح؛ فالموظفين (المرؤوسين) المقصِّرين لم يعجبهم هذا ! فكادوا المكائد لهذا المدير حتى جعلوا رئيس الشركة يعزِل هذا المدير من المنصب لكي لا يصبح مديرا.
2- عَزل مذَمّة أو منقصة (فعل شيئا مذموما)؛ لأنه لم يكن صالحا في إدارته أو منصبه، وكان مقصّرا في عمله، فرأى رئيسه أن يقصيه عن المنصب لأنه غير مناسب وليس أهلا لهُ.

هل اتضحت ؟

رد مع اقتباس
  #140  
قديم 14 صفر 1433هـ/8-01-2012م, 01:45 PM
لطيفة المنصوري لطيفة المنصوري غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى السادس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 701
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميمونة مشاهدة المشاركة
وقوله : «فلا بأس، فإنه عزل محمدة لا عزل مذمة ومنقصة». هذا أيضا ليس على عمومه، لأن من الناس من يعزل عزل محمدة وعزة لكونه يقوم بالواجب عليه من الملاحظة والنزاهة، لكن يضيق على من تحته فيحفرون له حتى يقع، وهذا كثير مع الأسف. ومن الناس من يعزل لأنه قد تبين أنه ليس أهلا للولاية، فهل هذا العزل عزل محمدة أم عزل مذمة؟ عزل مذمة لا شك.


ممكن شرح هذه الفقرة؟لم أفهمها؟
أختي ميمونة، مثال آخر لما ذكرته الأخت نور بارك الله فيها وإذا ربطنا هذه الفقرة بما قبلها أصبح المعنى:
يا طالب العلم، إن بلغت بعلمك منصبا في التعليم، أو الفتيا، أو القضاء، احذر أن تفضل حفظ المنصب على إظهار الحق، بل احرص على إظهار الحق ولو عزلت عن منصبك، وهذا العزل عزة لك ومحمدة، كما حدث للإمام أحمد بن حنبل رحمه الله عندما أصر على رفض القول بخلق القرآن وخالف بهذا السلطان ومن جاراه من العلماء، فعزل وعذب فكان عزله عزة له ومحمدة وأي محمدة.
أما من عزل عن منصب في التعليم، أو الفتيا، أو القضاء أو ما شابه، لأنه تبين أنه غير أهل لها ( لا يفهم فيها مثلا، أو لا يكون نزيها) فهذا عزله عزل مذمة ولاشك.

رد مع اقتباس
  #141  
قديم 15 صفر 1433هـ/9-01-2012م, 10:27 AM
نجاح نجاح غير متواجد حالياً
المستوى الأول - الدورة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 163
افتراضي

ارجو الرد على اسئلتي
السلام عليكم ورحمه الله شيخنا الفاضل لدي اسئله في كتاب حليه طالب العلم ارجو ان تتفضل بتوضيحها لي
.......
2-هل من يتعلم العلم الشرعي يقوم اهله بتشجيعه عند الناس لبث الثقه في نفسه فهل يكون مدخل للرياء ؟
............


رد مع اقتباس
  #142  
قديم 17 صفر 1433هـ/11-01-2012م, 04:34 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 10,760
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محبة السنة مشاهدة المشاركة
3- في درس التحلي برونق العلم ورد قول ابن سيرين رحمه الله (كانوا يتعلمون الهدي كما كانو يتعلمون العلم)
والسؤال هو: في وقتنا الحاضر كيف نتعلم الهدي في ظل الغياب الكبير للقدوات خصوصا ان جل دراساتنا الشرعية ان لم يكن كلها هي دراسة عن بعد اي اننا لانكاد تلتقي بقدوات في هذا المجال ولايخفى على فضيلتكم ان لسان الحال ليس كلسان المقال اي اننا مهما قرانا في الكتب عن سير الاعلام فان هذا ليس كرؤية احوالهم ومعاشرتها؟ فكيف السبيل الى ذلك. وبارك الله في جهودكم
لا يخلو زمان من صالحين متمسكين بالهدي الصحيح، وإن ندروا وكانوا كالشعرة البيضاء في جلد الثور الأسود، ومَن كان صاحب تأسٍّ بأهل الخير والصلاح كفاه أن يحثه على ذلك ما يراه من جوانب الخير والصلاح لديهم، فرُبَّ عمل يراه المرء من أحدهم فينتفع به زمناً طويلاً، ولا يشترط في القدوة أن يكون كاملاً في جميع الجوانب، بل النقص من طبيعة البشر، حتى الصالحين يقع منهم تقصير وقصور في جوانب وإجادة وإحسان في جوانب أخرى.
فمن فتح له في العلم والتعليم ونشر العلم قد يقع منه قصور وتقصير في جوانب أخرى.
ومن فتح له في التعبد والتهجد وكثرة الصلاة والصيام والتلاوة وكثرة الذكر قد يقع منه قصور وتقصير في جوانب أخرى.
ومن فتح له في أعمال البر والإحسان ونفع الناس قد يقع منه تقصير في غير ذلك من الأمور.
ومن فتح له في الجهاد والنصيحة والدعوة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ورعاية حدود الله وحرماته فكذلك.
وأما من كان ذا حظ في هذه الأعمال كلها فهو إمام من الأئمة الأبدال.
ذكر ابن عبد البر في التمهيد والاستذكار أن عبد الله بن عبد العزيز العُمَري العابد كتب إلى الإمام مالك بن أنس يحضُّه على الانفراد والعمل وترك مجالسة الناس في العلم وغيره فكتب إليه مالك: (إن الله تعالى قسم بين عباده الأعمالَ كما قسمَ الأرزاقَ؛ فرُبَّ رجل فُتِحَ له في الصلاة، ولم يفتح له في الصوم، وآخر فتح الله له في الجهاد، ولم يفتح له في الصلاة، وآخر فتح له في الصدقة، ولم يفتح له في الصيام.
وقد علمتُ أنَّ نشر العلم وتعليمَه من أفضل الأعمال، وقد رضيتُ بما فَتَحَ الله لي فيه، وقسم لي منه، وما أظنُّ ما أنا فيه بدون ما أنت فيه من العبادة، وكلانا على خير إن شاء الله)

ومن فتح الله له باباً من أبواب الخير فليعتنِ بالاتساء بأئمة ذلك الباب من الصالحين، وينتفع من هديهم ودلّهم وسمتهم في غير مخالفة لهدي الكتاب والسنة.
وبهذا يُعلم أن الاقتداء يتجزأ ويتنوَّع ، فما يُرى عند بعض الصالحين من تقصير وقصور في جوانب لا يمنع من الاقتداء بهم فيما أحسنوا فيه.
ومن تطَلَّب قدوة تاماً في جميع هذه الأبواب أعياه ذلك.
ومن تأمل أحوال من حوله وجد من بعضهم إجادة وبراعة في بعض أمور الخير، فليكن ذلك حافزاً له على الاتساء بهم بما يتيسر له.
والآثار عن السلف في الاتساء ببعض أحوال الناس وأقوالهم كثيرة مبثوثة في سيرهم.
قال أصبغ المالكي لعون بن عبد الله : (سمعت من أبيك كلاماً نفعني الله تعالى به وهو: لأن يخطئ الإمام في العفو خير من أن يخطئ في العقوبة)
وقال زبيد بن الحارث اليامي: (سمعت كلمة فنفعني الله عزَّ وجلَّ بها ثلاثين سنة)
بل إن بعضهم يرى موقفاً أمامه فيعتبر به مدة طويلة من الزمن.
وهذا هو مقصود الاقتداء أن ينتفع المقتدي بما يسمع ويرى.

ومن الدعاء الذي أرشد الله إليه عباده المؤمنين أن يقولوا: {ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما}
وهو يشمل الإمامة على اختلاف درجاتها، فقد يفتح لعبد من عباد الله في عمل من الأعمال فيكون فيه إماماً يقتدى به فيه ، ولو كان لديه ضعف في أبواب أخرى من أبواب الخير.
واللبيب الذي يحاسب نفسه ويزن عمله بالكتاب والسنة وما عليه سلف الأمة يعرف من نفسه ما هو مقصّر فيه في من أبواب الخير، ويعرف ما فتح له فيه مما يحسنه؛ فيعتني أولاً بالقدر الواجب من كل ذلك، وهو أمر متيسّر لا حرج فيه على المرء؛ لأن الواجبات الشرعية هي من تكاليف الدين، وما جعل لله علينا في الدين من حرج.
ثم يعتني بالاجتهاد فيما فتح له فيه، وليعلم أن قيمة كل امرئ ما يحسنه كما قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه.
ومما يعينه على الإحسان في ذلك الأمر النظر إلى سير المحسنين فيه فيعتني بآثارهم ومآثرهم سواء أكانوا من الأموات أم الأحياء
فمن مات يعتني بسيرهم ويتعرف على طرائقهم وأسباب تفوقهم وتمكنهم وانتفاع الناس بهم.
والأحياء منهم يحرص على الاستفادة منهم بما يتيسر له، فقد ينتفع من مجالستهم ومراسلتهم والعرض عليهم ما لا يستفيده من القراءة والدراسة مدة طويلة.
وقد قال النووي في شرح صحيح مسلم: (ومذاكرة حاذق في الفن ساعة أنفع من المطالعة والحفظ ساعات بل أياماً)
فإذا كان هذا نفع مذاكرة ساعة؛ فما الظن بملازمتهم والعرض عليهم والتخرج على أيديهم.


رد مع اقتباس
  #143  
قديم 18 صفر 1433هـ/12-01-2012م, 03:13 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 10,760
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجاح مشاهدة المشاركة
2-هل من يتعلم العلم الشرعي يقوم اهله بتشجيعه عند الناس لبث الثقه في نفسه فهل يكون مدخل للرياء ؟
لا.
والتشجيع والتحفيز مما يعين على إتقان العمل ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يثني على بعض أصحابه ، ويفرحون بذلك.
وإتقان الطالب للعمل وعرضه على معلمه فإن أثنى عليه دلَّ ذلك على إتقانه وإجادته فيعجبه ذلك ؛ ليس من المراءاة في شيء ؛ لإن إعجاب المعلّم بالعمل وسروره به دليل على حسن العمل وجودته؛ فيفرح به لأجل ذلك لا لأن مبلغ قصده من التعلم أن يمدحه ذلك المعلم أو غيره.
وفي صحيح مسلم وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأبي موسى الأشعري: (( لو رأيتني وأنا أستمع لقراءتك البارحة ! لقد أوتيت مزماراً من مزامير آل داوود )).
وفي رواية للنسائي في سننه الكبرى وابن حبان في صحيحه: أن أبا موسى الأشعري قال: (لو كنت أعلمتني لحبرت ذلك تحبيرا)
أي زدت في تحسين تلاوتي.


رد مع اقتباس
  #144  
قديم 19 صفر 1433هـ/13-01-2012م, 12:45 PM
سهى بسيوني سهى بسيوني غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 316
افتراضي

احسن الله اليكم ورد في درس التلقي عن المبتدع:
(والامر في هجر المبتدع ينبني على مراعاة المصالح وتكثيرها ودفع المفاسد وتقليلها )

عندنا في بلادنا ينتشر المذهب الصوفي بكثرة وعندنا بعض الجارات ممن ابتلوا بهذا المذهب وبعضهن يدعون الى بدعهم وتكون هناك استجابة من العامة بسبب الجهل، فهل نصلهن ونشاركهن في افراحهن واتراحهن (من باب حقوق الجار) ام نهجرهن ؟ ماهي المصلحة في ذلك مع العلم ان بعض الاخوات الفاضلات قمن بنصحهن لكنهن رفضن. وكذلك فاني احس انه عندما نواصلهن اننا نضعف في الرد عليهن (من باب الحياء المذموم ).

رد مع اقتباس
  #145  
قديم 13 جمادى الأولى 1433هـ/3-04-2012م, 07:15 PM
خنبلات اداغستاني خنبلات اداغستاني غير متواجد حالياً
المستوى الأول - الدورة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 5
افتراضي

السلام عليكم
انا ليست بالعرب لاجل ذلك لدي اكثر مشكلات في فهم بعض العبارات.
قال الشيخ بكر:
وقد قيلَ: ( زَلَّةُ العالِمِ مَضروبٌ لها الطَّبْلُ )

اريد شرح هذه الجملة من المشايخ الافاضل

رد مع اقتباس
  #146  
قديم 15 جمادى الأولى 1433هـ/6-04-2012م, 07:00 AM
سامية السلفية سامية السلفية غير متواجد حالياً
طالبة علم
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: مكة المكرمة
المشاركات: 2,008
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خنبلات اداغستاني مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
انا ليست بالعرب لاجل ذلك لدي اكثر مشكلات في فهم بعض العبارات.
قال الشيخ بكر:
وقد قيلَ: ( زَلَّةُ العالِمِ مَضروبٌ لها الطَّبْلُ )

اريد شرح هذه الجملة من المشايخ الافاضل
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خنبلات اداغستاني مشاهدة المشاركة
عفوا لست
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وفقك الله وأعانك
[سبق لي دراسة هذا المقرر، ولله الحمد، لذا سأجيب هنا، والله المستعان]
زلة= خطأ
زلة العالم= خطأ العالم بسبب الإجتهاد في مسألة من المسائل (كأنه انحرف عن مساره أو نزل عن مستواه)
زَلَّةُ العالِمِ مَضروبٌ لها الطَّبْلُ= أي أن خطأ العالم أعظم وأخطر ولو كان صغيرًا؛ لأن الناس يأخذون عنه ويهتدون به.
وقد يعمل الناس بها على أنها رخصة، جهلاً أنها خطأ.
وقد قيل: (زلة العالم كالسفينة تغرق ، و يغرق معها خلق كثير) والله تعالى أعلم

رد مع اقتباس
  #147  
قديم 3 رمضان 1433هـ/21-07-2012م, 04:30 PM
ابو ريان مروان ابو ريان مروان غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
المشاركات: 99
Question

السلام عليكم ورحمة الله

هذا اول استفسار على بركة الله اقول

اولا درس خفض الجناح ونبذ الخيلاء

ذكر الشيخ العثيمين عن اهل العلم ان هناك امة قبل آدم وبنيه كيف نوفق بين هذا وان آدم اول بشر خلقه الله

ثانيا درس القناعة والزهد

هل يمكن القول بأن الزهد صفاته فى الاعمال والورع صفاته فى الانفس

رد مع اقتباس
  #148  
قديم 3 رمضان 1433هـ/21-07-2012م, 05:39 PM
ابو ريان مروان ابو ريان مروان غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
المشاركات: 99
افتراضي

من الذى اجاب عن هذا السؤال هل هى ساجدة فاروق او شيخنا عبد العزيز الداخل؟

http://www.afaqattaiseer.com/vb/show...66&postcount=5

رد مع اقتباس
  #149  
قديم 4 رمضان 1433هـ/21-07-2012م, 07:22 PM
الصورة الرمزية منى بكري
منى بكري منى بكري غير متواجد حالياً
أم صالح
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 3,182
افتراضي

الشيخ/ عبد العزيز الداخل حفظه الله هو من تفضل وأجاب عنها،، والأخت ساجدة نسختها فقط إلى الدرس.

هذا رابط المشاركة الأصلية للسؤال الأول:
http://www.afaqattaiseer.com/vb/showpost.php?p=22313&postcount=56

وهذا رابط المشاركة الأصلية للسؤال الثاني:
http://www.afaqattaiseer.com/vb/showpost.php?p=40179&postcount=75

رد مع اقتباس
  #150  
قديم 5 رمضان 1433هـ/23-07-2012م, 06:21 PM
ابو ريان مروان ابو ريان مروان غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
المشاركات: 99
افتراضي



السلام عليكم

ارجوا من الاخوة توصيل المشرفين توصيل سؤالى الذي مضى وهذا الى الشيخ فى اقرب وقت


فى درس التلقى عن المبتدع

تقعب الشيخ العثيمين الشيخ بكر فى كلمة العامى مشتق من العمى
ووجدت فى قاموس المعانى ان لها معنى يشبه ماذهب اليه لشيخ بكر اي الذي لا يبصر طريقه
السؤال :

هل يمكن القول ان العثيمين فسرالكلمة بالمعنى الفقهي بينما الشيخ بكر اخذ لها هذا المعنى لانها افضل فى السياق واقرب لتوصيل المعنى

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المتعلقة, الأسئلة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:44 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir