دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > الأقسام العامة > الأقسام العلمية العامة > القراءة المنظمة > صفحات الطلاب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 19 رجب 1430هـ/11-07-2009م, 12:23 AM
الهاجرية الهاجرية غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: الرياض
المشاركات: 101
افتراضي صفحة الطالبة: الهاجرية

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى أله وصحبه وسلم
مقاصد الرسالة(موضوع الرسالة) :
هي الهجرة القلبية الى الله ورسوله وهي تقوى الله و بين المراد من هذه الهجرة وكيفية تحصيلها وأدلتها وأقسام الناس فيها وأنها هي الأصل
وبين أن أهم ما يحصل به ذلك هو التعاون على البر والتقوى

الموضوعات الرئيسية للرسالة التبوكية :
أولا :قدم رحمه الله رسالة بأية (وتعاونوا على البر والتقوى ...) التي هي موضوع رسالته
فبين من خلالها أن العبد عليه واجبان واجب بينه وبين العباد وواجب بينه وبين الله وبه يتحقق الهجرة القلبية الى الله ورسوله
1-أما واجب العبد بينه وبين العباد وضحه من خلال ايتين :
# (وتعاونوا على البر والتقوى) هذه الأية شرح فيها واجب العبد بينه وبين العباد
ثم بين رحمه الله معني العبارتين وأنهما من الألفاظ التي إذا إجتمعت إفترقت وبين معناهما عند الإجتماع والإفتراق
وأن من أهم ما يعين على الهجرة القلبية التعاون على البر والتقوى
ثم بين رحمه الله أهمية فهم الفاظ القران ودلالتها ومعرفة حدود مأنزل الله على رسوله ومفاسد عدم العلم بذلك وضرب الامثلة عليها وأن ذلك مما يعين في الهجرة
#(ولا تعاونوا على الإثم والعدوان)بين معناهما والمراد منهما وضرب الأمثلة عليها
2-ثم بين واجب العبد مع خالقه من خلال (واتقوا الله إن الله شديد العقاب) وهي اساس الهجرة القلبية الى الله ورسوله
وبين كيف يتم هذان الواجبان
ثانيا :تكلم عن الهجرة الى الله ورسوله وأنواعها وبين أن الهجرة القلبية هي المقصودة وهي الأصل وهي الحقيقة
ثالثا : بين أن الهجرة القلبية هجرة منه وإليه وهي مشتملة على التوحيد
الفرار (منه )متضمنة لتوحيد الالهية
الفرار (منه إليه ) متضمنة لتوحيد الربوبية وإثبات القدر
ثم وضح ذلك من خلال الأحاديث النبوية
رابعا :بين حقيقة هذه الهجرة فهي متضمنة هجران ما يكرهه وإتيان ما يحبه
فأصلها الحب والبغض وقد تقوى وقد تضعف هذه الهجرة بحسب داعي المحبة في قلب العبد
خامسا:بين أدلة هذه الهجرة من الكتاب والسنة وبين معناها
سادسا :تكلم عن أعظم أنواع الهجرة وهو(مولاة الله) وكيف تتحقق هذه المولاة وذكر حال من جعل مولاته لغير الله
سابعا : بين أقسام الناس في تقبل دعوة الرسل كما ورد في حديث (مثل ما بعثني الله به من الهدى )
ثامنا :تكلم عن زاد هذه الرحلة
#من أعظم ما يتزود به المسافر في هجرته (العلم الموروث من خاتم الانبياء) ولا زاد غيره
#بين طريق هذا الزاد وكيفية تحصيله
#وبين أن من أعظم مايعين في هذه الرحله التعاون على البر والتقوى
تاسعا :بين مركب هذه الرحله وهو صدق الجأ الى الله والإستعانة به والإفتقار إليه
عاشرا : ضرب مثالا في كيفية تدبر أيات الله التي هي من زاد المهاجر الى الله بالأية التي ذكرت فيها قصة إبراهيم مع أضيافه وذكر ما فيها من الإسرار والمعاني
الحادي عشر : ختم رسالته بذكر رفقاء هذه الهجرة وهم الأموات الذين هم في العلم أحياء
وحذر من رفقة الأحياء الذين هم في الناس أموات
وبين كيفية التعامل معهم والأخلاق الواجب أن يتحلى بها
وصلى الله على نبينا محمد وعلى أله وصحبه وسلم


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26 رجب 1430هـ/18-07-2009م, 03:40 AM
الهاجرية الهاجرية غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: الرياض
المشاركات: 101
افتراضي صفحة الطالبة: الهاجرية

الحمد لله وصلى الله على نبينا محمد واله صحبه وسلم
مقاصد الرسالة
هذه الوصية الفها شيخ الإسلام رحمه الله جواب لسؤال من أبي القاسم المغربي حيث طلب منه الوصية والإرشاد فكان سؤاله متضمن :
1-وصية جامعة فيه صلاح ديني ودنياي
2-وطلب أن يرشده الى كتاب في علم الحديث عليه إعتماده وغيره من العلوم الشرعية
3- وأفضل الأعمال بعد الواجبات و يبين أرجح المكاسب
فكانت الوصية إجابة لهذه المسائل
سناد الرسالة:
كان جوابه رحمه الله متضمن للمسائل التالية :
أولا :ذكر رحمه الله أن أعظم الوصايا وأنفعها هي وصايا الله ورسوله لمن عقلها وهي
-(ولقد وصينا الذين أوتوا الكتاب وإياكم أن اتقوا الله )
-وصية النبي لمعاذ لما بعثه الى اليمن وذكر رحمه الله الأسباب التي جعلتها جامعه والمعاني العظيمة التي شملتها
*تكلم الشيخ رحمه الله من خلال وصية معاذ عن
(أتق الله حيث ماكنت )
(وأتبع السيئة الحسنة تمحها ) وذكر وما يمحوا الذنوب وهي التوبة والإستغفار والأعمال الصالحة المكفرة وتكلم عن الكفارات المطلقة والمقدرة والمصائب المكفرة وضرب الأمثلة لها
(وخالق الناس بخلق حسن ) وذكر جماع الخلق الحسن مع الناس والخلق العظيم الذي كان عليه نبينا وهوالدين الجامع لجميع ماأمر الله به
_ثم ذكر أن هذه الوصية مجموعة في الأية السابقة وهي تقوى الله وذكر أهمية التقوى وكيفية تحصيلها
ثانيا:(أفضل الأعمال بعد الفرائض )
وأنه يختلف بإختلاف أحوال الناس وقدراتهم وأوقاتهم لكن قد يجاب بجواب هو كا لإجماع للعلماء وهو: (الذكر) وذكر فضائله وأقل ما يأتي منها ألمأثور عن الرسول من الأذكار المقيدة المؤقت تم الأذكار المطلقة
ثم بين أفضل الذكر هو لا إلاه الا الله وأنه قد تعرض أحوال يكون بقية الذكر أفضل منه
وبين أن ما أشتبه عليه منها أيها أفضل فعليه بالإستخارة ويكثر من الدعاء وذكر أفضل الأوقات
ثالثا:(أرجح المكاسب ):
ذكر منها 1-التوكل على الله وحسن الظن والثقة
2-ويأخذ المال بسخاوة نفس ولا يأخذه بهلع وجزع ولا يكون أكبر همه
3- وتعيين الماكسب يختلف باختلاف أحوال الناس وقدراتهم ويستخر الله فيه
رابعا :(ما يعتمد عليه من الكتب)
فهو باب واسع ويختلف بحسب ما يتيسر للشخص في البلاد من العلم وجماع ذلك
1- يستعين بالله في تحصيل العلم الموروث عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم الذي هو العلم الحقيقي
2- وفهم مقاصد الرسول ولا يعدل عن هذا الفهم
3- ويجتهد أن يعتصم في كل باب من أبواب العلم بأصل موروث عن النبي صلى الله عليه وسلم
4- وارشد ان أشتبه عليه امر مختلف فيه أن يدعوا بدعاء الرسول في قيام الليل
خامسا (وصف الكتب والمؤلفين )
أرشده الى أفضل الكتب المصنفة صحيح البخاري ومع ذلك لا يقوم بتمام المقصود للمتبحر في أبواب العلم فلا بد من معرفة أحاديث اخر وكلام العلماء في الفقه وغيره وقد أوعبت الأمة كل فن من الفنون
وصلى الله على نبينا محمد واله وصحبه وسلم

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الطالبة, صفحة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:56 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir