دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > الأقسام العامة > الأقسام العلمية العامة > القراءة المنظمة > صفحات الطلاب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 14 شعبان 1430هـ/5-08-2009م, 06:19 AM
الياسمين الياسمين غير متواجد حالياً
طالبة علم
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 30
افتراضي صفحة الطالبة: الياسمين

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله وحده, والصلاة والسلام على من لا نبي بعده, أما بعد,
المقصد: بيان الأسباب التي من أجلها يمكن للإنسان أن يحيى حياة سعيدة طيبة.
فمن هذه الأسباب:
1. الإيمان بالله, والعمل الصالح,
قال تعالى: " من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون"
2. الإحسان إلى الخلق بالقول, والفعل, وأنواع المعروف,
قال تعالى: " لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس ومن يفعل ذلك ابتغاء مرضات الله فسوف نؤتيه أجراً عظمياً"
3. الاشتغال بعمل من الأعمال أو علم من العلوم النافعة.
4. اجتماع الفكر كله على الاهتمام بعمل اليوم الحاضر,
قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم- : " احرص على ما ينفعك, واستعن بالله, ولا تعجز, وإذا أصابك شيء فلا تقل لو أني فعلت كذا كان كذا وكذا, ولكن قل قدر الله وما شاء فعل, فإن لو تفتح عمل الشيطان."
5. الاكثار من ذكر الله تعالى,
قال تعالى: " ألا بذكر الله تطمئن القلوب"
6. التحدث بنعم الله الظاهرة والباطنة.
7. النظر إلى من هو أسفل منك في متع الحياة,
قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: " انظروا إلى من هو أسفل منكم, ولا تنظروا إلى من هو فوقكم فإنه أجدر أن لا تزدروا نعمة الله عليكم"
8. نسيان ما مضى من المكاره التي لا يمكن ردها.
9. الدعاء بصلاح الدين, والدنيا, والآخرة,
قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم- : " اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري, وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي, وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي, واجعل الحياة زيادة لي من كل خير, والموت راحة لي من كل شر."
10. السعي في تخفيف النكبات بتقدير أسوأ الاحتمالات التي تنتهي إليها.
11. قوة القلب, وعدم انزعاجه وانفعاله للأوهام, والخيالات التي تجلبها الأفكار السيئة.
12. التوكل على الله, والاعتماد عليه,
قال تعالى: " ومن يتوكل على الله فهو حسبه"
13. مقابلة الإساءة بالإحسان,
قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم- : " لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقاً رضي منها خلقاً آخر."
14. مقابلة المكاره بالنعم.
15. عدم طلب الشكر إلا من الله,
قال تعالى: " إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاءً ولا شكوراً"
16. حسم الأعمال في الحال, والتفرغ في المستقبل.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 19 شعبان 1430هـ/10-08-2009م, 08:25 AM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 13,234
افتراضي

سبق التعليق على مشاركات أم مجاهد وأم بدر وباغية الخير وفقهن الله
وإن كان بعضهن قد زاد على بعض في ذكر بعض المقاصد التفصيلية إلا إن جميع المشاركات قد أتت على أهم المقاصد التي ينبغي استذكارها جيداً

- الأخت رتيل: مشاركة موفقة وسديدة ، واصلي بارك الله فيك.

- الخنساء: يمكنك إرفاق الملف بعد ضغطه إذا كنت تستخدمين جداول أو رسومات بيانية لا تظهر في حقل المشاركة
واصلي أداء التطبيقات
وفقك الله


- وليد بن عبد الله أحسنت بالتفطن للمقصد الثاني، وهو أن هذه الوسائل تحصل للمؤمنين على أكمل وجه وأيسر سبيل.
مشاركة موفقة بارك الله فيك
ملاحظة1: ما عبرت عنه بالأسانيد هي مقاصد، ومرادنا بالسناد ما يعتضد به المؤلف لبيان المقصد كالأدلة الشرعية والعقلية وغيرها
ملاحظة 2: فاتك ذكر بعض المقاصد، آمل أن تستدرك ما فاتك عند الاختبار.

- المتقية: مشاركة موفقة – واصلي بارك الله فيك.

- أم أيمن: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مشاركة موفقة بارك الله فيك، لكن حاولي الاختصار حتى لا تستثقلي المشاركات مستقبلاً
وحتى تكون هذه المهارة لك معتادة خفيفة على النفس
السبب 16: سناده ما بينه المؤلف بعده، فإن الإنسان إذا أشغل نفسه بما يؤذى به من القول وسوغ لذلك الكلام أن يتملك مشاعره ضره ذلك الكلام وأثر فيه أثراً سيئاً
السبب 17: أن منشأ العمل الفكرة ، فالأفكار النافعة تثمر أعمالاً نافعة، والأفكار السيئة تنتج أعمالاً سيئة، ومحاربة الفكرة وقطعها، أهون من قطع العزيمة وثنيها، وثني العزيمة أهون من قطع العمل عند بدئه ...
(زدت في العبارة زيادة في الشرح والتوضيح، وإلا فإنه يكفيك أن تقولي: إن الأفكار منشأ الأعمال، مع فهمك لمدلول هذه العبارة بحيث لو احتجت لشرحها أحسنت وأجدت.

- طابة مشاركة سديدة وموفقة، وأحسنت بفكرة التصنيف
وهذا مثال لما يمكن القارئ القيام به من أنواع التصرف الحسن في التلخيص بما يعين على الضبط والفهم والاستذكار.
وفقك الله

- أبو صهيب مشاركة موفقة ووافية بالمطلوب
بارك الله فيك.

- طيبة مشاركة موفقة ووافية بالمطلوب
وفقك الله .
- أحمد حسن مشاركة حسنة موفقة ، وفقك الله

- الياسمين مشاركة موفقة بارك الله فيك
ملاحظة:
قولك في بيان المقصد:
(بيان الأسباب التي من أجلها يمكن للإنسان أن يحيى حياة سعيدة طيبة.)
العبارة تحتاج إلى تحرير، فعبارة (من أجل) لا تطلق على الأسباب وإنما على الغايات والأهداف

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 20 شعبان 1430هـ/11-08-2009م, 05:00 AM
الياسمين الياسمين غير متواجد حالياً
طالبة علم
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 30
افتراضي

الحمدلله رب العالمبن, والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين, وعلى آله وصحبه أجمعين,
أما بعد,
المقصد: بيان هجرة القلب إلى الله ورسوله, وأنها فرض على كل أحد في كل وقت, وأنه لا انفكاك لأحد عن وجوبها, وهي مطلوب الله ومراده من العباد.
" ففروا إلى الله " فإن الفرار إليه – سبحانه- يتضمن إفراده بالطلب والعبودية ولوازمها, فهو متضمن لتوحيد الإلهية التي اتفقت عليها دعوة الرسل – صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين-,
وكذا متضمن لتوحيد الربوبية, وإثبات القدر.
ومعنى الهجرة إلى الله:
الفرار من الله إليه, ولهذا قال النبي – صلى الله عليه وسلم-: " المهاجر من هجرما نهى الله ".
وأما الهجرة إلى الرسول – صلى الله عليه وسلم- هي باتباع سنته, والتمسك بها, قال تعالى: " وما ينطق عن الهوى إنه إلا وحي يوحى".
وهاتان الهجرتان مقتضى شهادة أن لا إله إلا الله, وأن محمداً رسول الله.
وزادها – أي الهجرتان-:
العلم الموروث من خاتم الأنبياء – صلى الله عليه وسلم-.
وأما الطريق:
فهو بذل الجهد, واستفراغ الوسع, فلا ينال بالمنى.
ولا سبيل إلى هذا إلى بأمرين:

  • أن لا يصبو في الحق إلى لوم لائم.
  • أن تهون عليه نفسه في الله فيقدم حينئذ, ولا يخاف الأهوال.
ثم لا يتم هذان الأمران إلا بالصبر.
وأما المركب:
فصدق اللجأ إلى الله, وانقطاع بكليته, وتحقيق الافتقار إليه بكل وجه, والضراعة إليه, وصدق التوكل, والاستعانة به.
ثم إن رأس الأمر وعموده إنمــا هو دوام التفكر وتدبر آيات الله.
والله أعلم بالصواب.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الطالبة, صفحة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:16 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir