دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > الأقسام العامة > الأسئلة العلمية > أسئلة علوم اللغة العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 2 ذو الحجة 1439هـ/13-08-2018م, 11:44 AM
أسامة المحمد أسامة المحمد غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 193
افتراضي سؤال عن معنى: «والحرف هنا كلّ جملة طلبية كانت أو خبرية؛ فالجملة الطلبية عطاؤها الإجابة، والجملة الخبرية عطاؤها الذكرُ والإثابة»

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

توضيح أكثر لهذه العبارة

اقتباس:
فلا يُستثنى منهما حرف، والحرف هنا كلّ جملة طلبية كانت أو خبرية؛ فالجملة الطلبية عطاؤها الإجابة، والجملة الخبرية عطاؤها الذكرُ والإثابة


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 3 ذو الحجة 1439هـ/14-08-2018م, 10:27 AM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 11,701
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة المحمد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

توضيح أكثر لهذه العبارة
اقتباس:
فلا يُستثنى منهما حرف، والحرف هنا كلّ جملة طلبية كانت أو خبرية؛ فالجملة الطلبية عطاؤها الإجابة، والجملة الخبرية عطاؤها الذكرُ والإثابة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لفظ "الحرف" يطلق في اللغة على معانٍ متعددة:
1. فيُطلق على واحد الحروف الأبجدية أ ب ج ، ومنه ما ورد في حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول "الم" حرف، ولكن ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف». رواه الترمذي وصححه والبيهقيّ في شعب الإيمان وغيرهما.
2. وعلى حروف المعاني مثل: في، وعن، وعلى، وإلى ؛ فهذه تُسمّى حروف.
3. والجُملة المفيدة؛ كقولك: (قام زيد) ، وهذا المعنى كثير في كتب المتقدّمين من علماء اللغة، وورد في بعض النصوص ، كما في حديث ابن عباس رضي الله عنهما، أن جبريل قال للنبي صلى الله عليه وسلم: (أبشر بنورين أوتيتهما لم يؤتهما نبي قبلك: فاتحة الكتاب، وخواتيم سورة البقرة، لن تقرأ بحرف منهما إلا أعطيته).
والجملة قد تكون خبرية وقد تكون طلبية، وعطاء الجملة الطلبية إجابة الطلب، وعطاء الجملة الخبرية الإثابة والقبول.
مثال الجملة الطلبية: {اهدنا الصراط المستقيم} فهي متضمنة لطلب الهداية للصراط المستقيم، والقارئ الذي يقرأ هذا الحرف قراءة معتبرة شرعاً موعود بإعطائه مطلوبه، والقراءة المعتبرة شرعاً هي التي توفرت فيها شروط قبول العمل من الإخلاص والمتابعة.
ومثال الجُملة الخبرية: {الحمد لله رب العالمين} فهي جملة تضمنت خبراً ولم تتضمن طلباً ظاهراً، وعطاء قارئها هو الإثابة على تلاوته وأن يذكره الله تعالى كما ذكره كما في قوله تعالى: {فاذكروني أذكركم} وكما في حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال
قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( يقول الله تعالى: أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خير منهم)) متفق عليه.
4. والوجه من أيّ شيء له أوجه متعددة ؛ فحرف الشيء أحد وجوهه، ومنه حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إن هذا القرآن أنزل على سبعة أحرف، فاقرءوا ما تيسر منه)) رواه البخاري. أي على سبعة أوجه من أوجه القراءة كما في مسند الإمام أحمد وغيره من حديث أبي جُهيم الأنصاري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((القرآن يُقرأ على سبعة أحرف)).
5. وطرف الشيء يُسمّى حرفه؛ ومنه قوله تعالى: {ومنهم من يعبد الله على حرف} ، وقال أبو منصور الأزهري: (حرْفُ كل شيءٍ ناحيتهُ كحرْفِ الجَبَلِ والنهرِ والسيفِ وغيرهِ). فحرف السفينة طرفها، وحرف الجبل ما نتأ في جانبه ويُسمّى الشنظير، وجبل له شناظير أي حروف.
6. وبيت الشعر والشطر منه ، ويكثر في كلام علماء اللغة الذين يُفسّرون الأشعار قولهم: وتفسير هذا الحرف، ويريدون به بيت الشعر أو شطره أو جملة منه.
7. ويقال في وصف الناقة العظيمة: حرف، كما قال كعب بن زهير في وصف ناقته: حرفٌ أخوها أبوها من مهجنة ... وخالها عمّها قوداء شمليل
وقد قال بعض أهل اللغة في شرحه أنه شبّهها بحرف الجبل، وقال بعضهم: إنما توصف الناقة بأنها حرف إذا كانت ضامرة.

والاشتراك في ألفاظ اللغة كثير ، والسياق يُعيّن المعنى المراد.


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
سؤال, عن


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:28 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir