دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > الدورات العلمية > دورات العقيدة > شرح ثلاثة الأصول وأدلتها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #26  
قديم 4 جمادى الآخرة 1432هـ/7-05-2011م, 01:12 PM
أم مودة أم مودة غير متواجد حالياً
طالبة علم
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 18
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد العزيز الداخل مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

هذه أسئلة وتطبيقات افتراضية ولها أمثلة في الواقع أردت أن يقيس بها طلاب الدورة فهمهم لمسائل الدورس السابقة.
الإجابةمتاحة للجميع في هذا الموضوع ، وسيبقى مفتوحاً لمناقشة هذه الأسئلةوأجوبتها ، وقد أضيف إليها غيرها حتى تتضح مقاصد الدروس السابقة بإذن الله، ويتعرف الطالب على مقاصد هذه الدورة.


س1: رجل وجد دعاية لدورةتدريبية تنظمها إحدى المؤسسات، وهذه الدورة تدرّس نظريات تثبت - على قولهم - أن كل الأفعال التي يعتبرها الناس خاطئة يمكن تبريرها ولها دوافعإيجابية. وأن النظر إليها نظرة إيجابية هو الموقف الصحيح لتقبل الآخرينوالتعايش معهم كما هم.
ماحكم الالتحاق بهذه الدورة؟
اذكر الدليل على ذلك. أظنأنه حرام لانها تحاول نشر فكرة تبرير الأخطاء مهما كانت مخالفة لدين اللهوهو ما يسمونه بالحرية الشخصية وضرورة تقبل الآخر الالتحاق بالدورة منقبيل موالاة الكفار لأن نشر مثل هذه الأفكار يحارب دين الله علانية ولايخفى ذلك لذا من يلتحق بمثل هذه الدورة هو منافق نفاق أكبر مخرج من الملةنعوذ بالله من الخذلان . الدليل "ياأيها الذين آمنوا لاتتخذوا عدوى وعدوكمأولياء "

س2: رجل لديه اضطراب في النوم ، وكثيراً ما ينام عن صلاة الفجر، هل يصح له أن يدعو غيره إلى أداء صلاة الفجر مع جماعة المسلمين؟نعم يجوز بل يجب عليه والتقصير فى العمل ليس بمدعاة لترك الدعوة والا ما دعا أحد ولا أمر أحد بالمعروف ولا نهى أحد عن اتيان المنكر .

س3: رجل برفقة عائلته مر على قوم يشربون الخمر ، وإذا نصحهم وأنكر عليهم خشي أن يعتدوا على أهله ، فهل ينكر عليهم؟أظنه لا ينكر باليد أو اللسان لكن يجب أن ينكر بقلبه.

س4: رجل وجد ملحداً ينكر وجود الخالق عز وجل ، فكيف يلزمه بالحجة على ذلك؟بدعوته أن ينظر فى نفسه من خلقه هل خلق نفسه أو وجد بغير خالق أم له إله خلقه يستحق العبادة .

س5: اشترك حسن بن سعيد (مسلم) وجورج ديفد (نصراني) في مصنع لتصنيع الأواني وبيعها ، فما حكم ما فعله حسن بن سعيد؟جائز وليس من الموالاة فى شئ لأنه معاونة فى أمر دنيوى مباح .

س6: ألقت الشرطة القبض على عصابة مكونة من خمسة أفراد وهم:
1: خالد (مسلم)
2: زيد (مسلم)
3: ماريا (نصرانية)
4: ووتش (نصراني)
5: اليعازر (يهودي)
تقوم هذه العصابة بالنصب والاحتيال والسرقة.
ما حكم ما فعله خالد وزيد؟ وهل هو ردة عن دين الإسلام؟أعتقدأنه ليس ردة لأنهم شاركوهم فى أمر محرم من اجل الكسب المالى وليس فى أمريعين على المسلمين أو يكشف عوراتهم فهما عاصيان وليسا منافقان والله أعلم

س7: سالم طالب مسلم مبتعث للدراسة في الخارج ، وتعرف على (كاثي) طالبة نصرانية ، وأصبحت عشيقة له؛ فما حكم ما فعله سالم؟
وهل هو ردة عن دين الإسلام؟ما فعله حرام وعصيان لكنه ليس ردة لأنه فعله من أجل الاستمتاع المحرم وليس من قبيل الموالاة فهو عاص وليس مرتد .

س8: فهد بن سليمان باحثمتخصص في إعداد الدراسات والبحوث، اجتمع به موظف استخبارات من دولة كافرة،وطلب منه التعاون في إعداد بعض الدراسات عن الأنشطة الدعوية في بلد منبلدان المسلمين وتعريفه بمصادر تمويلها وأثر هذه النشاطات على سكان ذلكالبلد وأن يقدم له التوصيات المناسبة لتحجيم دور هذه النشاطات ومنعتمويلها وتشويه جهود القائمين عليها، فقام فهد بن سليمان بإعداد هذهالدراسة وقدمها لموظف الاستخبارات وحصل بموجب ذلك على مبلغ مالي وحوافزتشجيعية.
السؤال: ما حكم ما فعله فهد بن سليمان؟مافعله ردة عن الإسلام ونفاق أكبر مخرج من الملة لأنه من قبيل اعانة الكفارعلى المسلمين وكشف عورات المسلمين لهم وبيع الدين بالدنيا أعاذنا اللهوإياكم .
بارك الله فيكم شيخنا ونفع بكم فكرة جميلة هذه الأسئلة لأنها تجعل منالعلم الشرعى منهج حياة المسلم وليس مجرد نظريات وقواعد يحفظها .



رد مع اقتباس
  #27  
قديم 4 جمادى الآخرة 1432هـ/7-05-2011م, 04:34 PM
أم إسماعيل هاجر بنت محمد أم إسماعيل هاجر بنت محمد غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 700
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد العزيز الداخل مشاهدة المشاركة
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد العزيز الداخل مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم


هذه أسئلة وتطبيقات افتراضية ولها أمثلة في الواقع أردت أن يقيس بها طلاب الدورة فهمهم لمسائل الدورس السابقة.
الإجابة متاحة للجميع في هذا الموضوع ، وسيبقى مفتوحاً لمناقشة هذه الأسئلة وأجوبتها ، وقد أضيف إليها غيرها حتى تتضح مقاصد الدروس السابقة بإذن الله ، ويتعرف الطالب على مقاصد هذه الدورة.


س1: رجل وجد دعاية لدورة تدريبية تنظمها إحدى المؤسسات، وهذه الدورة تدرّس نظريات تثبت - على قولهم - أن كل الأفعال التي يعتبرها الناس خاطئة يمكن تبريرها ولها دوافع إيجابية. وأن النظر إليها نظرة إيجابية هو الموقف الصحيح لتقبل الآخرين والتعايش معهم كما هم.
ماحكم الالتحاق بهذه الدورة؟
اذكر الدليل على ذلك.
لا يجوز له أن يلتحق بها ، طا لما أن كل شئ مبرر فلماذا يكون هناك ثواب وعقاب وجنة ونار ، هذا يجعل كل شئ مجرد عبث.

س2: رجل لديه اضطراب في النوم ، وكثيراً ما ينام عن صلاة الفجر، هل يصح له أن يدعو غيره إلى أداء صلاة الفجر مع جماعة المسلمين؟
نعم ، يصح له أن يدعو غيره إلى أداء صلاة الفجر ، وليدعو الله ويجاهد نفسه أيضا لأدائها هو .

س3: رجل برفقة عائلته مر على قوم يشربون الخمر ، وإذا نصحهم وأنكر عليهم خشي أن يعتدوا على أهله ، فهل ينكر عليهم؟
ينكر عليهم بقلبه فقط لأنه لا ينبغى إزالة المنكر بمنكر أكبر منه.
س4: رجل وجد ملحداً ينكر وجود الخالق عز وجل ، فكيف يلزمه بالحجة على ذلك؟
يقيم كل الأدلة العقلية المعروفة على أنه لا بد من خالق وأن المخلوق لا يمكنه إيجاد نفسه من العدم ونحو ذلك .
س5: اشترك حسن بن سعيد (مسلم) وجورج ديفد (نصراني) في مصنع لتصنيع الأواني وبيعها ، فما حكم ما فعله حسن بن سعيد؟
هذا يجوز بالضوابط الشرعية ، بشرط أن لا يكون النصرانى هذا معاديا أو محاربا لمسلمين آخرين.
س6: ألقت الشرطة القبض على عصابة مكونة من خمسة أفراد وهم:
1: خالد (مسلم)
2: زيد (مسلم)
3: ماريا (نصرانية)
4: ووتش (نصراني)
5: اليعازر (يهودي)
تقوم هذه العصابة بالنصب والاحتيال والسرقة.
ما حكم ما فعله خالد وزيد؟ وهل هو ردة عن دين الإسلام؟
ما فعله خالد وزيد كبيرة من الكبائر عليهما التوبة النصوح منها وأن يعيدا الأموال المسروقة وما إلى ذلك .
س7: سالم طالب مسلم مبتعث للدراسة في الخارج ، وتعرف على (كاثي) طالبة نصرانية ، وأصبحت عشيقة له؛ فما حكم ما فعله سالم؟
وهل هو ردة عن دين الإسلام؟
ليس ردة لكنه محرم أعتقد لأنه عشق في حد ذاته سواء كانت نصرانية أو مسلمة طا لما أنه لم يعينها على شركها ولم يحبها من أجله .
س8: فهد بن سليمان باحث متخصص في إعداد الدراسات والبحوث، اجتمع به موظف استخبارات من دولة كافرة، وطلب منه التعاون في إعداد بعض الدراسات عن الأنشطة الدعوية في بلد من بلدان المسلمين وتعريفه بمصادر تمويلها وأثر هذه النشاطات على سكان ذلك البلد وأن يقدم له التوصيات المناسبة لتحجيم دور هذه النشاطات ومنع تمويلها وتشويه جهود القائمين عليها، فقام فهد بن سليمان بإعداد هذه الدراسة وقدمها لموظف الاستخبارات وحصل بموجب ذلك على مبلغ مالي وحوافز تشجيعية.
السؤال: ما حكم ما فعله فهد بن سليمان؟

أظنه ردة عن الإسلام لأنه أعان دولة كافرة علينا مقابل الأموال ، لا أدرى إن كان هذا يقاس على ما فعله حاطب رضي الله عنه أم لا؟


رد مع اقتباس
  #28  
قديم 5 جمادى الآخرة 1432هـ/8-05-2011م, 02:50 PM
موسى موسى غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 483
افتراضي

جزاكم الله كل الخير شيخنا الحبيب

أسئلة أفادتنا كثيرة

الله يجازيكم كل الخير

رد مع اقتباس
  #29  
قديم 5 جمادى الآخرة 1432هـ/8-05-2011م, 02:51 PM
موسى موسى غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 483
افتراضي

حبيت فقط ان انبه على شيء شيخنا

وهو انى مانقدرش استخدم الكمبيوتر كثيرا في المراجعة واحب الكتاب

لذا احيانا ربما ورقة استخرجها من طابعتى الخاصة حتى اراجع بها

وهذي مشكلة تخلينى ادون الكثير من الملخصات والكتابات على كراستى الخاصة

رد مع اقتباس
  #30  
قديم 15 جمادى الآخرة 1432هـ/18-05-2011م, 12:02 PM
الصورة الرمزية صفية الشقيفي
صفية الشقيفي صفية الشقيفي غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 5,755
افتراضي

الســـــــلام عليكم ورحمةُ الله وبركاته
جزاكم الله عنا كل خــــير شيخنا الفاضل
عذرا للتأخــر عن الإجابة
أسأل الله التوفيق




س1: رجل وجد دعاية لدورةتدريبية تنظمها إحدى المؤسسات، وهذه الدورة تدرّس نظريات تثبت - على قولهم - أن كل الأفعال التي يعتبرها الناس خاطئة يمكن تبريرها ولها دوافع إيجابية. وأن النظر إليها نظرة إيجابية هو الموقف الصحيح لتقبل الآخرين والتعايشمعهم كما هم.
ماحكم الالتحاق بهذه الدورة؟
اذكر الدليل على ذلك.


هذه الدورة فيها مما يخالف الإسلام :
- اعتبار أن الأفعال الخاطئة يمكن تبريرها ولها دوافع إيجابية يناقض أمر الإسلام باجتنابها ويناقض أن من يفعلها يعاقب بل هذا المــفهوم ربما يؤدي إلى اعتقاد أحدهم أن الشــريعة ظالمة لأنها تعاقب من يفعل الأفــعال الخاطئة بينما هم برأيهم يرون أن لها دوافع إيجابية ويجب تقبلها .
- النظر إليها نظرة إيجابية لتقبل الآخرين والتعايش معهم كما هم يناقض مبدأ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكـــر وهي شعيـــــرة من شعائر هذا الدين قال الله تعالى ( كنتم خير أمةٍ أُخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر .. ) الآية
- وهذه الشعــيرة واجبة على كل مــسلم بحسب حاله فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من رأى منكم منكرًا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان ) فإن كان سيتعلم ذلك من أجــل اعتقاده في هذا ونــشر هذا العلم بعد ذلك فالالتحاق بالدورة حـرام
وإن كان يريد أن يلتحق بها ليعلم ما يقولون ويرد عليهم ويدفع عن دينه يجوز والله أعلم


س2: رجل لديه اضطراب في النوم ، وكثيراً ما ينام عن صلاة الفجر، هل يصح له أن يدعو غيره إلى أداء صلاة الفجر مع جماعة المسلمين؟

نعم يصح أن يدعو غيره
لأن كل مــسلم مأمور بأن يأمر غيره بالمعروف وينهاه عن المنكر
وفعله للمنكر وتركه للنهى عنه منكر فوق منكر

س3: رجل برفقة عائلته مر على قوم يشربون الخمر ، وإذا نصحهم وأنكر عليهم خشي أن يعتدوا على أهله ، فهل ينكر عليهم؟

لا يــــــــنكر عليهم لأن الإنكار في هذه الحالة سيفضي إلى منكر أكــبر
وعليه أن ينكر بقلبه
لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم { من رأى منكم منكرًا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان }



س4: رجل وجد ملحداً ينكر وجود الخالق عز وجل ، فكيف يلزمه بالحجة على ذلك؟


يــلزمه بالأدلة العقلية لأن الملحد ينــكر الأدلة السمعية بكل حال ويدعي أنه العقل ينكر وجود الخـالق

ومن هذه الأدلة العقلية ماعلمه لنا ربنا حيث قال
{ أم خُلقوا من غير شئ أم هم الخالقون }
فنسأله
- هل وُجدت من غيرخالق !
- أم خلقت نفــسك !
إجابة الملحد الأولــى ،لأنه يؤمن أن كـــل شئ حدث صدفة
وهنا يكون الرد بالأدلة العلمية المادية وإثبات أن كل الاختراعات التى من صنع الإنــسان لم تنشأ بنفسها وإنما صنعها الإنسان ولا يمكن أن يــوجد شئ نفسه أو يتكون صدفة
فإذا انتفى الاحتمال الأول وهو أنه لم يوجد من غير خالق
والاحتمال الثاني أكيد أنه لم يخلق نفسه
فلابد بأن يكون هنا خالق خلقه وخلق الكون كله

س5: اشترك حسن بن سعيد (مسلم) وجورج ديفد (نصراني) في مصنع لتصنيع الأواني وبيعها ، فما حكم ما فعله حسن بن سعيد؟


جائز لأنه من باب التعاون على المصالح الدنيوية مع مراعاة ألا يتخذحسن جورج خلا وصديقًا يفضي إليه بأسراره فهذا محرم
{ ياأيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يألونكم خبالا }

س6: ألقت الشرطة القبض على عصابة مكونة من خمسة أفراد وهم:
1:
خالد (مسلم)
2:
زيد (مسلم)
3:
ماريا (نصرانية)
4:
ووتش (نصراني)
5:
اليعازر (يهودي)
تقوم هذه العصابة بالنصب والاحتيال والسرقة.
ما حكم ما فعله خالد وزيد؟ وهل هو ردة عن دين الإسلام؟
يرجع الأمر إلى النية والقصد

فإن كانا فعلا ذلك لمجرد الاحتيال والســرقة فهو حرام
وإن كانا فعلا ذلك معاونة للكفارونصرة لهم على المسلمــين فهو ردة عن الإسلام

س7: سالم طالب مسلم مبتعث للدراسة في الخارج ، وتعرف على (كاثي) طالبة نصرانية ، وأصبحت عشيقة له؛ فما حكم ما فعله سالم؟
وهل هو ردة عن دين الإسلام؟


ما فعله سالم مــحــرم إلا إن أفضى ذلك إلا موالاتها ونصرتها على المــسلمين يصبح ردة عن الإسلام



س8: فهد بن سليمان باحثمتخصص في إعداد الدراسات والبحوث، اجتمع به موظف استخبارات من دولة كافرة،وطلب منه التعاون في إعداد بعض الدراسات عن الأنشطة الدعوية في بلد منبلدان المسلمين وتعريفه بمصادر تمويلها وأثر هذه النشاطات على سكان ذلكالبلد وأن يقدم له التوصيات المناسبة لتحجيم دور هذه النشاطات ومنع تمويلهاوتشويه جهود القائمين عليها، فقام فهد بن سليمان بإعداد هذه الدراسةوقدمها لموظف الاستخبارات وحصل بموجب ذلك على مبلغ مالي وحوافز تشجيعية.
السؤال: ما حكم ما فعله فهد بن سليمان؟


>> ردة عن الإسلام وموالاة للكفار على المسلمين .
تماما كما فعل قوم من المنافقون ذكرهم الله عز وجل في كتابه
( ألم تر إلى الذين نافقوا يقولون لإخوانهم الذين كـفروا من أهل الكتاب لئن أُخرجتم لنخرجن معكم ولا نطيع فيكم أحدًا أبدا ولئن قوتلتم لننصرنكم والله يشهدُ إنهم لكاذبون * لئن أُخرجوا لا يخرجون معهم وإن قوتلوا لا ينصرونهم ولئن نصروهم ليولن الأدبار ثم لا نصرون )

وهذا الرجــــــل قد باع ديـنه بالمال ، وعاون الكفار على الدعاة إلى الله فكيف يكون في قلبه إيمان


والله الموفق .

رد مع اقتباس
  #31  
قديم 28 شوال 1432هـ/26-09-2011م, 05:56 PM
الصورة الرمزية أم عبد العزيز
أم عبد العزيز أم عبد العزيز غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 48
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد العزيز الداخل مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم



هذه أسئلة وتطبيقات افتراضية ولها أمثلة في الواقع أردت أن يقيس بها طلاب الدورة فهمهم لمسائل الدورس السابقة.
الإجابة متاحة للجميع في هذا الموضوع ، وسيبقى مفتوحاً لمناقشة هذه الأسئلة وأجوبتها ، وقد أضيف إليها غيرها حتى تتضح مقاصد الدروس السابقة بإذن الله ، ويتعرف الطالب على مقاصد هذه الدورة.



س1: رجل وجد دعاية لدورة تدريبية تنظمها إحدى المؤسسات، وهذه الدورة تدرّس نظريات تثبت - على قولهم - أن كل الأفعال التي يعتبرها الناس خاطئة يمكن تبريرها ولها دوافع إيجابية. وأن النظر إليها نظرة إيجابية هو الموقف الصحيح لتقبل الآخرين والتعايش معهم كما هم.
ماحكم الالتحاق بهذه الدورة؟
اذكر الدليل على ذلك.
لايجوز والله أعلم لأن ليس كل ما يفعله الناس يمكن تبريره
س2: رجل لديه اضطراب في النوم ، وكثيراً ما ينام عن صلاة الفجر، هل يصح له أن يدعو غيره إلى أداء صلاة الفجر مع جماعة المسلمين؟
نعم يصح له ذلك وعدم أداءه لصلاة الفجر -بسبب النوم- لا يمنعه من دعوة غيره لأن الدعوة من واجبات المسلم ..
س3: رجل برفقة عائلته مر على قوم يشربون الخمر ، وإذا نصحهم وأنكر عليهم خشي أن يعتدوا على أهله ، فهل ينكر عليهم؟
نعم ينكر عليهم بقلبه ..
س4: رجل وجد ملحداً ينكر وجود الخالق عز وجل ، فكيف يلزمه بالحجة على ذلك؟
بالأسئلة التي تتعلق بالخلق -مثل- من خلق السماوات والأرض والشمس والقمر
ومن أنزل القرآن الكريم وأنه مهما بلغ الإنسان من عقل وعلم وعبقرية وذكاء فلن يستطيع خلق ذبابة وهذا أكبر دليل
على أن الخالق الله سبحانه وتعالى ..
س5: اشترك حسن بن سعيد (مسلم) وجورج ديفد (نصراني) في مصنع لتصنيع الأواني وبيعها ، فما حكم ما فعله حسن بن سعيد؟
جائز مالم يكن بينهم موالاة ومودة ..
س6: ألقت الشرطة القبض على عصابة مكونة من خمسة أفراد وهم:
1: خالد (مسلم)
2: زيد (مسلم)
3: ماريا (نصرانية)
4: ووتش (نصراني)
5: اليعازر (يهودي)
تقوم هذه العصابة بالنصب والاحتيال والسرقة.
ما حكم ما فعله خالد وزيد؟ وهل هو ردة عن دين الإسلام؟
أولا :مصاحبتهم لغير المسلمين محرم لأن الصحبة لا تكون إلا بالمودة والمحبة ..
ثانياً:أفعال النصب والسرقة والإحتيال حرام شرعاً وهي من كبائر الذنوب ..
وفي الأول والثاني نصرة الكفار على المسلمين ..
س7: سالم طالب مسلم مبتعث للدراسة في الخارج ، وتعرف على (كاثي) طالبة نصرانية ، وأصبحت عشيقة له؛ فما حكم ما فعله سالم؟
وهل هو ردة عن دين الإسلام؟
محرم نعم ردة لأن بينهم موالاة ومحبة ونصرة على المسلمين ..
س8: فهد بن سليمان باحث متخصص في إعداد الدراسات والبحوث، اجتمع به موظف استخبارات من دولة كافرة، وطلب منه التعاون في إعداد بعض الدراسات عن الأنشطة الدعوية في بلد من بلدان المسلمين وتعريفه بمصادر تمويلها وأثر هذه النشاطات على سكان ذلك البلد وأن يقدم له التوصيات المناسبة لتحجيم دور هذه النشاطات ومنع تمويلها وتشويه جهود القائمين عليها، فقام فهد بن سليمان بإعداد هذه الدراسة وقدمها لموظف الاستخبارات وحصل بموجب ذلك على مبلغ مالي وحوافز تشجيعية.
السؤال: ما حكم ما فعله فهد بن سليمان؟
محرم وردة عن دين الإسلام لأن فيه نصرة على المسلمين ..

..والله أعلم ..
أجبت دون النظر إلى أجوبة الطلاب والطالبات..
وفقك الله شيخنا الفاضل لما فيه مصلحة للإسلام والمسلمين ..

رد مع اقتباس
  #32  
قديم 2 ربيع الأول 1433هـ/25-01-2012م, 10:10 PM
ليلى باقيس ليلى باقيس غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى السابع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 2,071
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم


إجابة أسئلة التطبيقات :
س1: رجل وجد دعاية لدورة تدريبية تنظمها إحدى المؤسسات،وهذه الدورة تدرّس نظريات تثبت -على قولهم- أن كل الأفعال التي يعتبرها الناس خاطئةيمكن تبريرها ولها دوافع إيجابية. وأن النظر إليها نظرة إيجابية هو الموقف الصحيح لتقبل الآخرين والتعايش معهم كما هم.
ماحكم الالتحاق بهذه الدورة؟
لا ينبغي للمسلم (الملتزم باتباع الكتاب والسنة) الالتحاق بهذه الدورة.
وذلك لأن ما يدرس فيها هو من العلم الغير النافع، لمخالفة مؤداها لهدي الكتاب والسنة، فالنظريات التي تدرس في هذه الدورة، تُحسّن الأخطاء وتبررها وتدعو المسلم للتعايش معها، وهذا مناقض لما تدعو إليه شريعة الإسلام من اجتناب القبائح والذنوب والخطايا، والندم على فعلها، والمسارعة إلى الاستغفار والتوبة منها.
فهذه الدورة تحسّن ما تقبحه الشريعة وتناقض أحكامها.
اذكر الدليل على ذلك.
والدليل: كان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم: (اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع، ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها)
وقال صلى الله عليه وسلم: (سلوا الله علما نافعا، وتعوّذوا بالله من علم لا ينفع)
وتعوّذ النبي صلى الله عليه وسلم من العلم الذي لا ينفع يدل على أن فيه شر يجب التحرّز منه.

س2: رجل لديه اضطراب في النوم ، وكثيراً ما ينام عن صلاة الفجر، هل يصح له أن يدعو غيره إلى أداءصلاة الفجر مع جماعة المسلمين؟
نعم؛
لأن التقصير في العمل لا يبرر التقصير في الدعوة، وليس ذلك لأحد بعذر في ترك الدعوة إذا علم وجوبها عليه، والإنسان ليس بمعصوم.
وأما من تمسّك بالآية: "أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون" فلا حجة له، بل الصحيح؛ كما قال ابن كثير رحمه الله: أن الأمر بالمعروف وكذلك فعله واجب، لا يسقط أحدهما بترك الآخر على أصح قولي العلماء.
فعلى المسلم أن يأمر بالمعروف وإن لم يفعله، لأن الذي يترك المعروف ولا يأمر به عند وجوب الأمر به يكون قد ارتكب معصيتين (وهو ترك فعل المعروف وترك الأمر به).
بل من قام بالدعوة، كان ذلك سببا معينا له على امتثال ما يأمر به من المعروف، ولاسيما إذا تضرّع لله وصدق في التجائه، فإنه يُرجى أن يوفق للتوبة وصلاح الحال.

س3: رجل برفقة عائلته مر على قوم يشربون الخمر، وإذانصحهم وأنكر عليهم خشي أن يعتدوا على أهله، فهل ينكر عليهم؟
لا ينكر عليهم؛
لأن من شروط الدعوة وإنكار المنكر؛ ألا يترتب على الإنكار مفسدة أعظم، فإن ترتب على الإنكار مفسدة أعظم فإنه يؤمر بعدم الإنكار مراعاة للمصلحة الشرعية. فإنكار المنكر إنما هو لأجل إزالته أو تخفيفه، لا لإيجاد منكر أعظم منه.

س4: رجل وجدمُلحِداً ينكر وجود الخالق عز وجل، فكيف يلزمه بالحجة على ذلك؟
نلزمه بالحجة؛ بطريقة السبر والتقسيم، فهو من الأدلة العقلية الملزمة.
فنقول له: في التقسيم التالي لا يخلو الأمر أن واحدة منها صحيحة:
أن يكون خلقُك من غير شيء، أي بدون خالق أصلا.
أن تكون خلقت نفسك.
أن يكون لك خالق غير نفسك.
والأول والثاني باطلان، وبطلانهما ضروري.
والثالث هو الحق الذي لا شك فيه، وهذا الخالق هو الله العلي الكبير، وهو المستحق أن يفرد بالعبادة، لتفرده بالخلق والإيجاد.

س5: اشترك رجل مسلم مع رجل نصراني في مصنع لتصنيع الأواني وبيعها، فما حكم ما فعله المسلم؟
جائز.
لأن التعامل مع الكفار في الأمور الدنيوية جائز، ما لم يكن فيه معاونة على الإضرار بالمسلمين، فلا يدخل فعله هذا في الموالاة.

س6: ألقت الشرطة القبض على عصابة مكونة من خمسة أفراد وهم:
1: خالد (مسلم)
2: زيد (مسلم)
3: ماريا (نصرانية)
4: ووتش (نصراني)
5: اليعازر (يهودي)
تقوم هذه العصابة بالنصب والاحتيالوالسرقة.
ما حكم ما فعله خالد وزيد؟ وهل هو ردة عن دين الإسلام؟
ارتكب خالد وزيد محرما وكبيرة من الكبائر.
وذلك من جهتين: فعل هذه المعصية؛ وهي السرقة فهي كبيرة؛ لترتب الحد عليها وهو قطع اليد.
وأيضا لتعاونهم مع الكفار في المعاصي والمحرمات، فهذا كبيرة وعمل محرم يخشى فيه على صاحبه.
وليس فعلهم هذا من موالاة الكفار الذي هو ردة عن الدين، وناقض من نواقض الإسلام.

س7: طالب مسلم مبتعث للدراسة في الخارج ،وتعرف على طالبة نصرانية، وأصبحت عشيقة له؛ فما حكم ما فعله هذا الطالب؟
فعله محرم وكبيرة، لأن محبة الكفار ومودتهم القلبية أمر محرم في دين الإسلام.
وهل هو ردة عن دينالإسلام؟
وليس فعله هذا من موالاة الكفار الذي هو ردة عن الدين وناقض من نواقض الإسلام، ولكنه على خطر عظيم يُخشى عليه.

س8: باحث متخصص في إعداد الدراسات والبحوث، اجتمع به موظف استخبارات من دولة كافرة،وطلب منه التعاون في إعداد بعض الدراسات عن الأنشطة الدعوية في بلد من بلدان المسلمين وتعريفه بمصادر تمويلها وأثر هذه النشاطات على سكان ذلك البلد وأن يقدم لهالتوصيات المناسبة لتحجيم دور هذه النشاطات ومنع تمويلها وتشويه جهود القائمين عليها، فقام هذا الباحث بإعداد هذه الدراسة وقدمها لموظف الاستخبارات وحصل بموجبذلك على مبلغ مالي وحوافز تشجيعية.
السؤال: ما حكم ما فعله هذا الباحث؟
فعله ردة عن دين الله وناقض من نواقض الإسلام، لما فيه من محاربة لهذه الدعوة، وإفساد أحوال المسلمين ومحاربتهم.
ففعله من موالاة الكفار الذي هو خصلة من خصال المنافقين النفاق الأكبر.
وقد باع دينه بمتاع الدنيا والعياذ بالله.

رد مع اقتباس
  #33  
قديم 7 ربيع الأول 1433هـ/30-01-2012م, 12:01 AM
السيد بن المولدي المبروك السيد بن المولدي المبروك غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 14
افتراضي

س1: رجل وجد دعاية لدورة تدريبية تنظمها إحدى المؤسسات، وهذه الدورة تدرّس نظريات تثبت -على قولهم- أن كل الأفعال التي يعتبرها الناس خاطئة يمكن تبريرها ولها دوافع إيجابية. وأن النظر إليها نظرة إيجابية هو الموقف الصحيح لتقبل الآخرين والتعايش معهم كما هم.
ماحكم الالتحاق بهذه الدورة؟
اذكر الدليل على ذلك.
الجواب:لا يجوز الالتحاق بهذه الدورة لأنه على المسلم قبل أن يقدم على فعل شيء يجب أن ينظر الى حكم الشرع فيه وليس الى رأي هذه المؤسسة التي ربما ستحل حراما أو تبرره وتحرم حلالا.
س2: رجل لديه اضطراب في النوم ، وكثيراً ما ينام عن صلاة الفجر، هل يصح له أن يدعو غيره إلى أداء صلاة الفجر مع جماعة المسلمين؟
نعم يصح له ذلك و ربما يكون له عذره الشرعي وقد قال صلى الله عليه وسلم "رفع القلم عن ثلاث...والنائم حتى يستيقظ"...
كذلك قال سعيد بن جبير: لو كان المرء لا يأمر بالمعروف ولا ينهى عن المنكر حتى
لا يكون فيه شيء، ما أمر أحد بمعروف ولا نهى عن منكر وكذلك لأن الذي يفعل المعصية ولا ينكرها يكون قد وقع في معصيتين معصية فعل المنكر ومعصية عدم الانكار.
س3: رجل برفقة عائلته مر على قوم يشربون الخمر، وإذا نصحهم وأنكر عليهم خشي أن يعتدوا على أهله، فهل ينكر عليهم؟
لا ينكر عليهم خشية أن يؤدي انكاره هذا الى مفسدة أكبر يبقى المنكر على هيئته إذا ترتب على تغييره منكر أكبر ولذا يذكر أن شيخ الإسلام ابن تيمية لما دخل جنود التتار دمشق أو الشام كانوا يشربون الخمر فيتساقطون أو ينتشون، ويتركون القتال، فكأن بعض تلاميذ شيخ الإسلام أو بعض المسلمين يريد أن يكسر دنان الخمر أن يريق الخمر فكان يقول لهم دعوهم، إذا شربوا سكروا وغفلوا عنا، فإذا أفاقوا قتلوا المسلمين.
س4: رجل وجد مُلحِداً ينكر وجود الخالق عز وجل، فكيف يلزمه بالحجة على ذلك؟
بالحكمة والموعظة الحسنة وباستعمال الأدلة والبراهين الموصلة الى اقناعه بوجود الخالق سبحانه.

س5: اشترك رجل مسلم مع رجل نصراني في مصنع لتصنيع الأواني وبيعها، فما حكم ما فعله المسلم؟
الجواز
س6: ألقت الشرطة القبض على عصابة مكونة من خمسة أفراد وهم:
1: خالد (مسلم)
2: زيد (مسلم)
3: ماريا (نصرانية)
4: ووتش (نصراني)
5: اليعازر (يهودي)
تقوم هذه العصابة بالنصب والاحتيال والسرقة.
ما حكم ما فعله خالد وزيد؟ وهل هو ردة عن دين الإسلام؟
لا هو محرم وليس بردة
س7: طالب مسلم مبتعث للدراسة في الخارج ، وتعرف على طالبة نصرانية، وأصبحت عشيقة له؛ فما حكم ما فعله هذا الطالب؟
وهل هو ردة عن دين الإسلام؟
لا هو محرم وليس بردة
س8: باحث متخصص في إعداد الدراسات والبحوث، اجتمع به موظف استخبارات من دولة كافرة، وطلب منه التعاون في إعداد بعض الدراسات عن الأنشطة الدعوية في بلد من بلدان المسلمين وتعريفه بمصادر تمويلها وأثر هذه النشاطات على سكان ذلك البلد وأن يقدم له التوصيات المناسبة لتحجيم دور هذه النشاطات ومنع تمويلها وتشويه جهود القائمين عليها، فقام هذا الباحث بإعداد هذه الدراسة وقدمها لموظف الاستخبارات وحصل بموجب ذلك على مبلغ مالي وحوافز تشجيعية.
السؤال: ما حكم ما فعله هذا الباحث؟
هو ردة لأنه من باب تولي المشركين ونصرتهم على المسلمين

رد مع اقتباس
  #34  
قديم 28 ربيع الثاني 1433هـ/21-03-2012م, 12:23 AM
سليم أبو يوسف سليم أبو يوسف غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 17
افتراضي

اقتباس:
س1: رجل وجد دعاية لدورة تدريبية تنظمها إحدى المؤسسات، وهذه الدورة تدرّس نظريات تثبت -على قولهم- أن كل الأفعال التي يعتبرها الناس خاطئة يمكن تبريرها ولها دوافع إيجابية. وأن النظر إليها نظرة إيجابية هو الموقف الصحيح لتقبل الآخرين والتعايش معهم كما هم.
ماحكم الالتحاق بهذه الدورة؟
اذكر الدليل على ذلك.
ج1 : لسنا ضد التعايش مع الآخر لكن بالضوابط الشرعية أمّا لفظ " أن كل الأفعال التي يعتبرها الناس خاطئة يمكن تبريرها ولها دوافع إيجابية " فهو باطل و لايجوز شرعا لأن كل فعل يخضع للنصوص فإن وافق و إلّا فهو حرام

اقتباس:
س2: رجل لديه اضطراب في النوم ، وكثيراً ما ينام عن صلاة الفجر، هل يصح له أن يدعو غيره إلى أداء صلاة الفجر مع جماعة المسلمين؟
ج2 : وجب عليه الأمر بالمعروف و إن لم يأته و النهي عن المنكر و إن أتاه
لكن وجب عليه أن ينكر على نفسه تقصيره و يسعى جاهدا أن يجبر نقصه و لا يكون أمره بالمعروف من باب الرياء حتى لا يدخل تحت حديث الرجل الذي يلقى في النار فتدور أمعائه كالرحى لأنه كان يؤمر بالمعروف و لا يأتيه و ينحى عن المنكر و يأتيه و الله أعلم.

اقتباس:
س3: رجل برفقة عائلته مر على قوم يشربون الخمر، وإذا نصحهم وأنكر عليهم خشي أن يعتدوا على أهله، فهل ينكر عليهم؟
ج3 : بل ينكر بقلبه لأن درء هذه المفسدة سوف يجلب مفسدة أكبر.

اقتباس:
س4: رجل وجد مُلحِداً ينكر وجود الخالق عز وجل، فكيف يلزمه بالحجة على ذلك؟
عليه أن يحسن الأدلة المستوحاة من الإعجاز العلمي في القرآن

اقتباس:
س5: اشترك رجل مسلم مع رجل نصراني في مصنع لتصنيع الأواني وبيعها، فما حكم ما فعله المسلم؟
ج5 : أرى أنه جائز لقوله تعالى : لَّا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ
و لكن بدون محبة أو ولاء أو أن يهنئه بأعياده مثلا أو أن يجامله فيتعدى هدود الله
و الله أعلم

اقتباس:
س6: ألقت الشرطة القبض على عصابة مكونة من خمسة أفراد وهم:
1: خالد (مسلم)
2: زيد (مسلم)
3: ماريا (نصرانية)
4: ووتش (نصراني)
5: اليعازر (يهودي)
تقوم هذه العصابة بالنصب والاحتيال والسرقة.
ما حكم ما فعله خالد وزيد؟ وهل هو ردة عن دين الإسلام؟
ج6 : هذه كبيرة لا ريب ووجب عليهم التوبة و الإنابة لكن إذا كانت السرقة لإعانة الكفار و تقويتهم فهذه ردة عن الإسلام

رد مع اقتباس
  #35  
قديم 8 جمادى الأولى 1434هـ/19-03-2013م, 05:47 PM
سهيلة سهيلة غير متواجد حالياً
طالبة علم
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
الدولة: الجزائر
المشاركات: 172
افتراضي

س1: رجل وجد دعاية لدورة تدريبية تنظمها إحدى المؤسسات، وهذه الدورة تدرّس نظريات تثبت -على قولهم- أن كل الأفعال التي يعتبرها الناس خاطئة يمكن تبريرها ولها دوافع إيجابية. وأن النظر إليها نظرة إيجابية هو الموقف الصحيح لتقبل الآخرين والتعايش معهم كما هم.
ماحكم الالتحاق بهذه الدورة؟
اذكر الدليل على ذلك.

جوابي على حسب فهمي من دروس العقيدة:
الالتحاق بهذه الدورة لا يجوز لأنه لا يجوز أن نحول الأفعال الخاطئة من الذنوب و المعاصي و الأعمال التي تجلب الضرر للانسان و للمجتمع نحولها إلى أعمال مقبولة و يمكن تبريرها و اختلاق أعذار لها فقط لكي نتعايش مع من يفعلونها جهارا أو ستارا. فنأخذ مثال على الفعل المخل للحياء و المدمر للفطرة التي فطرنا الله عليها و هو الزواج المثلي حيث أن بعض المرضى سواء من الكفار أو حتى ممن يدعون الاسلام يدعمونه و يبررونه و يؤلفون عليه الكتب و ينشؤون من أجله الدورات و النشاطات و العياذ بالله. فهل هذا الفعل نحضر له برنامجا أو نلتحق بدورة تبرر دوافعه؟؟؟ ان كانت الدورة منظموها كفار فحضورها ذنب مركب حيث أنها مولاة لهم و إن كانوا منظموها مسلمون فلا ينبغي التعاون معهم في الاثم و العدوان قال تعالى: : {لاَ تَجدُ قَوماً يُؤْمِنُونَ باللهِ وَاليَومِ الآخِرِ يُوَآدُّونَ مَنْ حَادَّ اللهَ وَرَسُولَهُ وَلَو كَانُوا آبَاءَهُمْ أَو أَبْنَآءَهُمْ أَو إِخْوَانَهُمْ أَو عَشِيرَتَهُمْ أُولَئِكَ كَتَبَ في قُلُوبهِمُ الإيمَانَ وأَيَّدَهُمْ برُوحٍ مِنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُولَئِكَ حِزْبُ اللهِ ألا إنَّ حِزْبَ اللهِ هُمُ المُفْلِحُونَ}[المجادلة:22]. ). و قال تعالى: " و تعاونوا على البر و التقوى و لا تعاونوا على الاثم و العدوان"

هذا و الله أعلى و أعلم و اجل

رد مع اقتباس
  #36  
قديم 8 جمادى الأولى 1434هـ/19-03-2013م, 06:01 PM
سهيلة سهيلة غير متواجد حالياً
طالبة علم
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
الدولة: الجزائر
المشاركات: 172
افتراضي

س2: رجل لديه اضطراب في النوم ، وكثيراً ما ينام عن صلاة الفجر، هل يصح له أن يدعو غيره إلى أداء صلاة الفجر مع جماعة المسلمين؟
الجواب: نعم يصح له أن يدعو غيره إلى أداء صلاة الفجر مع جماعة المسلمين إذا أن الدعوة إلى الله واجبة على كل مسلم و مسلمة حتى العصاة منهم إن قدروا على الدعوة فليدعو الى سبيل ربهم بالحكمة وعن أَبي مسعود الأنصاري رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: (( مَنْ دَلَّ عَلَى خَيْرٍ فَلَهُ مِثْلُ أجْرِ فَاعِلِهِ )) رواه مسلم. و نعرف أنه من آداب الدعوة أن يلتزم الداع بما يدعو له أي أن يكون هو ملتزما بصلاة الفجر مع الجماعة في المسجد و لكن هذا لا يمنعه أن يقول كلمة حق و عليه أن يبادر إلى التوبة و الاستغفار و أن يتبع الحسنة السيئة.

س3: رجل برفقة عائلته مر على قوم يشربون الخمر، وإذا نصحهم وأنكر عليهم خشي أن يعتدوا على أهله، فهل ينكر عليهم؟
الجواب إذا خاف أن يعتدوا على أهله فلا ينصحهم بالقول يكتفي بالانكار بقلبه و الدعاء لهم بالهداية و هذه قاعدة درء المفسدة فالنصح هنا بالرغم من كونه دعوة الى الله و التوبة سيفسد أكثر مما سيصلح فان علم يقينا أنه سوف يعتدى عليه فالصواب أن لا ينصح باللسان مع النصح أو الانكار بالقلب و ذلك أضعف الايمان ففي حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من رأى منكم منكراً فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان)


س5: اشترك رجل مسلم مع رجل نصراني في مصنع لتصنيع الأواني وبيعها، فما حكم ما فعله المسلم؟
الجواب لا بأس بذلك شريطة أن لا يناصره و لا يواليه على الاسلام و المسلمين فالمولاة هي النصرة و التأييد و أما أن يشترك معه في صناعة أو يضطر للعمل معه في بعض الشؤون الدنياوية على أن لا يجعل ذلك أولوية على الدين و العقيدة فلا بأس و قد يكون سببا له في دخوله للاسلام و قد كان الصحابة يتاجرون مع اليهود.

س6: ألقت الشرطة القبض على عصابة مكونة من خمسة أفراد وهم:
1: خالد (مسلم)
2: زيد (مسلم)
3: ماريا (نصرانية)
4: ووتش (نصراني)
5: اليعازر (يهودي)
تقوم هذه العصابة بالنصب والاحتيال والسرقة.
ما حكم ما فعله خالد وزيد؟ وهل هو ردة عن دين الإسلام؟
الجواب: حكم ما فعله خالد و زيد هو سرقة و نصب و احتيال و ليس ردة عن دين الاسلام فهذا ليس تأييد و نصرة للكفار على الاسلام و المسلمين بل هذه جرائم يعاقبون عليها.


س8: باحث متخصص في إعداد الدراسات والبحوث، اجتمع به موظف استخبارات من دولة كافرة، وطلب منه التعاون في إعداد بعض الدراسات عن الأنشطة الدعوية في بلد من بلدان المسلمين وتعريفه بمصادر تمويلها وأثر هذه النشاطات على سكان ذلك البلد وأن يقدم له التوصيات المناسبة لتحجيم دور هذه النشاطات ومنع تمويلها وتشويه جهود القائمين عليها، فقام هذا الباحث بإعداد هذه الدراسة وقدمها لموظف الاستخبارات وحصل بموجب ذلك على مبلغ مالي وحوافز تشجيعية.
السؤال: ما حكم ما فعله هذا الباحث؟
الجواب هذا غير جائز و انه ناقض من نواقض الاسلام فقد ساعد و أيد و نصر هذا الباحث هذه الدولة الكافرة على الاسلام و المسلمين و هذا ما يفعله المنافق و العياذ باللهقال الله تعالى: {بَشِّرِ الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا (138) الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِنْدَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا (139) }

هذا و الله أعلى و أعلم و أجل و استغفر الله

رد مع اقتباس
  #37  
قديم 18 شوال 1435هـ/14-08-2014م, 02:50 AM
ام بيسان ام بيسان غير متواجد حالياً
...
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 137
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم ،، الجواب على السؤال الاول:لا يجوز ذلك ?لأن نظرياتهم ليست مبنية على الشرع أو على العقيدة الصحيحة ،،رغم أن ما يظنه الناس خاطئ الدورة تجعله صحيح فما هو سندها في ذلك ،،لهذا لا يجوز الإلتحاق بها قبل معرفة منهجها ومصدر علمها ?!والله أعلم، دليل:(وكل ما آدى الى الفتنة والشر ،فإنه حرام ولا يجوز)،، ومن ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه],,قال الله تعالى:{ومن يتق الله يجعل له مخرجا +ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبه },,,الطلاق:2-3).. نظريتهم او مثالهم من:الغاية تبرر الوسيلة،،،فأين حكم الله ورسوله-عليه الصلاة والسلام-،،،،،

رد مع اقتباس
  #38  
قديم 1 محرم 1436هـ/24-10-2014م, 12:17 PM
ابو عبد الباري ابو عبد الباري غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 145
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
: رجل لديه اضطراب في النوم ، وكثيراً ما ينام عن صلاة الفجر، هل يصح له أن يدعو غيره إلى أداء صلاة الفجر مع جماعة المسلمين؟
يصح له ان يدعوا غيره الى صلاة الفجر مع جماعة المسلمين و عليه ان يتقي الله قدر المستطاع
س6: ألقت الشرطة القبض على عصابة مكونة من خمسة أفراد وهم:
1: خالد (مسلم)
2: زيد (مسلم)
3: ماريا (نصرانية)
4: ووتش (نصراني)
5: اليعازر (يهودي)
تقوم هذه العصابة بالنصب والاحتيال والسرقة.
ما حكم ما فعله خالد وزيد؟ وهل هو ردة عن دين الإسلام؟
مافعله خالد وزيد يعتبر معصية وليس ردة عن دين الاسلام
س4: رجل وجد مُلحِداً ينكر وجود الخالق عز وجل، فكيف يلزمه بالحجة على ذلك؟
يلزمه بالحجة على وجود الخالق بايات الله الكونية والمتلوة .

رد مع اقتباس
  #39  
قديم 12 شعبان 1436هـ/30-05-2015م, 08:58 PM
الصورة الرمزية رنان مولود
رنان مولود رنان مولود غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الرابع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 502
Post أجوبة الأسئلة والتطبيقات الافتراضية للدروس الخمسة الأول

أجوبة
الأسئلة والتطبيقات الافتراضية للدروس الخمسة الأولى:
س1: رجل وجد دعاية لدورة تدريبية تنظمها إحدى المؤسسات، وهذه الدورة تدرّس نظريات تثبت -على قولهم- أن كل الأفعال التي يعتبرها الناس خاطئة يمكن تبريرها ولها دوافع إيجابية. وأن النظر إليها نظرة إيجابية هو الموقف الصحيح لتقبل الآخرين والتعايش معهم كما هم.
ماحكم الالتحاق بهذه الدورة؟
اذكر الدليل على ذلك.
يحرم على هذا الرجل الالتحاق بهذه الدورة لان هذا النوع من العلوم هو من العلوم غير النافعة وقد ثبت عن النبي عليه الصلاة والسلام انه كان يقول :
{اللهم إني اعوذ بك من علم لا ينفع وقلب لا يخشع ونفس لا تشبع ودعوة لا يستجاب لها}.
ويظهر عدم نفعها في تبرير الباطل والمحرمات وإظهار الإسلام بصورة الغلو.
أما من جوزها لمعرفة الشر بالحضور فقد أخطأ السبيل لأنه يكثر سوادهم ويفتتن بهم إذا لم يكن له علم، فإن كان له علم انخدع الناس بحضوره واقراره وظنوها على حق؛ اللهم إلا إن بين خطأها لأن تأخير بيان عن وقت الحاجة لا يجوز، ودراسة شرهم يكتفى بالمسموعات، والله أعلم.
س2: رجل لديه اضطراب في النوم ، وكثيراً ما ينام عن صلاة الفجر، هل يصح له أن يدعو غيره إلى أداء صلاة الفجر مع جماعة المسلمين؟
يصح له ذلك، ولعلى ذلك يكون سببا أو أثرا لدعوة الناس، ومعلوم وجوب الدعوة لأنها شرط نجاة من الخسران، والله أعلم.

س3: رجل برفقة عائلته مر على قوم يشربون الخمر، وإذا نصحهم وأنكر عليهم خشي أن يعتدوا على أهله، فهل ينكر عليهم؟
لا ينكر عليهم، لأن خشية الاعتداء محتملة، و الوقت غير مناسب له و لا لهم، فهو مع أهله، وحتى إن لم يكن مع أهله، فعليه أن يختار الوقت المناسب لهم لأن المخمور لا يعقل النصيحة.
س4: رجل وجد مُلحِداً ينكر وجود الخالق عز وجل، فكيف يلزمه بالحجة على ذلك؟
يلزمه الحجة بالحجج العقلية، والنظرية خاصة المذكورة في القرآن؛ فما أبلغها.
كقوله تعالى: {الله الذي خلقكم ثم رزقكم ثم يميتكم ثم يحييكم هل من شركائكم من يفعل من ذلكم من شيء سبحانه وتعالى عما يشركون}
وقال تعالى: "يا أيها الناس اعبدوا ربكم الذي خلقكم والذين من قبلكم لعلكم تعقلون "
وقد اشار الله الى الدليل العقلي على تفرده بالخلق بهذه الآية {ام خلقوا من غير شيء ام هم الخالقون}

س5: اشترك رجل مسلم مع رجل نصراني في مصنع لتصنيع الأواني وبيعها، فما حكم ما فعله المسلم؟
حكم ما فعله المسلم مع النصراني جائز؛ إذا كان من باب المصاحبة وحصول المنفعة له من غير موالاة ،ولا يجوز له أن يتخذه بطانة أو أسرار بلاده، وبشرط أن لا يكون محاربا للإسلام ظاهرا، الله أعلم.

س6: ألقت الشرطة القبض على عصابة مكونة من خمسة أفراد وهم:
1: خالد (مسلم)
2: زيد (مسلم)
3: ماريا (نصرانية)
4: ووتش (نصراني)
5: اليعازر (يهودي)
تقوم هذه العصابة بالنصب والاحتيال والسرقة.
ما حكم ما فعله خالد وزيد؟ وهل هو ردة عن دين الإسلام؟
حكم ما فعله المسلمان كبيرة من الكبائر وليس ردة، وجب إقامة الحد عليهما من السلطات المعنية، واتخاذ الإجراءات الصارمة معهم فإن هذا من تمكين الكفار من المسلمين في بلادهم ، و الاخلال بالأمن، والله أعلم.

س7: طالب مسلم مبتعث للدراسة في الخارج ، وتعرف على طالبة نصرانية، وأصبحت عشيقة له؛ فما حكم ما فعله هذا الطالب؟
وهل هو ردة عن دين الإسلام؟
حكمه أنه كبيرة من الكبائر، ما لم يفضي إلى محبة دينهم أو شك كفرهم أو تصحيح مذهبه فإنه من نواقض الإسلام.
وفعله هنا ليس ردة عن دين الإسلام.

س8: باحث متخصص في إعداد الدراسات والبحوث، اجتمع به موظف استخبارات من دولة كافرة، وطلب منه التعاون في إعداد بعض الدراسات عن الأنشطة الدعوية في بلد من بلدان المسلمين وتعريفه بمصادر تمويلها وأثر هذه النشاطات على سكان ذلك البلد وأن يقدم له التوصيات المناسبة لتحجيم دور هذه النشاطات ومنع تمويلها وتشويه جهود القائمين عليها، فقام هذا الباحث بإعداد هذه الدراسة وقدمها لموظف الاستخبارات وحصل بموجب ذلك على مبلغ مالي وحوافز تشجيعية.
السؤال: ما حكم ما فعله هذا الباحث؟
ردة ما بعدها ردة، أما من قاس هذه القصة على قصة حاطب بن أبي بلتعة فهو مخطأ لأن قياسه قياس مع فارق، ألا وهو حاطب لم يقصد الإضرار بالمسلمين، إنما قصد الحفاظ على أمواله، وكان المسلمون في قوة، ولا يؤثر في جيش المسلمين إعلام المشركين، فهو رضي الله عنه ما كان يضعف الجيش من الداخل ويكيد به رغم قدرته على ذلك –وحاشاه أن يفعل ذلك-.
أما صاحبنا هذا باحث متخصص عنده راتب يكفيه ولا يخاف على فقدان ماله بل هو طامع في المال والحوافز، ويعلم المطلوب منه جيدا، أثره على الدعوة مع تخطيط سري، فمن عمل هذا ليس قلبه ذرة إيمان وخشية لله عز وجل، الله أعلم.

رد مع اقتباس
  #40  
قديم 15 شوال 1436هـ/31-07-2015م, 11:13 PM
ميسر ياسين محمد محمود ميسر ياسين محمد محمود غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثامن
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 716
افتراضي

س1: رجل وجد دعاية لدورة تدريبية تنظمها إحدى المؤسسات، وهذه الدورة تدرّس نظريات تثبت -على قولهم- أن كل الأفعال التي يعتبرها الناس خاطئة يمكن تبريرها ولها دوافع إيجابية. وأن النظر إليها نظرة إيجابية هو الموقف الصحيح لتقبل الآخرين والتعايش معهم كما هم.
ماحكم الالتحاق بهذه الدورة؟ هذا من العلم الذي لا ينفع الذي تعوذ منه النبي صلى الله عليه وسلم لأنه يخالف هدي الله حيث أنه يزين المنكر والرذيلة ويعين الشيطان في ذلك
اذكر الدليل على ذلك.
دعاءالرسول صلى الله عليه وسلم بما معناه (اللهم أني أعوذ بك من علم لاينفع ومن قلد لايخشع ومن نفس لا تشبع ومن دعاء غير مستجاب )
س2: رجل لديه اضطراب في النوم ، وكثيراً ما ينام عن صلاة الفجر، هل يصح له أن يدعو غيره إلى أداء صلاة الفجر مع جماعة المسلمين؟ نعم يصح له ذلك حتى لا يتحمل اثمين وهما اثم عدم القيام بالصلاة وعدم النهي عن المنكر وعليه أن يتوب ويطلب مو الله الإعانة والثبات .

س3: رجل برفقة عائلته مر على قوم يشربون الخمر، وإذا نصحهم وأنكر عليهم خشي أن يعتدوا على أهله، فهل ينكر عليهم؟ لا ينكر عليهم لأن الحكمة من أهم شروط الدعوة وليس من الحكمة أن يتسبب بشر أكبر من شر منكرهم .

س4: رجل وجد مُلحِداً ينكر وجود الخالق عز وجل، فكيف يلزمه بالحجة على ذلك؟ يلزمه بالحجة من خلال عدة أسئلة وهي من الذي خلقه هل هو الذي خلق نفسه أم خلق من العدم أم أن هناك من خلقه ، وهل يستطيع أن يمنع عن نفسه الموت ونخبره أنه ماذا سيستفيد من إلحاده يوم القيامة ونلفت انتباهه الى خلق الكون ودقة صنعه على غير مثال سابق .

س5: اشترك رجل مسلم مع رجل نصراني في مصنع لتصنيع الأواني وبيعها، فما حكم ما فعله المسلم؟ له أن يعمل مع النصراني ويلتزم بما نص عليه الشرع من أحكام ومعاملات بينهما بحيث لا يواليه ولا يظلمه والله أعلم

س6: ألقت الشرطة القبض على عصابة مكونة من خمسة أفراد وهم:
1: خالد (مسلم)
2: زيد (مسلم)
3: ماريا (نصرانية)
4: ووتش (نصراني)
5: اليعازر (يهودي)
تقوم هذه العصابة بالنصب والاحتيال والسرقة.
ما حكم ما فعله خالد وزيد؟ وهل هو ردة عن دين الإسلام؟ اذا كان ما يفعلانه يهدد أمن المسلمين ويكشف أسرارهم فهو ردة وإن كان مجرد نصب واحتيال لا يمس أمن المسلمين فهو عاصي والله أعلم

س7: طالب مسلم مبتعث للدراسة في الخارج ، وتعرف على طالبة نصرانية، وأصبحت عشيقة له؛ فما حكم ما فعله هذا الطالب؟ اذا أدى عشقه لها الى تهديد أمن المسلمين وكشف أسرارهم لها ومساعدتها على عداءهم والكيد لهم فهو ردة أما إذا أدى إلى انتهاك محارم الله من خلوة وغيرها فهو عاصي والله أعلم


س8: باحث متخصص في إعداد الدراسات والبحوث، اجتمع به موظف استخبارات من دولة كافرة، وطلب منه التعاون في إعداد بعض الدراسات عن الأنشطة الدعوية في بلد من بلدان المسلمين وتعريفه بمصادر تمويلها وأثر هذه النشاطات على سكان ذلك البلد وأن يقدم له التوصيات المناسبة لتحجيم دور هذه النشاطات ومنع تمويلها وتشويه جهود القائمين عليها، فقام هذا الباحث بإعداد هذه الدراسة وقدمها لموظف الاستخبارات وحصل بموجب ذلك على مبلغ مالي وحوافز تشجيعية.
السؤال: ما حكم ما فعله هذا الباحث؟ هو مر الولاء للكفار وهو ردة والله أعلم

Sent from my iPhone

رد مع اقتباس
  #41  
قديم 30 ذو القعدة 1436هـ/13-09-2015م, 11:38 PM
أشرف بن عبد الرحمن الدبابي أشرف بن عبد الرحمن الدبابي غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 246
افتراضي

س1: رجل وجد دعاية لدورة تدريبية تنظمها إحدى المؤسسات، وهذه الدورة تدرّس نظريات تثبت -على قولهم- أن كل الأفعال التي يعتبرها الناس خاطئة يمكن تبريرها ولها دوافع إيجابية. وأن النظر إليها نظرة إيجابية هو الموقف الصحيح لتقبل الآخرين والتعايش معهم كما هم.
ماحكم الالتحاق بهذه الدورة؟
اذكر الدليل على ذلك.
لا يجوز عقد مثل هذه الدورات من الاصل فان عقدت فلا يجوز السعى الىها ولا التسويق لها اذا ان الغرض الخبيث منها معلوم وهو اذابة معالم الدين والمساوة بين المؤمنين والكافرين مما يؤدى الى ضياع ابرز معالمه وهو ركن الولاء والبراء اذ انه يمهد لقبول الكفر تحت مسمى حرية الاراء الشخصية وان كل ذى رأى لرايه وجاهة مقبولة ويقمون لذلك العناوين البراقة من اجل سوق الناس اليهم سوقا ويغيرون المصطلحات الشرعية حتى يقبل الناس عليها فيسمون الاشياء بغير اسمها فيبحيون بهذه الدعاوى الكفر والشذوذ وكل وجوه الانحراف حتى يتحلل المجتمع فلا ينتصب لهم عندما يحين وقت النزاع قال تعالى ...ان رايتهم تعجبك اجسامهم وان يقولوا تسمع لقولهم
وقال تعالى : وان الشياطين ليوحون الى اوليائهم زخرف القول غرورا ....
س2: رجل لديه اضطراب في النوم ، وكثيراً ما ينام عن صلاة الفجر، هل يصح له أن يدعو غيره إلى أداء صلاة الفجر مع جماعة المسلمين؟
يجوز له ان يدعو غيره حتى وان قصر هو لجواز الحسبة للفاسق والعاص ولا يتصور فى المحتسب العصمة ولكن لابد له من ان يجاهد نفسه ويقهرها على اداء ما وجب عليه حتى تكون لدعوته الثمرة المرجوة منها فان الظل لا يستقيم والعود معوج وقد نذم الله اقوام دعوا الى الخير ونكصوا هم عنه فقال تعالى ...يا ايها الذين امنوا لما تقولون ما لا تفعلون كبر مقتا عند الله ان تقولوا ما لا تفعلون ....وذم اخرون فقال ...اتامرون الناس بالبر وتنسون انفسكم وانتم تتلون الكتاب افلا تعقلون ....وذكر من حال البعض يوم القيامة فى النار يتعجب منهم اهلها فكان جوابهم كنا نامركم بالمعروف ولا نفعله وننهاكم عن المنكر ونفعله .....

س3: رجل برفقة عائلته مر على قوم يشربون الخمر، وإذا نصحهم وأنكر عليهم خشي أن يعتدوا على أهله، فهل ينكر عليهم؟
لا ينكر عليهم اذا ان المفسدة المترتبة على الانكار هنا اكبر من المصلحة المرجوة ودرء المفسدة مقدم على جلب المصلحة وقد مر شيخ الاسلام بن تيمية وبعض طلابه على بعض الجند السكارى فاراد طلابه ان ينكروا عليهم فقال دعوهم فانهم ان انتبهوا اذوا الناس وضروهم ....
س4: رجل وجد مُلحِداً ينكر وجود الخالق عز وجل، فكيف يلزمه بالحجة على ذلك؟
الزام هذا الصنف من الخلق ومن كان على شاكلته يكون بالادلة العقلية وهى غنية ووفيرة ولا يصلح معه الدليل الشرعى النقلى اذ هو منكر لللاصل وهو وجود الله فكيف يسلم بما جاءنا منه او بانبيائه ورسله فالسبيل اليه هو الدليل العقلى على ان يكون القائم بالحجة مما يحسن القيام بها
5: اشترك رجل مسلم مع رجل نصراني في مصنع لتصنيع الأواني وبيعها، فما حكم ما فعله المسلم؟
كافة المعاملات مع اهل الذمة من بيه او شراء وغيرها جائزة ولا يمنه عنها الا ان يكون ذلك الذمى محارب لا هل القبلة او ممن يمكر بهم فان كان مسالما لم يثبت عليه مكر وخداع ولا شر لا يمنع .
س6: ألقت الشرطة القبض على عصابة مكونة من خمسة أفراد وهم:
1: خالد (مسلم)
2: زيد (مسلم)
3: ماريا (نصرانية)
4: ووتش (نصراني)
5: اليعازر (يهودي)
تقوم هذه العصابة بالنصب والاحتيال والسرقة.
ما حكم ما فعله خالد وزيد؟ وهل هو ردة عن دين الإسلام؟
تلك معصية قد تصل الى حد الكبيرة والمعصية فيها للاحتيال والسرقة وليست لمجرد الاجتماع بهذا الاصناف المخالفة فلو اجتمع معهم على بيع وشراء او اى معاملة مادية جائزة لما كان فى الفعل شىء بالضوابط المرعية
س7: طالب مسلم مبتعث للدراسة في الخارج ، وتعرف على طالبة نصرانية، وأصبحت عشيقة له؛ فما حكم ما فعله هذا الطالب؟
وهل هو ردة عن دين الإسلام؟
يحرم عليه ذلك سواء كانت نصرانية او غيرها وهى كبيرة ولكن لا يعد ذلك ردة عن الاسلام اذا الردة لها ضوابط اخرى من توافرشروط وانتفاء موانع ليس منها هذه المسالة الا ان يكون قد استحل ذلك الفعل عالما وهذا باب اخر
س8: باحث متخصص في إعداد الدراسات والبحوث، اجتمع به موظف استخبارات من دولة كافرة، وطلب منه التعاون في إعداد بعض الدراسات عن الأنشطة الدعوية في بلد من بلدان المسلمين وتعريفه بمصادر تمويلها وأثر هذه النشاطات على سكان ذلك البلد وأن يقدم له التوصيات المناسبة لتحجيم دور هذه النشاطات ومنع تمويلها وتشويه جهود القائمين عليها، فقام هذا الباحث بإعداد هذه الدراسة وقدمها لموظف الاستخبارات وحصل بموجب ذلك على مبلغ مالي وحوافز تشجيعية. .....
هذا والله اعلم
السؤال: ما حكم ما فعله هذا الباحث؟
هذه مولاة للكافرين ودلالة للمحاربين على عوراة المسلمين بقصد الاضرار بهم وهى من الولاء الظاهر منه لهم ومن نواقض الاسلام التى تخرج فاعلها من ربقة الدين بالكلية

رد مع اقتباس
  #42  
قديم 19 محرم 1437هـ/1-11-2015م, 03:29 AM
مريم الهراح مريم الهراح غير متواجد حالياً
طالبة علم
 
تاريخ التسجيل: Oct 2015
المشاركات: 7
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رجل لديه اضطراب في النوم وكتيرا ما ينام عن صلاة الفجر، هل يصح له أن يدعو غيره إلى أداء صلاة الفجر مع جماعة المسلمين
ادا كان يينام عن صلاة الفجر يسبب اصضراب في النوم الله تعالى اعلم باسباب دلك يجوز له ان يدعو غيره للحفاظ على صلاة الفجر لقوله سبحانه وتعالى كنتم خير امة اخرجت للناس تامرون بالمعروف وتنهون عن المنكر
فالانسان ادا كان يرتكب بعض المعاصي ليس هدا سببا له بان يترك الامر بالمعروف وينهى عن المنكر فمن منا ليس له عيوبه والله تعالى اعلى واعلم
رجل برفقة عائلته مر على قوم يشربون الخمر، وإذا نصحهم وأنكر عليهم خشي أن يعتدوا على أهله، فهل ينكر عليهم؟ ان لم يامن على اهله الامن فانه ينكر بقلبه ودلك اضعف الايمان تجنبا للمفسدة التي سيقع فيها والله تعالى اعلم
س4: رجل وجد مُلحِداً ينكر وجود الخالق عز وجل، فكيف يلزمه بالحجة على ذلك؟
يبين له ودلح مجموعة من الاسئلة عليه حتى يتوصل هو بنفسه على وجود الخالق سبحانه وتعالى
متلا يساله من خلق السموات من خلق الارض والجبال والبحار والدواب الى غير دلك من المخلوقات لا يمكن ان توجد لوحدها
من خلق الاتسان
بقدرة من تعمل تلك الاعضاء
لابد وان يكون هناك خالق لكل هده المخلوقات الشمش القمر من اوجدهما الليل النهار لابد من خالق
وكدلك رد الشبه عليه بالادلة من الكتاب والسنة النبوية والله تعالى اعلم
ا حكم ما فعله خالد وزيد؟ وهل هو ردة عن دين الإسلام؟ ما فعله خالد وزيد محرم لان السرقة والاحتيال حرام في الشريعة الاسلامية لقوله سبحانه وتعالى والسارق والسارقة فاقطعوا ايديهما جزاءا بما كسبا نكالا من الله
وهدا لا يعتبر ردة عن الاسلام لان الكفر والشرك هما اللدان يعتبران ردة عن الاسلام واللع اعلم
س7: طالب مسلم مبتعث للدراسة في الخارج ، وتعرف على طالبة نصرانية، وأصبحت عشيقة له؛ فما حكم ما فعله هذا الطالب؟
وهل هو ردة عن دين الإسلام؟ مافعله هدا الطالب حرام لانها علاقة غير شرعية لاتها اجنبية عنه وليست زوجة له اي ما يفعله هو الزنا
ولا يعتبر ردة عن الاسلام لان الكتابيات حلال للنكاح مع المسلمين بدخولهن الاسلام والله تعالى اعلى واعلم

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أسئلة, وتطبيقات

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:55 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir