دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج الإعداد العلمي العام > برنامج الإعداد العلمي العام > منتدى الإعداد العلمي

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 23 ربيع الأول 1431هـ/8-03-2010م, 03:22 PM
الصورة الرمزية أم هيثم
أم هيثم أم هيثم غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 675
افتراضي مجلس مذاكرة منظومة الزمزمي

إخواني الطلاب وأخواتي الطالبات هذا المجلس مخصص لاستقبال مشاركاتكم في تلخيص ومراجعة دروس منظومة الزمزمي


  #2  
قديم 20 صفر 1433هـ/14-01-2012م, 11:47 PM
سليم سيدهوم سليم سيدهوم غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثامن
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: ليون، فرنسا
المشاركات: 1,087
افتراضي

فوائد من بعض شرح العلامة عبد الكريم الخضير على منظومة الزمزمي:
1 والوقف القبيح: ما يوهم الوقوع في المحظور، أو لا يحسن الوقوف عليه.
ما يوهم الوقوع في المحظور: مثل ماذا؟ {فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ }الماعون4 ،نعم؟ رأس آية، والمعروف الذي قرره شيخ الإسلام: أن السنة الوقوف على رؤوس الآي، لكنه إذا قلت: (ويلٌ للمصلين): المعنى ما يتم إلا بذكر المتعلق: {الَّذِينَ هُمْ عَن صَلاتِهِمْ سَاهُونَ }الماعون5، فإذا قيل: ( ويل ٌ للمصلين ) أما كونه يعرض له عارض من انقطاع نفس: هذا لا إشكال فيه، ولا تثريب عليه. لكن في حال الاختيار: هذا الوقف قبيح.

( أَو مِنْ حُسْنٍ ): أي ما يحسن الوقف عليه: كـ{الْحَمْدُ للّهِ }الفاتحة2 مثلا: وتقف، لكن إذا أردت أن تستأنف
تبدأ بـ {رَبِّ الْعَالَمِينَ }؟ أو تعيد(الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ)؟ تعيد، لأن رب العالمين تابع للفظ الجلالة، وإلا إذا قلت: الحمد لله المعنى تام، تم المعنى، لكن باعتبار أن: ( رب العالمين ) لها تعلق بـلفظ الجلالة قالوا: يبتدأ به من أول.
الوقف التام: أنه هو الوقف على كلمة لم يتعلق ما بعدها بها ولا بما قبلها، لا لفظاً ولا معنىً. وهذا يوجد عند آخر الآي التي لا ارتباط بعضها ببعض، وآخر القصة مثلاً، وآخر السورة. هذا وقف تام ( أوْ تَمَامِ أَوِ اكْتِفَا )
الوقف الكافي: هو الوقف على كلمةٍ انقطعت عما قبلها لفظاً-أي إعراباً - لا معنى. كالوقف على { أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ }البقرة6 تقف عليها؛ لأن من الناحية الإعرابية انتهت، ومن الناحية اللفظية انتهت. {لاَ يُؤْمِنُونَ }البقرة6 لها تعلق من جهة المعنى، لكنها من جهة اللفظ جملة مستقلة.


2 الإشمام، السكون معروف عدم الحركة؛ السكون عدمي، هو عدم الحركة. أما بالنسبة للإشمام كما قالوا فيه: ضم الشفتين بلا صوت عقب حذف الحركة إشارة إلى أن الحركة المحذوفة ضمة هذا الإشمام.
أما الروم: فهو إضعاف الصوت حتى يذهب معظم صوتها فيسمع لها صوتٌ خفي يسمعه القريب المصغي دون البعيد


3 الإمالة نوعان:صغرى وكبرى.
- الكبرى: تنطق الفتحة قريباً من الكسرة، والألف قريبة من الياء يعني في وضع متوسط بينهما.
- والصغرى: وهي أن تلفظ بالحرف بحالةٍ بين الفتح والإمالة.
الأولى الفتحة قريبة من الكسرة، والصغرى تكون متوسطة بين الفتح والإمالة السابقة.
والقراء بالنسبة للإمالة وعدمها: على قسمين:
- منهم: من أمال
- ومنهم: من لم يمل.
ابن كثير ما أمال-وانتهينا منه-، من أمال: منهم المقل ،ومنهم المكثر من الإمالة.
- المقل: قالوا: ابن عامر، وعاصم وقالون.
- والمكثر: حمزة، والكسائي-الذي يصدر الكلام عنهما-وإمالتهما كبرى، وأبو عمرو وورش: وإمالتهما صغرى.

4 التخفيف يكون بأربعة أشياء:
1- بالنقل
2- بالإسقاط
3- بالإبدال
4- وبالتسهيل


5 المراد بالمتصل: ما يكون فيه حرف المد والهمزة في كلمةٍ واحدة. نحو: شاء، وسوء. في كلمةٍ واحدة.
وأما المنفصل: هو ما يكون فيه المد والهمزة في كلمتين:{ بِمَا أُنزِلَ الله }.


6 الإدغام :وهو الأصل فيه إدخال شيء في شيء يعني إدخال حرف في مثله ،وهنا شيء يقال له فيما يقابل الإدغام الفك والإدغام .
وعلماء البلاغة :إذا أمكن الإدغام فالفك عندهم مفضول لا فاضل ولذا قالوا : إن قول الحمد الله العلي الأجل لي بالفك هذا ليس بليغ لأنه يمكن الإدغام مع أنه جاء في بعض الكلمات في القرآن أحياناً بالإدغام وأحياناً بالفك مما يجوز الأمرين يرتد ويرتدد يعني جاءت بالفك وجاءت بالإدغام مع إمكان الأمرين فدل على جواز الأمرين على حد سواء لأنه جاء في أفصح الكلام .
لا ما يستطيع لكن هم قرروا في كتبهم أنه إذا أمكن الإدغام فالفك مفضول يعني منافي لقواعد البلاغة ،نقول جاء الفك مع إمكان الإدغام وليس في المفضول في أفصح الكلام بدليل أنه جاء مدغماً ،يعني دليلنا على إمكان الإدغام أنه جاء مدغم هو ذروة القرآن ينبغي أن تخضع جميع العلوم لما جاء في القرآن .

  #3  
قديم 23 صفر 1433هـ/17-01-2012م, 11:32 AM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً
هيئة التدريس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 94
افتراضي

للفائدة: ضابط الروم والإشمام ذكره الشاطبي في حرز الأماني:
ورومك إسماع المحرك واقفا ... بصوت خفي كل دان تنولا
والاشمام إطباق الشفاه بعيد ما ... يسكن لا صوت هناك فيصحلا

  #4  
قديم 1 ربيع الأول 1434هـ/12-01-2013م, 04:42 PM
أبو يوسف المكي أبو يوسف المكي غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
الدولة: بلاد الحرمين-مكة المكرمة.
المشاركات: 182
افتراضي فوائد في قضية المجاز من رسالة منع جواز المجاز في المنزل للتعبد والإعجاز

اختلف العلماء في وقوع المجاز في القرآن على قولين:
الأول::طائفة قالت إن في القرآن مجاز,واحتجوا لذلك بأدلة منها:
1-أنه من أساليب اللغة العربية والقرآن نزل بأساليب العرب,وكل ما جاز وقوعه في اللغة جاز وقوعه في القرآن0
2-وروده في كثير من الآيات كقوله تعالى(جدارا يريد أن ينقض)و(ليس كمثله شيء)0
وغير ذلك من الآيات التي تؤكد وروده في القرآن0
الثاني::طائفة نفت وقوع المجاز في القرآن وأنكرته ,ومنهم الظاهرية وابن القاص من الشافعية,وابن خويز منداد من المالكية,وابن تيمية
وابن القيم,وهو الراجح ,واحتجوا لذلك بأدلة منها:
1-تقسيم اللفظ إلى حقيقة ومجاز لم يرد في كلام النبي ولاصحابته الكرام ولا التابعين وإنما وضعه أبو عبيدة معمر بن المثنى0
2-العلماء أنفسهم لا يتفقون على وقوعه في اللغة فقد أنكر وقوعه في اللغة الأستاذ الإسفرائيني,وأبو علي الفارسي,فإنكار
وقوعه في القرآن من باب أولى0
3-اتفاق أئمة البلاغة على أن المجاز يجوز نفيه وهذا مجمع عليه بينهم ,والقرآن منزه عن أن يكون فيه ما يجوز نفيه0
4-القول بوقوع المجاز في القرآن هو الذي فتح الباب أمام المبتدعة لإنكار صفات الرب تبارك وتعالى زاعمين أنها من باب المجاز
فالقول بعدم وقوع المجاز في القرآن يغلق الباب تماما على هؤلاء المبتدعة0
5-قول المجوزين لوقوع المجاز في القرآن(إن كل ما جاز وقوعه في اللغة جاز وقوعه في القرآن) مردود بوقوع كثير من
الأساليب البلاغية في اللغة ولا يجوز وقوع مثلها في القرآن مثل:

تجاهل العارف-الاستعارة التخيلية-الرجوع وهو نقض اللاحق للسابق-الإغراق والغلو-إيراد الجد في قالب الهزل
وغيرها من الأساليب البلاغية التي لا تليق بالقرآن الكريم0
6-كل ما يحتج به المجوزون من آيات زاعمين أنها من قبيل المجاز ليست كذلك بل هي آيات جاءت وفق أساليب العرب
فعلى سبيل المثال قوله تعالى (ليس كمثله شيء)ليس فيه مجاز زيادة لأن العرب تستخدم المثل وتعني به الذات,كقولهم
مثلك لا يفعل كذا,أي:لا يليق بك أن تفعله0
وكذلك قوله تعالى(جدارا يريد أن ينقض)ليس فيه مجاز,لأن الله أعلم بمخلوقاته,ولقد ورد في السنة قصة الجذع الذي حنَّ
لرسول الله ,وكذلك الحجر الذي كان يسلم عليه,
وهكذا لو تتبعنا جميع الآيات لوجدناها جارية على أساليب العرب على حقيقتها التي وضعت لها مقيدة بما يوضح معناها0

والله أعلم بالصواب وإليه المرجع والمآب0

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مذاكرة, مجلس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مجلس مذاكرة مقدمة التفسير ساجدة فاروق منتدى الإعداد العلمي 9 27 شوال 1432هـ/25-09-2011م 04:19 PM
مجلس مذاكرة دروس البلاغة عبد العزيز الداخل منتدى الإعداد العلمي 7 22 ربيع الثاني 1431هـ/6-04-2010م 02:01 AM


الساعة الآن 05:53 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir