دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج إعداد المفسر > إدارة برنامج إعداد المفسر > سير المفسرين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12 ربيع الثاني 1436هـ/1-02-2015م, 09:04 PM
نفيسة خان نفيسة خان غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 140
افتراضي ترجمة الإمام محمد بن أحمد القرطبي

ترجمة الإمام محمد بن أحمد القرطبي

بسم الله الرحمن الرحيم
المقدمة
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين.
أما بعد:
فإن معرفة تراجم السلف وسيرهم من الأمور المهمة التي يحتاج إليها طالب العلم، لأنها تربيه وتشحذ همته، فينبغي عليه أن يهتم بها وأن يجعل من قراءته لسيرهم دافعاً نحو العمل بجد واجتهاد ، وهذا من أعظم فوائد قراءة التراجم لأولئك العلماء ، والعبَّاد، والمجاهدين .
قال ابن الجوزي رحمه الله في صيد الخاطر: "..وعليكم بملاحظة سير السلف, ومطالعة تصانيفهم وأخبارهم فالاستكثار من مطالعة كتبهم رأية لهم... ولو قلت إني طالعت عشرين ألف مجلد كان أكثر وأنا بعد في الطلب.
فاستفدت بالنظر فيها من ملاحظة سير القوم, وقدر هممهم وحفظهم وعباداتهم, وغرائب علومهم, ما لا يعرفه من لم يطالع".
وقال رحمه الله: "رأيت الاشتغال بالفقه وسماع الحديث لا يكاد يكفي في صلاح القلب إلا أن يمزج بالرقائق والنظر في سير السلف الصالحين, لأنهم تناولوا مقصود النقل, وخرجوا عن صور الأفعال المأمور بها إلى ذوق معانيها والمراد بها".
ومن هذا الجانب جمعت في هذه السطور ما تيسر لي بجهدي المتواضع بعضا من صفحات حياة الإمام العلامة العلم، فريد عصره، ورمز في الأمة بمؤلفاته.

اسمه ونسبه
هو محمد بن أحمد بن أبي بكر بن فرح الأنصاري الأندلسي القرطبي، وكنيته أبو عبد الله.[1]

مولده ونشأته وطلبه للعلم
ولد ونشأ في قرطبة بالأندلس، ولم تذكر كتب التراجم قديما تاريخ ولادته ولا تفاصيل نشأته غير أن خير الدين الزركلي قال: (إنه من أهل قرطبة. رحل إلى الشرق واستقر بمنية ابن خصيب (في شمالي أسيوط، بمصر).[2] وكان قد رحل وانتقل إلى مصر حين سقطت الأندلس في أيدي الفرنجة.
واجتهد المحققون المعاصرون في الكشف عن بعض تفاصيل نشأته وطلبه للعلم وذكروا أنه رحمه الله أقبل منذ صغره على العلوم الدينية والعربية فتعلم القرآن الكريم والعربية والشعر في القرطبة، كما تعلم الكثير في الفقه والنحو والقراءات وغيرها على جماعة من العلماء المشهورين هناك، وعاش في كنف أبيه ورعايته، حتى وفاة والده سنة 627هـ ، وبقي بقرطبة حتى سقوطها، وخرج منها نحو عام 633هـ، فرحل إلى مصر التي كانت محطًّا لكثير من علماء المسلمين على اختلاف أقطارهم، فدرس على أيدي علمائها، واستقرَّ بها.[3]

شيوخه
من أبرز وأهم شيوخه:
1-الإمام المحدث أبو محمد عبد الوهاب بن رواج، واسمه ظافر بن علي بن فتوح الأزدي الإسكندراني المالكي، المُتوفَّى سنة 648هـ .[4]
2- العلامة بهاء الدين أبو الحسن علي بن هبة الله بن سلامة المصري الشافعي، المتوفَّى سنة 649هـ .[5]
3-أبو العباسضياء الدين أحمد بن عمر بن إبراهيم المالكي القرطبي، المتوفَّى سنة 656هـ، ألف (المُفهِم في شرح صحيح مسلم. [6]
4- الحسن بن محمد بن عمرو التَّيْمِيُّ النيسابوري ثم الدمشقي، أبو علي صدر الدين البكري، المتوفَّى سنة 656هـ.[7]

تلاميذه
أما تلاميذه فلم تذكرهم كتب التراجم، غير ابنه شهاب الدين أحمد، وروى عنه بالإجازة.[8]

أقوال العلماء فيه
1-قال الإمام الذهبي: (إمام متقن، متبحِّرٌ في العلم، له تصانيف مفيدة، تدل على إمامته، وكثرة اطلاعه، ووفور فضله.[9]
2-قال ابن فرحون: (كان من عباد الله الصالحين، والعلماء العارفين الورعين الزاهدين في الدنيا، المشغولين بما يعنيهم من أمور الآخرة، أوقاته معمورة ما بين توجه وعبادة وتصنيف).[10]
3- قال بن أحمد العكري :وكان إماما علما من الغواصين على معاني الحديث حسن التصنيف جيد.[11]
4-قال خير الدين الزركلي عنه : هو من كبار المفسرين. صالح متعبد.[12]

نبذة من أخباره
-ما قيل في تواضعه:
قال عنه ابن فرحون: وكان رحمه الله قد أطرح التكلف يمشي بثوب واحد وعلى رأسه طاقية.[13]
-ما قيل في زهده وورعه:
قال ابن فرحون: "كان من عباد الله الصالحين، والعلماء العارفين الورعين، الزاهدين في الدنيا، المشغولين بما يعنيهم من أمور الآخرة.[14]
ومن مظاهر ورعه وزهده: تصنيفه كتابي (قمع الحرص بالزهد والقناعة) و(التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة).
-ما قيل في جدّه وصراميته:
وصفه ابن فرحون بقوله: "أوقاته معمورة ما بين توجُّه وعبادة وتصنيف".[15]

آثاره
من آثاره رحمه الله مصنفاته العظيمة الفريدة في نوعها، وأذكر هنا بعض المطبوع منها:
- الجامع لأحكام القرآن، والمبين لما تضمَّنه من السنة وآي الفرقان
قال عنه ابن فرحون: وهو من أجلِّ التفاسير وأعظمها نفعًا.[16]
وقال عنه الذهبي: وقد سارت بتفسيره العظيم الشأن الركبان ؛ وهو كامل في معناه.[17]
-التذكار، في أفضل الأذكار: وهو كتاب قال عنه ابن فرحون: "وضعه على طريقة التبيان للنووي، لكن هذا أتم منه وأكثر علمًا.[18]
- التذكرة، بأحوال الموتى وأمور الآخرة: قال عنه محمد مخلوف: "كتاب ليس له مثيل في بابه.[19]
- الكتاب الأسنى، في أسماء الله الحسنى
قال عنه ابن فرحون: "وله شرح أسماء الله الحسنى في مجلدين سماه: "الكتاب الأسنى، في أسماء الله الحسنى"[20]
- قمع الحرص بالزهد والقناعة، ورد السؤال بالكتب والشفاعة.
قال عنه ابن فرحون: لم أقف على تأليف أحسن منه في بابه.[21]

تفسيره
ثناء السلف على تفسيره
قال الإمام الذهبي: قد سارت بتفسيره العظيم الشأن الركبان ؛ وهو كامل في معناه.[22]
وقال عنه ابن فرحون: أنه من أجل التفاسير وأعظمها نفعاً.[23]
ووصف ابن عماد الحنبلي كتابه فقال: التفسير الجامع لأحكام القرآن الحاكي مذاهب السلف كلها وما أكثر فوائده.[24]
منهجه في تفسيره
جمع في تفسير القرآن كتاباً كبيراً في اثني عشر مجلداً سماه كتاب جامع أحكام القرآن والمبين لما تضمن من السنة وآي القرآن وهو من أجل التفاسير وأعظمها نفعاً أسقط منه القصص والتواريخ وأثبت عوضها أحكام القرآن واستنباط الأدلة وذكر القراءات والإعراب والناسخ والمنسوخ.[25]
وذكر المؤلف رحمه الله فى مقدمة تفسيره السبب الذى حمله على تأليفه، والطريق الذى رسمه لنفسه ليسير عليه فيه، وشروطه التى اشترطها على نفسه فى كتابه فقال: "وبعد .. فلما كان كتاب الله هو الكفيل بجمع علوم الشرع الذى استقل بالسُّنَّة والفرض، ونزل به أمين السماء إلى أمين الأرض، رأيت أن أشتغل به مدى عمرى، وأستفرغ فه منتى، بأن أكتب فيه تعليقاً وجيزاً يتضمن نكتاً من التفسير، واللُّغات، والإِعراب، والقراءات، والرد على أهل الزيغ والضلالات، وأحاديث كثيرة شاهدة لما نذكره من الأحكام ونزول الآيات، جامعاً بين معانيها، ومبيناً ما أشكل منها بأقاويل السَلَف ومَن تبعهم من الخَلَف.
قال: وشرطى فى هذا الكتاب: إضافة الأقوال إلى قائليها، والأحاديث غلى مصنفيها، فإنه يقال: من بركة العلم أن يُضاف الأقوال إلى قائليها، والأحاديث إلى مصنفيها، فإنه يقال: من بركة العلم أن يُضاف القول إلى قائله، وكثيراً ما يجئ الحديث فى كتاب الفقه والتفسير مبهماً، لا يعرف من أخرجه إلا مَن اطلع على كتب الحديث، فيبقى مَن لا خبرة له بذلك حائراً لا يعرف الصحيح من السقيم، ومعرفة ذلك علم جسيم. فلا يُقبل منه الاحتجاج به ولا الاستدلال حتى يضيفه إلى مَن خرَّجه من الأئمة الأعلام، والثقات المشاهير من علماء الإسلام، ونحن نشير إلى جُمَل من ذلك فى هذا الكتاب، والله الموفق للصواب. وأضرب عن كثير من قصص المفسِّرين، وأخبار المؤرخين، إلا ما لا بد منه، وما لا غنى عنه للتبيين، واعتضت من ذلك تبيين آي الأحكام، بمسائل تُفسِّر عن معناها، وتُرشد الطالب إلى مقتضاها، فضمنت كل آية تتضمن حكماً أو حكمين فما زاد مسائل أُبيِّن فيها ما تحتوى عليه من أسباب النزول، والتفسير، والغريب، والحكم. فإن لم تتضمن حكماً ذكرتُ ما فيها من التفسير والتأويل ... وهكذا إلى آخر الكتاب.
كما إنه رحمه الله وضح مقصده وباعثه على كتابة هذا التفسير بقوله: "وعملته تذكرةً لنفسي، وذخيرةً ليوم رَمْسِي، وعملاً صالحًا بعد موتي.
قال: سميته بـ "الجامع لأحكام القرآن والمبين لما تضمنه من السُّنَّة وأحكام الفرقان...".[26]
مميزات تفسيره وبعض من نماذجه
يتميز تفسيره بتوسعه فيذكر أسباب النزول، والقراءات، والإعراب، وبيان الغريب من ألفاظ القرآن, ويردُّ على المعتزلة، والقدرية، والروافض، والفلاسفة، وغلاة المتصوفة, وينقل عن السَّلَف كثيراً مما أُثِر عنهم في التفسير والأحكام، مع نسبة كل قول إلى قائله, وأما من ناحية الأحكام، فيستفيض في ذكر مسائل الخلاف المتعلقة بالآيات مع بيان أدلة كلِّ قول.[27]
أمثلة من تفسيره على عدم تعصبه لمذهبه:
1-قوله تعالى فى الآية [173] من سورة البقرة: {فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَلا? إِثْمَ عَلَيْهِ} .. نراه يعقد المسألة الثانية والثلاثين من مسائل هذه الآية فى اختلاف العلماء فيمن اقترن بضرورته معصية، فيذكر أن مالكاً حظر ذلك عليه. وكذا الشافعى فى أحد قوليه، وننقل عن ابن العربى أنه قال: "عجباً ممن أبيح له ذلك مع التمادى على المعصية، وما أطن أحداً يقوله، فإن قاله فهو مخطىء قطعاً"، ثم يعقب القرطبى على هذا كله فيقول: "قلت: الصحيح خلاف هذا. فإن إتلاف المرء نفسه فى سفر المعصية أشد معصية مما هو فيه، قال الله تعالى فى الآية [29] من سورة النساء: {وَلاَ تَقْتُلُو?اْ أَنْفُسَكُمْ} وهذا عام ولعله يتوب فى ثانى الحال. فمتحو التوبة عنه ما كان".[28]
2-قوله تعالى فى الآية [187] من سورة البقرة: {أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَآئِكُمْ}....الآية، نجده فى المسألة الثانية عشرة من مسائل هذه الآية يذكر خلاف العلماء فى حكم مَن أكل فى نهار رمضان ناسياً .. فيذكر عن مالك أنه يفطر وعليه القضاء، ولكنه لا يرضى ذلك الحكم فيقول: "وعند غير مالك ليس بمفطر كل مَن أكل ناسياً لصومه. قلت: وهو الصحيح، وبه قال الجمهور إن مَن أكل أو شرب ناسياً فلا قضاء عليه، وإن صومه تام، لحديث أبى هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا أكل الصائم ناسياً، أو شرب ناسياً فإنما هو رزق ساقه الله تعالى إليه، ولا قضاء عليه..".[29]
مثال على حسن المناظرة:
حين عرض الإمام القرطبي اختلاف العلماء في "البسملة" أهي آية من الفاتحة أم لا؟ قال: "وهذا يدل على أنها ليسَت آية من الفاتحة ولا غيرها، وقد اختلف العلماء في هذا المعنى على ثلاثة أقوال:
الأول:ليست بآية من الفاتحة ولا غيرها، وهو قول مالك.
الثاني: أنها آية من كل سورة، وهو قول عبدالله بن المبارك.
الثالث: قال الشَّافعي: هي آية من الفاتحة، وتردَّد قولُه في سائر السُّور.
ثمَّ عرض حجة الشَّافعي وابن المبارك فيما ذهبا إليه، وانتهى إلى الراجح من الأقوال فقال: (والصحيح من هذه الأقوال: قول مالك؛ لأنَّ القرآن لا يَثبت بأخبار الآحاد، وإنما طريقه التواتر القطعي الذي لا يختلف فيه)، وتابع في سرد الأدلة على رجحان ما ذهب إليه بكل هدوء ونقاش رفيع، فيورد الاعتراضات الممكنة ويجيب عنها.[30]

وفاته
توفي رحمه الله ليلة الاثنين التاسع من شوال سنة 671 بمنية بني خصيب من الصعيد الأدنى، ودفن بها .[31]

خاتمة
ختاما أسأل الله أن يرحم هذا الإمام العارف الورع، الزاهد محمد بن أحمد القرطبي، الذي ترك لنا مواعظ عظام في حياته، وأن يحشرنا وإياه مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقا.آمين. والله تعالى أعلم.

المراجع
- الأعلام للزركلي لخير الدين بن محمود بن محمد بن علي بن فارس، الزركلي، الناشر : دار العلم للملايين 2002 م.
- الإمام القرطبي شيخ أئمة التفسير لمشهور حسن محمود سلمان ، الناشر: دار القلم .
-تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام. لشمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي. بتحقيق: د. عمر عبد السلام تدمري، الناشر: دار الكتاب العربي. : لبنان/ بيروت 1407هـ .
-التفسير والمفسرون لمحمد حسين الذهبي، الناشر: مكتبة وهبة 2000م.
-خزانة الكتب، إصدارالقسم العلمي بمؤسسة الدرر السنية.
- الديباج المذهب في معرفة أعيان علماء المذهب لابن فرحون، موقع الوراق http://www.alwarraq.com
-شجرة النوور الزكية لمحمد مخلوف بتحقيق عبد المجيد خيالي،الناشر: دار الكتب العلمية.
-شذرات الذهب في أخبار من ذهب لعبد الحي بن أحمد بن محمد العكري الحنبلي بتحقيق عبد القادر الأرنؤوط، محمود الأرناؤوط، الناشر: دار بن كثير.
- طبقات المفسرين لعبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي،بتحقيق علي محمد عمر، الناشر : مكتبة وهبة – القاهرة 1396هـ.
- طبقات المفسرين لأحمد بن محمد الأدنروي، بتحقيق سليمان بن صالح الخزي، الناشر : مكتبة العلوم والحكم - المدينة المنورة ، 1997م.
- الجامع لأحكام القرآن لأبي عبد الله أحمد بن محمد القرطبي، بتحقيق هشام سمير البخاري، الناشر : دار عالم الكتب، الرياض، المملكة العربية السعودية، 1423 هـ.
- نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب لأحمد بن محمد المقري التلمساني بتحقيق : د.إحسان عباس، الناشر: دار صادر - بيروت ، 1968م.

[1]- [الديباج المذهب:ج1 ص:164.]

[2][الأعلام للزركلي ج5 ص322 ].

[3]- [مشهور حسن محمود سلمان: الإمام القرطبي شيخ أئمة التفسير طبعة دار القلم ص: 15-19 ]

[4]- [طبقات المفسرين للسيوطي: ص:79.]

[5]- [طبقات المفسرين للسيوطي: ص:79.]

[6]- [نفح الطيب: ج2: ص:210]

[7]- [الديباج المذهب: ج1 ص:164.]

[8]- [طبقات المفسرين: ص:79 ]

[9]- [طبقات المفسرين: ص:79 ]

[10] - [الديباج المذهب: ج1 ص:164.]

[11] - [شذرات الذهب: ج:5 ص335:]

[12] -[الأعلام للزركلي ج5 ص322 ].

[13] - [الديباج المذهب: ج:1 ص:164]

[14] - [الديباج المذهب: ج:1 ص:164]

[15] -[ الديباج المذهب: ج:1 ص:164]

[16] -[الديباج المذهب: ج:1 ص:164]

[17] -[تاريخ الإسلام. الجزء 50 ص:75]

[18] -[ الديباج المذهب: ج:1 ص:164]

[19] - [شجرة النور الزكية ج1 ص282]

[20] -[ الديباج المذهب: ج:1 ص:164]

[21] -[ الديباج المذهب: ج:1 ص:164]

[22] -[تاريخ الإسلام للذهبي. ج:50 ص:75]

[23] -[ الديباج المذهب: ج:1 ص:164]

[24] -[شذرات الذهب: ج5 ص335]

[25] -[ الديباج المذهب: ج:1 ص:164]

[26] -[التفسير والمفسرون للذهبي: ج4 ص373]

[27] -["خزانة الكتب"إصدارالقسم العلمي بمؤسسة الدرر السنية]

[28] -[التفسير والمفسرون ج:2 ص: 336]

[29] -[التفسير والمفسرون ج:2 ص: 336]

[30] -[الجامع لأحكام القرآن، المسألتان 5، 4 من تفسير البسملة (1 / 92 – 95]

[31] -[تاريخ الإسلام للذهبي: ج 50 ص:75]،[ نفح الطيب: ج2 ص:210]

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 1 جمادى الأولى 1436هـ/19-02-2015م, 01:26 PM
هيئة التصحيح 7 هيئة التصحيح 7 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 6,326
افتراضي

تم التصحيح في صفحتكِ للاختبارات هنا .
http://www.afaqattaiseer.net/vb/show...411#post170411
بارك الله فيكِ ، ونفع بكِ .

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الإمام, ترجمة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:50 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir