دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج إعداد المفسر > المستوى الأول > منتدى المجموعة الأولى

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #26  
قديم 1 صفر 1440هـ/11-10-2018م, 04:36 PM
علي المومني علي المومني غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 78
افتراضي

قالَ مُحَمَّدُ سُلَيْمَان الأَشْقَرُ (1430هـ) :(28 -{وَعِنَباً وَقَضْباً} القَضْبُ:هُوَ القَتُّ الرَّطْبُ الَّذِي تُعْلَفُ بِهِ الدَّوَابُّ). [زبدة التفسير: 585]

  #27  
قديم 1 صفر 1440هـ/11-10-2018م, 04:50 PM
شريف تجاني شريف تجاني غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
الدولة: نيجيريا ولاية بورنو في الشمال
المشاركات: 65
افتراضي الخميس 2 صفر

( فلينظر اﻹنسان إلى طعامه )
قال ابن كثير: فيه استدلال بإحياء النبات من اﻷرض الهامدة على إحياء الأجسام بعد ما كانت عدا ما
قال السعدي: النظر والتفكر في طعامه
قال اﻷشقر: كيف خلق الله طعامه
( أنا صببنا الماء صبا )
أنزلنا المطر من السماء على الأرض بكثرة ك س
( فإذا جاءت الصاخة )
قال ابن كثير:الصاخة : اسم من أسماء يوم القيامة قال ابن جرير : اسم للنفخة في الصور وقال البغوي :صيحة يوم القيامة
قال السعدي :صيحة القيامة واﻷشقر صيحة يوم القيامة
اتفقوا على صيحة
( وجوه يومئذ مسافرة ضاحكة مستبشرة )
قال ابن كثير يكون الناس هنالك فريقان
قال السعدي سعداء وأشياء
معنى( مسفرة ) مستنيرة ك مشرقة مضيئة ش.

  #28  
قديم 1 صفر 1440هـ/11-10-2018م, 11:25 PM
علي السلامي علي السلامي غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 67
افتراضي تسجيل حضور

مقدمات تفسير سورة النازعات
سورة النازعات : سورة مكية ، وتسمى : الساهرة .

  #29  
قديم 1 صفر 1440هـ/11-10-2018م, 11:29 PM
علي السلامي علي السلامي غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 67
افتراضي تسجيل حضور

مقدمات تفسير سورة النازعات
سورة النازعات : سورة مكية ، وتسمى : الساهرة .
قالَ مُحَمَّدُ سُلَيْمَان الأَشْقَرُ (1430هـ) :(1-{وَالنَّازِعَاتِ} :
أَقْسَمَ سُبْحَانَهُ بالملائكةِ الَّتِي تَنْزِعُ أرواحَ الْعِبَادِ عَنْ أجسادِهِم كَمَا يَنْزِعُ النازِعُ فِي القَوْسِ فَيَبْلُغُ بِهَا غايةَ المَدِّ .
{غَرْقاً}؛ أَيْ: إِغْرَاقاً فِي النَّزْعِ حَيْثُ تَنْزِعُهَا مِنْ أَقَاصِي الأجسادِ). [زبدة التفسير: 583]

  #30  
قديم 1 صفر 1440هـ/11-10-2018م, 11:38 PM
علي السلامي علي السلامي غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 67
افتراضي تسجيل حضور

قالَ مُحَمَّدُ سُلَيْمَان الأَشْقَرُ (1430هـ) :(24- {فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الأَعْلَى} أَرَادَ اللَّعِينُ أَنَّهُ لا رَبَّ فَوْقَهُ). [زبدة التفسير: 583]

  #31  
قديم 1 صفر 1440هـ/11-10-2018م, 11:42 PM
علي السلامي علي السلامي غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 67
افتراضي تسجيل حضور

قالَ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عُمَرَ بْنِ كَثِيرٍ القُرَشِيُّ (ت: 774 هـ) : (يقول تعالى: {فإذا جاءت الطّامّة الكبرى}. وهو يوم القيامة .
قال ابن عبّاسٍ:
سمّيت بذلك؛ لأنّها تطمّ على كلّ أمرٍ هائلٍ مفظعٍ، كما قال تعالى: {والسّاعة أدهى وأمرّ} .
[تفسير القرآن العظيم: 8/317]

  #32  
قديم 1 صفر 1440هـ/11-10-2018م, 11:47 PM
علي السلامي علي السلامي غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 67
افتراضي تسجيل حضور

قالَ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عُمَرَ بْنِ كَثِيرٍ القُرَشِيُّ (ت: 774 هـ) : (وقوله: {في صحفٍ مكرّمةٍ (13) مرفوعةٍ مطهّرةٍ}.
أي: هذه السّورة أو العظة وكلاهما متلازمٌ، بل جميع القرآن {في صحفٍ مكرّمةٍ}. أي: معظّمةٍ موقّرةٍ
).
[تفسير القرآن العظيم: 8/321]

  #33  
قديم 1 صفر 1440هـ/11-10-2018م, 11:49 PM
علي السلامي علي السلامي غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 67
افتراضي تسجيل حضور

قالَ مُحَمَّدُ سُلَيْمَان الأَشْقَرُ (1430هـ) :
(34 –36 -{يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ (34) وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ (35) وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ} وهؤلاءِ أَخَصُّ القَرَابَةِ وَأَوْلاهُم بالحُنُوِّ والرَّأْفَةِ، فَالْفِرَارُ مِنْهُمْ لا يَكُونُ إِلاَّ لِهَوْلٍ عَظِيمٍ، وَخَطْبٍ فَظِيعٍ).
[زبدة التفسير: 585]

  #34  
قديم 2 صفر 1440هـ/12-10-2018م, 03:11 PM
سيد مصطفى سيد سيد مصطفى سيد غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 25
افتراضي

تفسير قوله تعالى: (فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى (41) )
قالَ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عُمَرَ بْنِ كَثِيرٍ القُرَشِيُّ (ت: 774 هـ) : ({فإنّ الجنّة هي المأوى}. أي: منقلبه ومصيره ومرجعه إلى الجنّة الفيحاء). [تفسير القرآن العظيم: 8/318]
قالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ نَاصِرٍ السّعْدِيُّ (ت: 1376هـ) :({فَإِنَّ الْجَنَّةَ} [المشتملةَ على كلِّ خيرٍ وسرورٍ ونعيمٍ] {هِيَ الْمَأْوَى} لمنْ هذا وصفُهُ). [تيسير الكريم الرحمن: 910]
قالَ مُحَمَّدُ سُلَيْمَان الأَشْقَرُ (1430هـ) :(41-{فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى} الَّذِي يَنْزِلُهُ، والمكانُ الَّذِي يَأْوِي إِلَيْهِ، لا غَيْرُهَا). [زبدة التفسير: 584]

  #35  
قديم 2 صفر 1440هـ/12-10-2018م, 03:14 PM
سيد مصطفى سيد سيد مصطفى سيد غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 25
افتراضي

قالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ نَاصِرٍ السّعْدِيُّ (ت: 1376هـ) : ({أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنفَعَهُ الذِّكْرَى}
أي: يتذكرُ ما ينفعُهُ، فيعملُ بتلكَ الذكرَى.
وهذهِ فائدةٌ كبيرةٌ، هيَ المقصودةُ منْ بعثةِ الرسلِ، ووعظِ الوعَّاظِ، وتذكيرِ المذكِّرينَ، فإقبالكَ على مَنْ جاءَ بنفسهِ مفتقراً لذلكَ منكَ، هوَ الأليقُ الواجبُ، وأمَّا تصديكَ وتعرضكَ للغنيِّ المستغني الذي لا يسألُ ولا يستفتي لعدَم رغبتهِ في الخير، معَ تركِكَ مَنْ هوَ أهمُّ منهُ فإنَّهُ لا ينبغي لكَ، فإنَّهُ ليسَ عليكَ أنْ لا يزكَّى، فلو لمْ يتزكَّ، فلستَ بمحاسبٍ على مَا عملهُ مِنَ الشرِّ.
فدلَّ هذا على القاعدةِ المشهورةِ، أنَّهُ: (لا يتركُ أمرٌ معلومٌ لأمرٍ موهومٍ، ولا مصلحةٌ متحققةٌ لمصلحةٍ متوهمةٍ) وأنَّهُ ينبغي الإقبالُ على طالبِ العلمِ، المفتقرِ إليهِ، الحريصِ عليهِ أزيدَ منْ غيرِهِ). [تيسير الكريم الرحمن: 910-911]

  #36  
قديم 2 صفر 1440هـ/12-10-2018م, 09:20 PM
عبدالحميد أحمد عبدالحميد أحمد غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 448
افتراضي

وقال: {ويوم نسيّر الجبال وترى الأرض بارزةً}. وبرزت الأرض التي عليها الجبال، وهي لا تعدّ من هذه الأرض، وهي أرضٌ لم يعمل عليها خطيئةٌ ولم يهرق عليها دمٌ

  #37  
قديم 2 صفر 1440هـ/12-10-2018م, 09:22 PM
عبدالحميد أحمد عبدالحميد أحمد غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 448
افتراضي

وقوله: {متاعاً لكم ولأنعامكم}. أي: دحا الأرض فأنبع عيونها، وأظهر مكنونها، وأجرى أنهارها، وأنبت زروعها وأشجارها وثمارها، وثبّت جبالها لتستقرّ بأهلها ويقرّ قرارها، كلّ ذلك متاعاً لخلقه ولما يحتاجون إليه من الأنعام التي يأكلونها ويركبونها مدّة احتياجهم إليها في هذه الدّار إلى أن ينتهي الأمد، وينقضي الأجل

  #38  
قديم 2 صفر 1440هـ/12-10-2018م, 09:24 PM
عبدالحميد أحمد عبدالحميد أحمد غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 448
افتراضي

وبرّزت الجحيم لمن يرى}. أي: أظهرت للنّاظرين فرآها النّاس عياناً

  #39  
قديم 2 صفر 1440هـ/12-10-2018م, 09:25 PM
عبدالحميد أحمد عبدالحميد أحمد غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 448
افتراضي

يقولُ تعالىَ:{كَلاَّ إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ}أي: حقّاً إنَّ هذه الموعظةَ تذكرةٌ مِنَ اللهِ، يذكِّرُ بهَا عبادَهُ، ويبيِّنُ لهمْ في كتابهِ ما يحتاجونَ إليهِ، ويبيِّنُ الرشدَ مِنَ الغيِّ

  #40  
قديم 2 صفر 1440هـ/12-10-2018م, 09:28 PM
عبدالحميد أحمد عبدالحميد أحمد غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 448
افتراضي

ثمّ شققنا الأرض شقًّا}. أي: أسكنّاه فيها، فدخل في تخومها وتخلّل في أجزاء الحبّ المودع فيها فنبت وارتفع وظهر على وجه الأرض

  #41  
قديم 2 صفر 1440هـ/12-10-2018م, 10:47 PM
محمد عبد الرازق محمد عبد الرازق غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
الدولة: مصر
المشاركات: 490
افتراضي

لما كان النبي صلى الله عليه وسلم منشغلا, يخاطب ويناجي قوما من أشراف قريش أملا في إسلامهم, إذ أقبل عليه عبد الله بن أم مكتوم, يسأله عن شيء في الدين, فكره النبي صلى الله عليه وسلم أن يقطع حديثه مع القوم ليرد على ابن أم مكتوم – وهو أعمى –فأنزل الله تعالى:
(عبس وتولى): أي كلح النبي صلى الله عليه وسلم بوجهه وأعرض عن الأعمى, وتولى ببدنه عنه.
(أن جاءه الأعمى): أي لأن جاءه ابن أم مكتوم.
(وما يدريك لعله يزكى): أي وما يدريك يا محمد لعل هذا الأعمى يتطهر عن الأخلاق الرذيلة, ويعمل العمل الصالح بما يتعلمه منك.
(أو يذكر فتنفعه الذكرى): أي : أويتعظ ويتذكر, فتنفعه تلك الموعظة ويعمل بها.
(أما من استغنى. فأنت له تصدى): أي أما الغني أو المستغني عن الإيمان وما عندك من العلم, فأنت تقبل عيه, وتتعرض له لعله يهتدي.
(وما عليك ألا يزكى): أي ليس عليك هداهم هداية التوفيق والإلهام, إن عليك إلا البلاغ.
(وأما من جاءك يسعى. وهو يخشى): أي من قصدك وجاء إليك طالبا للموعظة, آملا في الهدى, وهو يخاف الله تعالى.
(فأنت عنه تلهى): أي فأنت يا محمد تتشاغل عنه وتتغافل.

  #42  
قديم 2 صفر 1440هـ/12-10-2018م, 10:56 PM
محمد عبد الرازق محمد عبد الرازق غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
الدولة: مصر
المشاركات: 490
افتراضي

: تحرير الأقوال في المراد بالنازعات في قوله تعالى: (والنازعات غرقا)
ورد في المراد بالنازعات أقوال عن السلف:
القول الأول: أنها الملائكة, قاله ابن مسعود وابن عباس ومسروق وسعيد بن جبير وأبو الضحى والسدي, ذكره عنهم ابن كثير, وذكره أيضا السعدي والأشقر.
القول الثاني: أنها أنفاس الكفار تنزع, وهو مروي عن ابن عباس أيضا, ذكر ذلك ابن كثير.
القول الثالث: أنها الموت, قاله مجاهد, ذكره ابن كثير.
القول الرابع: هي النجوم, قاله الحسن وقتادة, ذكر ذلك ابن كثير.
القول الخامس: أنها القسي في القتال, وهو قول عطاء بن أبي رباح, كما ذكره عنه ابن كثير.
قال ابن كثير: (والصحيح الأول, وعليه الأكثرون).

  #43  
قديم 2 صفر 1440هـ/12-10-2018م, 10:56 PM
محمد عبد الرازق محمد عبد الرازق غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
الدولة: مصر
المشاركات: 490
افتراضي

أقسم الله تعالى بالملائكة الكرام في أول سورة النازعات, وبأفعالهم الدالة على كمال الإنقياد لله جل وعلا, ودل ذلك من صفاتهم على ما يلي:
- أنهم منقادون لأمر الله تعالى, مسارعين لتنفيذ أمره.
- أنهم موكلون بقبض أرواح بني آدم, فهم يغرقون في نزع أرواح الكافرين, ويجذبون أرواح المؤمنين, وقيل العكس.
- أن الإيمان بهم واجب من وأركان الإيمان, لأن في ذكر أفعالهم ما يتضمن الجزاء الذي وكلت به الملائكة عند الموت وقبله وبعده.
- أنهم يسبحون في الهواء نزولا من السماء مسرعين لأمر الله تعالى.
- أنهم سبقوا إلى الإيمان والتصديق بالله سبحانه.
- أنهم يبادرون لأمر الله تعالى, فيسبقون الشياطين حتى لا يسترقون الوحي.
- أنهم الرسل بين الله تعالى وبين أنبيائه وؤسله, مكلفون بإيصال الوحي إليهم.
- أنهم يسبقون بأرواح المؤمنين إلى الجنة.
- أنهم مكلفون بالنفخ في الصور يوم القيامة.
- أنهم مكلون بتدبير كثير من أمور العالم العلوي والسفلي, ومن ذلك نزولهم بالحلال والحرام وتفصيلهما, وتدبير أمر الرياح, والأمطار, والنبات, والأشجار, والبحار, والحيوان, والجنة والنار, وغير ذلك.

  #44  
قديم 2 صفر 1440هـ/12-10-2018م, 10:57 PM
محمد عبد الرازق محمد عبد الرازق غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
الدولة: مصر
المشاركات: 490
افتراضي

ورد في المراد بالسبيل عن السلف قولان:
الأول: خروج الإنسان من بطن أمه, وهو مروي عن ابن عباس, وكذلك قال به عكرمة والضحاك وأبو صالح وقتادة والسدي, ذكر ذلك عنهم ابن كثير.
واختار ابن جرير هذا القول.
الثاني: الطريق إلى تحصيل الخير أو الشر, وقد بيناه ووضحناه, وسهلنا على الإنسان عمله, وامتحناه بالأمر والنهي, وهو قول مجاهد, وهذا خلاصة معنى ما ذكره عنه ابن كثير والسعدي والأشقر.
ورجح ابن كثير هذا القول.

  #45  
قديم 3 صفر 1440هـ/13-10-2018م, 03:06 PM
أسامة المحمد أسامة المحمد غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 68
افتراضي

تفسير قوله تعالى: (فَإِذَا هُمْ بِالسَّاهِرَةِ (14) )
قالَ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عُمَرَ بْنِ كَثِيرٍ القُرَشِيُّ (ت: 774 هـ) : (وقوله: {فإذا هم بالسّاهرة}. قال ابن عبّاسٍ: (السّاهرة)الأرض كلّها، وكذا قال سعيد بن جبيرٍ وقتادة وأبو صالحٍ.
وقال عكرمة والحسن والضّحّاك وابن زيدٍ: السّاهرة: وجه الأرض.
وقال مجاهدٌ: كانوا بأسفلها فأخرجوا إلى أعلاها. وقال: و(السّاهرة): المكان المستوي.
وقال الثّوريّ: (السّاهرة): أرض الشّام.
وقال عثمان بن أبي العاتكة: (السّاهرة): أرض بيت المقدس.
وقال وهب بن منبّهٍ: (السّاهرة): جبلٌ إلى جانب بيت المقدس.
وقال قتادة أيضاً: (السّاهرة): جهنّم. وهذه الأقوال كلّها غريبةٌ، والصّحيح أنّها الأرض، وجهها الأعلى.
وقال ابن أبي حاتمٍ: حدّثنا عليّ بن الحسين، حدّثنا خزر بن المبارك الشّيخ الصّالح، حدّثنا بشر بن السّريّ، حدّثنا مصعب بن ثابتٍ، عن أبي حازمٍ، عن سهل بن سعدٍ السّاعديّ: {فإذا هم بالسّاهرة}. قال: أرضٌ بيضاء عفراء كالخبزة النّقيّ.
وقال الرّبيع بن أنسٍ: {فإذا هم بالسّاهرة}. يقول اللّه عزّ وجلّ: {يوم تبدّل الأرض غير الأرض والسّماوات وبرزوا للّه الواحد القهّار}. ويقول: {ويسألونك عن الجبال فقل ينسفها ربّي نسفاً فيذرها قاعاً صفصفاً لا ترى فيها عوجاً ولا أمتاً}.
وقال: {ويوم نسيّر الجبال وترى الأرض بارزةً}. وبرزت الأرض التي عليها الجبال، وهي لا تعدّ من هذه الأرض، وهي أرضٌ لم يعمل عليها خطيئةٌ ولم يهرق عليها دمٌ). [تفسير القرآن العظيم: 8/314]
قالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ نَاصِرٍ السّعْدِيُّ (ت: 1376هـ) :({بِالسَّاهِرَةِ} أي: على وجهِ الأرضِ، قيامٌ ينظرونَ، فيجمعهمُ اللهُ ويقضي بينهمْ بحكمِه العدلِ ويجازيهم). [تيسير الكريم الرحمن: 909]
قالَ مُحَمَّدُ سُلَيْمَان الأَشْقَرُ (1430هـ) :(14- {فَإِذَا هُمْ بِالسَّاهِرَةِ} قِيلَ: السَّاهِرَةُ: أَرْضٌ بَيْضَاءُ يَأْتِي بِهَا اللَّهُ سُبْحَانَهُ، فَيُحَاسِبُ عَلَيْهَا الخلائقَ). [زبدة التفسير: 583]

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحضور, تسجيل

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:21 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir